مدونة م. نكتل يوسف محسن


أسلوب التغافل في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأثره في التعامل مع المجتمع المتنوع حتى وفاته

نكتل يوسف محسن | Naktal yousif mohsen


29/10/2022 القراءات: 137  


لله الحمد والمِنة والفضل
استلام القبول النهائي لبحثي الموسوم : " أسلوب التغافل في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأثره في التعامل مع المجتمع المتنوع من بعثته حتى وفاته " والذي سيجري المشاركة به منتصف شهر تشرين الثاني من هذا العام ضمن وقائع المؤتمر العلمي الدولي الثالث لنقابة الأكاديميين العراقيين في السليمانية وقد جاء في مقدمته :
انطوت الحياة البشرية على سلسلة معقدة من الأفكار والتوجهات والمذاهب ، ولذا أصبح من المحتم على الإنسان أن يُحسن التعامل مع كل موقف على حدى ، وأن يختار الأسلوب الأنجع لكي يتماشى مع كل تلك الخلافات والمتناقضات .
وعلى هذا يُمسي التغافل أحد الأساليب الضرورية في التعامل مع هذه التناقضات والخلافات الأجتماعية ، ويزداد أهمية التغافل قيمة إذا كان المجتمع يحوي في طياته صفحات من التنوع الديني والمذهبي والعرقي ، كلاً له توجهه ومذهبه وأراءه ، ويكون التغافل من الضرورة بمكان أن كان هنالك خلاف بين هذا المجتمع أو عِداء بين مكوناته يوشك أن يوقد الحرب اذ ما تم الرد على كل استفزاز .
وقد وقع اختياري على موضوع البحث الموسوم : ((اسلوب التغافل في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم واثره في التعامل مع المجتمع المتنوع من بعثته حتى وفاته )) ، لما في هذا الموضوع من خدمة لقضايا المجتمع العراقي الذي يتضمن التنوع الديني والمذهبي والعرقي والذي يجد ضالته المنشودة في التغافل عن الكثير من الأقوال والأفعال حتى تستمر الحياة على وتيرة واحدة ، فضلاً عن كون الموضوع أحد الأساليب النبوية للتعامل مع المخالفين في إطار المجتمع المتنوع ، ناهيك عن الجانب العلمي – التاريخي - الذي يتضمنه الموضوع حيث يرصد الحياة النبوية وقواعد التعامل مع المتغيرات والخروج بنتيجة إيجابية تخدم الفرد والمجتمع .


النبي - التغافل - المجتمع - المسلمين


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع