مجلة اريد الدولية للعلوم الانسانية والاجتماعية

العامية وأثرها على اللسان العربي


العنوان باللغة العربية
العامية وأثرها على اللسان العربي
العنوان باللغة الانجليزية
Vernacular and its impact on the Arabic tongue
DOI
https://doi.org/10.36772/arid.aijssh.2020.243
الملخص باللغة الانجليزية

Vernacular dialects appeared strongly when Arabs mixed with others, during the Islamic conquests in the early days of Islam, and with the passage of time and Arabs mixed with others, and because hearing is the father of the linguistic queens, and because of time people gradually drifted away from classical, especially in the language of daily conversation. To the rejection of al-Fusha and the use of colloquialism by western orientalists and their Arab volunteers, who carried the banner of antagonism under glamorous names such as: facilitation, reform, and study of dialects, etc. You have many dangers, including: that the colloquies cut off the present of the Arabs with their past, because the future generations will not understand the heritage of their ancestors, and illiteracy also worked to fragment and disintegrate the Arab nation, and Arab colloquials became in need of dictionaries to clarify their meanings, and ... so it was necessary for the Arab to remain The strongest bond that brings together the Arab peoples, so the decision-makers had to take practical steps to reduce colloquialities by reviewing the educational and educational curricula so that they would be concluded to achieve proper reading, writing and hadith, from kindergarten to graduation, so that linguistic security becomes an integral part of security a For cultural, as well as the media and social media must be adapted to carry the classical language, and above all to raise the child and the Arab individual to feel the value of the classical language, it reflects the sovereignty of the nation speaking it.

الملخص باللغة العربية

ظهرت اللهجاتُ العامية بقوة عند اختلاط العرب بغيرهم، إبَّان الفتوحاتِ الإسلامية في صدر الإسلام، ومع مرور الزمن واختلاط العرب بغيرهم، ولأنَّ السمعَ أبو الملكات اللسانية، وبفعل الزمن ابتعد الناس شيئا فشيئا عن الفصحى، لا سيَّما في لغة الحديث اليومي.وفي العصر الحديث تصاعدت الدعواتُ إلى نبذِ الفصحى واستخدام العامية من قبل المستشرقين الغربيين ومن طاوعهم من العرب، الذين حملوا لواءَ الخصومة تحت مسمَّيات براقة مثل: التيسير، والإصلاح، ودراسة اللهجات، وغيرها، فأصبحت العاميةُ تطغى على الحديث اليومي للناس، ويقابله التدهور الفعلي للفصحى، وقد نتجَ عن ذلك مخاطرُ كثيرة منها: أن العاميةَ تقطع حاضر العرب بماضيهم؛ لأنَّ الأجيالَ القادمة لن تفهمَ تراثَ أسلافها، وكذلك عملت الأميةُ على التشرذم والتفكك في الأمة العربية، وأصبحت العامياتُ العربية تحتاج إلى معاجم لتوضيح معانيها، و... لذا كان لابُدَّ أن تبقى العربية هي الرباط الأقوى الذي يجمع الشعوب العربية، فكان لا بدَّ لأصحاب القرار من خطوات عملية للحدِّ من العاميات، وذلك بإعادة النظر في المناهج التعليمية والتربوية بحيث تخلصُ لتحقيق القراءة والكتابة والحديث الصحيح، بدءا من رياض الأطفال وحتى التخرج، بحيث يصبح الأمن اللُغوي جزءا لا يتجزَّأ من الأمن الثقافي، وكذلك يتوجب تطويع وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي لحمل اللغة الفصحى، وقبل هذا كله تربية الطفل والفرد العربي على الشعورِ بقيمة اللغة الفصحى، فهي تعبِّر عن سيادة الأمة الناطقة بها.

الكلمات المفتاحية باللغة العربية
العاميه، اللهجات،اللغه،الفصاحه،البلاغه،الادب،النحو،الصرف
الكلمات المفتاحية باللغة الانجليزية
#
مجال البحث الدقيق
اللغه العربيه
تفاصيل تمويل البحث
لا يوجد
المؤلف المختص بالتواصل
محمد عدنان رجب العطار
المجلة
مجلة اريد الدولية للعلوم الانسانية والاجتماعية
نوع المقالة
مقالات بحثية (بحث أصلي) | Original Research papers
التخصص
Languages and communication skills
العدد
العدد الرابع

مؤلفوا المقالة

المؤلف تاريخ التقديم التسلسل الدولة المؤسسة
محمد عدنان رجب العطار 01/01/0001 1 ماليزيا جامعة العلوم الاسلامية الماليزية
زين العابدين حاجب 01/01/0001 2 ماليزيا جامعة العلوم الاسلامية الماليزية
جهاد محمد رمضان الحناوي 03/06/2020 3 ماليزيا جامعة العلوم الاسلامية الماليزية

تحميل البحث

PDF
Download | تنزيل