مدونة أ.م.د. واقدة يوسف كريم


المناظرات النثرية في الأدب الأندلسي، مجلة كلية التربية للعلوم الإنسانية/ جلمعة تكريت.

أ.د. واقدة يوسف كريم | wakeda yousif kareem


24/11/2022 القراءات: 18  


من الفنون الادبية التي برع بها الاندلسيون، فن المناظرات وأكثرنا تعرف على هذا المصطلح من خلال المتابعة للمناظرات الدينية او السياسية، وشغل معظم الباحثين والدارسين ولقي عناية فائقة من هؤلاء الدارسين لما قدمه من مصنفات ورسائل حملت رؤى وأفكارا قامت في اساسها على الجدل والحجة والبرهان والمنطق.
وانه ليس بجديد وانما جذوره تمتد الى عصر ماقبل الاسلام وباختلاف المسميات وإجراء نوع من التغييرات التي أعكستها البيئة عليها، فمن هذه المسميات (المناظرات)و(المعارضات)و(النقائض)، واجد ان مصطلح المناظرات هي اقرب الى بحثنا وذلك لتميزها عن المعارضات والنقائض بأن المناظرات لا يشترط وجود شخصين أو أكثر وانما قد تعتمد على خيال كاتبهاوهو يوضع شخصياتها سواء كانت من بشرية او على لسان النباتات او الحيوانات او حتى الجماد مما يضفي عليها عليها جانب التشويق وإدخال القاريء في خيال ممتزج بطبيعته الاندلس ومفاتنها، كما نجد طابع الفكاهة يتخللها كمناظرات الزرزوريات، وزيادة على ذلك نجد المناظرات ضمن فنون اخرى كالقصص مثل قصة التوابع والزوابع.


مناظرات، النثرية، الادب، الاندلسي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع