مدونة فرنسا يوسف غازى الشناوى


نصيحة تربوية فى تربية طفلك

فرنسا يوسف غازى الشناوى | France Youssf Ghazy Elshenawy


1/2/2024 القراءات: 177  


#نصيحه_تربوية
من حسن تربيتك لطفلك إنك تجهزه لمواجهة العالم الحقيقي وليس العالم اللي داخل فقاعة الحب والأمان فقط دون أي محفزات!
عندما يبدأ طفلك يكبر ويكون فاهم ما معنى خطأ ويبدأ يكرر أخطاؤه.. هنا محتاج يتدرب على بذل مجهود للحصول على الفرص الأخرى -على حسب سنه طبعا-
ليس كل وقت نقول للطفل سوف اعطيك فرصه تانيه!
الحياه والناس لن يعطوه الفرص الثانية التي تعطيها أنت له مجانا!!
اسأل طفلك:
تتوقع ماذا تعمل حتى تأخذ فرصة ثانية؟
ماذا فعلت حتى تأخذ فرصة ثانية؟
ماذا تغير حتى تأخذ فرصة ثانية؟
فلما تعطي لطفلك فرص كثيرة متكرره بدون ضوابط
أنت الآن تعلميه يكرر نفس الخطأ عادي لأنه لن يتحمل مسئولية تصحيحه أو حتى التفكير في مجهود يعمله حتى يستحق فرصه يصلح ما فعل
يحتاج يفكر ويتدرب على بذل المجهود
الاستسهال أصبح سِمه واضحه جداً من حولنا للأسف
تحت مسمى "التخلّي" الناس أصبحت تستسلم وتقول هذا تخلّي من أجل التجلّي!
وهو في حقيقته استسلام أو استسهال أو تقاعُس عن بذل الجهد
لا أريد أن أعمل المجهود سوف يقول إني بتخلّى
-التخلّي الحقيقي يأتي بعد بذل كل الجهد اللازم-
درب طفلك على التفكير وبذل المجهود لتصحيح أخطاؤه
حتى ياخد فرص لتصحيح خطأه محتاج يقوم بعمل مجهود يثبت به إنه يستحق هذه الفرصه
الفُرص تُعطى بعد إثبات التغيير للأفضل
ولا تُعطى من أجل التغيير للأفضل
لن أعطيك فرصه عشان تتغير
أنا أعطيك فرصه عندما أراك فعلا تبذل مجهود وتصلح أخطاءك
أساعدك وأدعمك واقف معك
لكن عندما تبدأ أنت أول خطوه وأرى همّتك وعزيمتك..
أنا معك وداعم لك ..
لكن لن أفعل المجهود قبلك أو بدلا عنك .

⁧‫


نصائح تربوية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع