مدونة د. منى الحداد


شرح أسماء الله الحسنى ( اسم الله اللطيف)

منى عبد الله محمد الحداد | muna Abdullah muhammed alhaddad


24/11/2022 القراءات: 12  


✍🏻✍🏻✍🏻✍🏻✍🏻✍🏻

*شرح أسماء الله الحسنى*

( *اسم الله اللطيف*)

*الجزء الأول*
*أولا / وروده في القرآن الكريم والسنة المطهرة :*
ورد هذا الاسم في القرآن سبع مرات منها:
قوله تعالى : (لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) الأنعام (103)
و قوله تعالى : (أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) الملك (14)
وقوله تعالى : (إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) يوسف (100)
*وروده في السنة الشريفة:*
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها: ( لَتُخْبِرِينِي أَوْ لَيُخْبِرَنِّي اللطِيفُ الْخَبِيرُ ) رواه مسلم

*ثانيا / المعنى اللغوي :*
لَطَف ( بفتح الطاء) :من البر والرفق .
ولطُف (بضم الطاء) : من الدقة والخفاء.
ونلاحظ هذا في كلام العلماء عندما يقول أحدهم : وهنا لطيفة ، أي معنى خفي .
واللطف (بسكون الطاء) : البر والتكرمة والاحتفاء.
“لَطَف اللهُ بالعبد لُطفًا” يعني: رفق به.

*ثالثا / المعنى في حق الله تعالى*:
ينتظم هذا الاسم في ثلاثة معاني :
1- اللطيف: بعباده الرفيق بهم الذي يوصل إليهم مصالحهم بالطرق الخفية، التي لا يشعر بها العبد ، ولا يسعى فيها كقوله – سبحانه – :
﴿ اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ ﴾ [الشورى: 19].
2- اللطيف: الذي لطف علمه ودق حتى أحاط بالخفيات من الأمور ، فمن دقة علمه وعظيم إحاطته بخفي ودقيق المعلومات انه يرى النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء.
3- الذي لطف عن أن يحاط به أو يدرك بالكُنه(بالحقيقة) والكيفية، يقول تعالى: (لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ *وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) فقد أحاط سبحانه بجميع الموجودات، ولم يحط به علما أحد من خلقه، وإن علموا شيئا من أسمائه وصفاته، مما تفضل عليهم بتعليمهم إياه، إلا أنهم لم يعلموا حقائقها، ولا كنه ذاته العلية تعالى وتعاظم سبحانه.

*د/ منى الحداد.* ✍🏻


أحاط بالخفايا، الرفيق،


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع