مدونة ياسر طرشاني


فوائد أصولية ومقاصدية من الآيات القرآنية (4)

الأستاذ الدكتور ياسر طرشاني | Prof. Dr. Yasser Tarshany


12/02/2023 القراءات: 488  


{ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ جَاهَدُوا وَصَبَرُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ } [النحل: 110]
• إن ربك أساليب التأكيد من صيغ العموم ، وإن من أدوات التأكيد، فهو يقين لا شك فيه .
• من أسباب الهجرة التعرض للفتنة الشديدة التي تؤثر على تحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية.
• الذين هاجروا اسم الموصول من صيغ العموم وينطبق هذا الأجر والثواب لكل من اتصف بصفات المهاجرين.
• مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا بيان أن الهجرة ليست لتحقيق التحسينيات بل للتعرض لفتن لا يتحملها العبد فسعر للهجرة لتحقيق ضروريات هذا الدين وتجنب الفتن.
• استصحاب معاني الجهاد والصبر بعد الهجرة فليس لها وقت محدد بل يستمر العبد في تمسكه بالصبر.
• المقصد من الارتباط بين الجهاد والصبر هو دعوة المهاجرين للإيجابية والعمل مع الأمل فلا يكتفي المهاجر أن يكون صابرا وينتظر عودته لأوطانه التي فارقها بل لا بد أن يكون مؤثرا فعالا مجاهدا داعيا بالحكمة والموعظة الحسنى في المكان الذي هاجر إليه.
• تكرار الأمر بالشيء يقتضي تكرار المأمور به فلا بد من الصبر مهما كانت الشدائد والصعاب.
• من توابع الهجرة: الجهاد والصبر وهي صفات لازمة للمهاجرين بعد هجرتهم لنصرة دين الله.
• جاء في ترجمة عبد الله بن حذافة السهمي أحد الصحابة أنه أسرته الروم، فجاؤوا به إلى ملكهم فقال له: تنصر وأنا أشركك في ملكي وأزوجك ابنتي، فقال له: لو أعطيتني جميع ما تملك وجميع ما تملكه العرب على أن أرجع عن دين محمد صلى الله عليه وسلم طرفة عين ما فعلت، فقال: إذا أقتلك، فقال: أنت وذاك، قال: فأمر به فصلب، وأمر الرماة فرموه قريبا من يديه ورجليه وهو يعرض عليه دين النصرانية فيأبى، ثم أمر به فأنزل، ثم أمر بقدر، وفي رواية ببقرة من نحاس فأحميت. وجاء بأسير من المسلمين فألقاه وهو ينظر، فإذا هو عظام تلوح، وعرض عليه فأبى، فأمر به أن يلقى فيها، فرفع في البكرة ليلقى فيها، فبكى فطمع فيه ودعاه، فقال: إني إنما بكيت لأن نفسي إنما هي نفس واحدة تلقى في هذه القدر الساعة في الله، فأحببت أن يكون لي بعدد كل شعرة في جسدي نفس تعذب هذا العذاب في الله. وفي بعض الروايات أنه سجنه ومنع منه الطعام والشراب أياما، ثم أرسل إليه بخمر ولحم خنزير فلم يقربه، ثم استدعاه فقال: ما منعك أن تأكل؟ فقال: أما إنه قد حل لي، ولكن لم أكن لأشمتك بي، فقال له الملك: فقبل رأسي وأنا أطلقك، فقال: وتطلق معي جميع أسارى المسلمين؟ قال: نعم، فقبل رأسه فأطلقه وأطلق معه جميع أسارى المسلمين عنده، فلما رجع قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: حق على كل مسلم أن يقبل رأس عبد الله بن حذافة، وأنا أبدأ، فقام فقبل رأسه رضي الله عنهما.
• من وسائل تحقيق مقصد النصر هو الصبر بمعناه الشامل.
• جاء في صحيح البخاري أن أسماء بنت عميس، وهي ممن قدم من أرض الحبشة، دخلت على حفصة فدخل عمر عليهما فقال لها: سبقناكم بالهجرة فنحن أحق برسول الله منكم، فغضبت أسماء وقالت: كلا والله، كنتم مع النبيء يطعم جائعكم ويعظ جاهلكم، وكنا في أرض البعداء البغضاء بالحبشة ونحن كنا نؤذى ونخاف، وذلك في الله ورسوله، وايم الله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أذكر ما قلت لرسول الله، فلما جاء النبي صلى الله عليه وسلم بيت حفصة قالت أسماء: يا رسول الله إن عمر قال كذا وكذا، قال: فما قلت له؟ قالت: قلت له كذا وكذا، قال: "ليست بأحق بي منكم وله ولأصحابه هجرة واحدة ولكم أنتم أهل السفينة هجرتان".
• إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ وفيه تقديم الجار والمجرور على خبر إن للأهمية وتحديد المقصد وهي أن تكون الأعمال لله وأن النصر والمغفرة والرحمة بعد الجهاد والصبر.
• ختام الآية بالمغفرة والرحمة مناسب لشدة الفتنة التي تعرض لها المهاجرون وما تمسكوا به من الجهاد والصبر فيغفر لهم ما كان من ذنوبهم ويرحمهم بعد هذه الشدائد.
• الختام بالمغفرة والرحمة سدا لذرائع الشيطان بعد التعرض للفتنة و الهجرة ومفارقة الأهل والأوطان.
• الجهاد بمعناه الواسع فيه فتح للمصالح المرسلة للوسائل بالدعوة إلى الله والتعليم والتبليغ وغيرها.

اسأل نفسك:
• هل تحرص على أن صابرا في كل الأحوال؟
التوصية:
• الحرص على الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.
• نسأل الله أن يغفر لنا ويرحمنا... اللهم آمين آمين آمين.


القرآن الكريم، مقاصد الشريعة، أصول الفقه، التفسير الأصولي والمقاصدي، فوائد.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع