د. آدم أحمد آدم


الصورة النمطية للمرأة عبر الإعلام الجديد

د. آدم أحمد آدم | Dr. Adam Ahmed Adam


17/09/2022 القراءات: 184  


يعد الإعلام أحد أدوات التغيير المهمة ويلعب دورا بارزا في تغيير سلوك الفرد والجماعة نحو كافة القضايا بصورة عامة والقضايا الاجتماعية بصفه خاصة ، ومع تطور تكنولوجيا الاتصال ووسائل الإعلام دخل نوع جديد من أنواع الإعلام وهو الإعلام الرقمي أو الإعلام الجديد كما يحلو للبعض أن يسميه، ظهرت مع هذا النوع خصائص ووظائف جديدة للإعلام ومضامين متعددة واتصال تفاعلي ذو اتجاهين.
وتعد قضايا المرأة من أهم المضامين التي يتناولها الإعلام الجديد لكن للأسف نجد أن معظم وسائل الإعلام الجديد باتت تتعامل مع قضايا المرأة كالسلع التجارية وهي غير منصفة في طرح قضايا المرأة ولا تعكس صورتها الإيجابية كجزء فعال في المجتمع ومساهم رئيس في تنميته وازدهاره حيث تركز على النظرة المادية الجسدية للمرأة ويحتل مضمون الجمال والإغراء والإثارة وتحرر المرأة أكبر نسبة من المضامين المنشورة عبر هذه الوسائل.
وعلى الرغم من احتلال المرأة لمكانة كبيرة في المجتمع ووصولها لمراكز صنع القرار ومساواتها في كثير من الأحيان بالرجل في الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والثقافية والوظيفية وغيرها إلا أن الصورة النمطية للمرأة عبر وسائل الإعلام وخاصة وسائل الإعلام الجديد ظلت كما هي حيث تعيد هذه الوسائل إنتاج نفس الصور النمطية وبالتالي تخلق فجوة واسعة وكبيرة بين واقع المرأة الحقيقي وما تبثه وسائل الإعلام ، إذا لابد من وضع إستراتيجية إعلامية تعكس الواقع الحقيقي للمرأة في كافة المجالات ، كما أن على المرأة الخروج من عباءة أنها مهضومة الحقوق مسلوبة الإرادة فالمرأة الآن رئيسة دولة وقائدة جيوش ورائدة فضاء وقاضية وفوق ذلك تتفوق على الرجل بأنها أم ومربية وصانعة أجيال.


المرأة صورة نمطية إستراتيجية الإعلام الجديد


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع