مدونة دعاء محمد فتح الله راضي


مهارات التربية الإعلامية لدى الأطفال في التعامل مع الإعلام الرقمي

رسالة دكتوراه (جامعة القاهرة ، 2019): تأثير تصميم الوسائط المتعددة على تحسين مهارات التربية الإعلامية لدى الأطفال في التعامل مع الإعلام الرقمي (دراسة شبه تجريبية على تلاميذ المرحلة الإعدادية)

تهدف الدراسة إلى: الكشف عن تأثير تصميم الوسائط المتعددة على تحسين مهارات التربية الإعلامية في التعامل مع الإعلام الرقمي، والتعرف على مدى مساعدة الوسائط المتعددة في تحسين قدرة طلاب المرحلة الإعدادية على التعامل مع الإعلام الرقمي، وتصميم مقياس لمهارات التربية الإعلامية الرقمية، يشمل المهارات الأساسية ومهارات التواصل الاجتماعي وأخبار الإنترنت وألعاب الفيديو بالإنترنت، وتطبيق نموذج أديي للتصميم التعليمي، وأسس النظرية المعرفية للتعلم بالوسائط المتعددة، لتنفيذ برنامج مقترح مصمم بالوسائط المتعددة "الإعلامي الصغير" لطلاب المرحلة الإعدادية، لإكسابهم مهارات التربية الإعلامية الرقمية والتعرف على مدى فعاليته. تتلخص مشكلة الدراسة في التساؤل الرئيسي التالي ما تأثير تصميم الوسائط المتعددة على تحسين مهارات التربية الإعلامية لدى الأطفال في التعامل مع الإعلام الرقمي؟
وتنتمي هذه الدراسة إلى الدراسات شبه التجريبية، والتي تعتمد على المنهج شبه التجريبي، الذي يقوم على أساس العلاقة السببية بين متغيرين، أحدهما متغير مستقل أو تجريبي، والآخر تابع. وتستخدم الدراسة التصميم التجريبي المعروف Pretest-Posttest Design two groups، حيث تم القياس القبلي والبعدي لكل المجموعات موضع الدراسة.
كما استخدمت الدراسة الأدوات التالية للحصول على المعلومات: استمارة اختبار مقياس مهارات التربية الإعلامية الرقمية في صورته الأولية، واستمارة تقييم القياس القبلي والبعدي التي تضمنت المقياس في صورته النهائية، والاختبار التحصيلي، والبرنامج النهائي، حيث طبقت الدراسة البرنامج القائم على الوسائط المتعددة في صورته النهائية على المجموعات التجريبية. وأثبتت الدراسة ثبات تصميم الأداة وهي مقياس التربية الإعلامية الرقمية بقوة اتساق داخلي عالية حيث جاءت قيمة كرونباخ ألفا 0.741. وقد تم إجراء الدراسة على عينة عمدية غير احتمالية من تلاميذ المرحلة الإعدادية، حيث تكونت العينة من 60 مفردة للثلاث مجموعات.
توصلت الدراسة التجريبية إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات التطبيق القبلي ومتوسط درجات التطبيق البعدي للمجموعات التجريبية، في الاختبار المهارى لمهارات التربية الإعلامية، وذلك لصالح التطبيق البعدي. كما أثبتت الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات المجموعات التجريبية ومتوسط درجات المجموعة الضابطة، على تحسين بعض مهارات التربية الإعلامية، في التطبيق البعدي المباشر بالاختبار المهارى، لصالح المجموعات التجريبية.

الإعلام ، الصحافة ، الإعلام الرقمي ، التربية الإعلامية، التواصل الإجتماعي، الأخبار، ألعاب الفيديو
تاريخ النشر
11/11/2019
عدد القراء
69
الناشر

دعاء محمد فتح الله راضي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع