مدونة د. بن ضيف الله فؤاد


الوصول الحر للمعلومات : أهمية و ضرورة

د. بن ضيف الله فؤاد | Dr. Fouad Bendifallah


22/11/2020 القراءات: 1525  


مما ل شك فيه أننا نعيش عصرا تتقادم فيه المعلومات وهي في أوج حداثتها، تتسارع فيه وتيرة التطور التكنولوجي لتؤكد هذا المفهوم، ولا يكاد ينقض ي يوم دون ظهور شاهد آخر على التغيرات الجوهرية في كل قطاعات خدمات المكتبات والمعلومات نتيجة للتأثيرات التي أحدثتها تقنيات المعلومات والتصالت في الفضاء الرقمي. لقد أصبح المستفيد اليوم يعيش في فضاء رقمي كبير ورحب، سخر له العديد من الخدمات والتطبيقات المختلفة التي يسرت له عملية التصال والتواصل مع المحيطين به، وأتاحت له الطلاع على كثير من المصادر الحرة والمفتوحة Open Source، التي توفر بدورها المعلومات بمختلف أشكالها وصورها ولغاتها.

إن الوصول، إتاحة وتقاسم المعلومات مع الآخرين سهل بصفة كبيرة تناق َل المعلومات والستفادة منها في الصالح العام وعلى سبيل المثال لا الحصر، لو احتفظ العرب الأوائل بمختلف المعارف والختراعات التي عرفوا بها قديما مثل الرياضيات، الحساب، الفيزياء والعلوم... ولم يشاركوها مع باقي الأمم، لما وصل المجتمع البشري لما هو عليه اليوم من تقدم. فالنطلاق من فكر أو إبداع فردي وذاتي وتقاسمه ومشاركته مع الآخرين ليصبح فكرا أو إبداعا جماعيا يحقق العطاء والستمرارية من خلال توفير تربة خصبة صالحة ومهيأة للإبداع، التقدم والتطور. فالفكرالحريهيئ لصناعة إبداع مشترك.

فالهدف الرئيس ي من حركة الوصول الحر ليس فقط إتاحة الإنتاج الفكري والعلمي مجانا ودون مقابل مادي، وإنما أن تكون هذه الإتاحة حرة، بمعنى يمكن الإفادة منها وإعادة توزيعها في أي وقت ودون قيود قانونية، إدارية، مالية أو تقنية، وذلك عن طريق تحميلها، حفظها وإمكانية طبعها.

ومن هنا يمكن اعتبار أن أي وصول حر هو بالضرورة وصول مجاني، غير أنه ليس كل ما هو وصول مجاني يعتبرحرا.

وبتعدد الخدمات، التقنيات والتطبيقات التي يوفرها الفضاء الرقمي، وبالخصوص شبكة النترنت، تتعدد الفئات المستفيدة من هذه الخدمات، ونخص بالذكر هنا المجتمع العلمي أو الأكاديمي بمختلف فئاته من أساتذة جامعيين وباحثين وطلبة وإختصاصي معلومات... حيث تعد عمليتا الإتاحة والولوج للمعلومات الرقمية بمختلف أنواعها داخل المجتمعات الأكاديمية تقنيتين جديدتين من التقنيات التي أتاحتها البيئة الرقمية من أجل دعم مبدأ تقاسم المعلومات والإنتاج الفكري بين الباحثين وفتح قناة جديدة من قنوات التصال والتواصل بين الباحثين، ل لشيء إل للعمل على تنمية البحث العلمي وإثراء الإنتاج والمحتوى الفكري المعرفي العربي.


الفضاء الرقمي، إختصاصي معلومات، الوصول، إتاحة وتقاسم المعلومات، المصادر الحرة والمفتوحة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع