مدونة ا.د سلوان كمال جميل العاني


الثورة الصناعية الخامسة المدفوعة بقوة الروبوتات

ا.د سلوان كمال جميل العاني | Prof.Salwan K.J.Al-Ani (Ph.D) FInstP


22/08/2022 القراءات: 477  


بسم الله والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد بن عبدالله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأرحب بكم في مُستهل افتتاح "اسبوع البحث العلمي في عصر التحول الرقمي " خلال الفترة من ٢٤ إلى ٢٩ أغسطس/ آب 2022م.
ويأتي عقد هذا الاسبوع استمراراً لما بدأته منصة أريد العلمية الدولية للناطقين باللغة العربية في حزيران / يونيو 2020م، واسبوع البحث العلمي المتقدم في تموز - يوليو 2020م، وهو ضمن برامج المنصة لبناء القدرات البحثية لطلبة الدراسات العليا، والباحثين المستجدين، وطلبة مشاريع البحوث، واعضاء هيئة التدريس في الجامعات .
وابدأ كلمتي باحصائية نشرها تقرير مستقبل الوظائف التابع لمنتدى دافوس بان نسبة 65% من الاطفال الذين التحقوا بالتعليم الاساسي العام 2016م وسيدخلون سوق العمل العام 2032 سوف يعملون في وظائف لا نعلم عنها شيئا الان لاننا ببساطة نعيش في الثلث الاول من العصر الذي تحدث فيه تغيرات مثيرة لاضطرابات العقل وتطورات مذهلة ومستقبل صادم وهي مختلفة ومتطورة جدا.
وما يطلق الان من مصطلح التحول الرقمي هو اكثر تطورا من تقنيات الرقمنة والميكنة.
فمصطلح الميكنة هو اخذ الوثيقة او الشهادة من الحاسبة بدلا من اخذها مكتوبة، والميكنة تؤدي لتوفير بيانات كبيرة وتؤدي لتسريع آلية العمل وبدقة وبمعايير مراقبة وتحديد زمن الخدمة وهي التي تسمى بالرقمنة.
اما انظمة التحول الرقمي فهي استخدام التقنيات الحديثة لابتكار اساليب جديدة لاداء الاعمال التي تضيف قيم عالية لهذه الاعمال ومثال ذلك هو شركة أوبر التي غيّرت في صناعة النقل بالعالم وغيرت اقتصادات العالم واصبحت اكبر شركة في العالم وهي لا تملك اي وسائل نقل من خلال ابتكار قيم جديدة في اداء الاعمال واكتشفت فجوة استخدمت فيها تكنولوجيا وقامت بملئها في كيفية تطوير اداء العمل فاستطاعت احداث تطور في صناعة النقل بالعالم.
والنت فلكس، والامازون، وعلي بابا هي امثلة لاستخدام التكنولوجيا لابتكار قيم جديدة لاداء الاعمال ، وهذه الافكار لم تكن في الوجود لولا تقنيات الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات وعلوم هندسة البيانات واستخدام الحاسبة السحابية والروبوتات وهي ما تسمى الان بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة او ثورة التحول الرقمي، حيث اُعلن عنها في منتدى دافوس الاقتصادي العام 2016م والتي حصلت خلال 50 عام من الثورة الصناعية الثالثة.
اما الثورات الصناعية السابقة فقد كانت الاولى في العام 1784 عندما اكتشف الانسان قوة البخار واخترع اول قاطرة تعمل بالبخار، والثورة الصناعية الثانية حدثت في العام 1872 عندما ابتكر الانسان الكهرباء وصنع اول آلة تعمل بقوة دفع الكهرباء، والثورة الثالثة عندما ابتكر الانسان الحاسبات واستخدمها في صناعات السيارات في عقد الستينات من القرن الماضي.
ومن المتوقع ان يتحول العالم الى الثورة الصناعية الخامسة خلال الفترة 2030-2035م.
والسؤال هل يتفاعل الروبوت مع الانسان كما يتفاعل الانسان مع الانسان الاخر ؟
ففي عام 2017 نشرت صحيفة الديلي التلغراف البريطانية دراسة تقول فيها انه في العام 2030م فان نسبة 40% من العمال والموظفين سيكون رئيسهم روبوت، كما تشير الدراسة الى ان تقدم اختصاصين مهمين هما الروبوتات والذكاء الاصطناعي بسرعة هائلة مدفوعين بعلوم البيانات وعلوم هندسة البيانات وهما القاعدة العلمية للتخصصين الصناعيين اعلاه، ومثال على ذلك السيارات والطائرات العسكرية غير الطائرات المسيّرة والتي يستغنى فيها عن السائق والطيار، ومن جهة اخرى وجود الروبوت، وهذه هي بوابة او شكل الثورة الصناعية الخامسة المدفوعة بقوة الروبوتات والقادرة على التعايش مع الانسان.
وازاء ما تقدم يستوجب على الباحثين توضيح هذه التقنيات الجديدة وضرورة الولوج فيها من قبل جامعاتهم وتكييف المناهج الدراسية الجديدة لتستوعب هذه التطورات العلمية والتكنولوجية. ومن ناحية اخرى يتطلب منهم نقل المشاكل التي يواجهونها لتنفيذ ابحاثهم ومشاريع الدراسات العليا في هذه الاختصاصات وغيرها الى اصحاب القرار في عمادات البحث العلمي وقيادات الجامعات وصناديق تمويل البحث العلمي، ووزارات التعليم العالي والبحث العلمي لتحقيق التوازن بين الامكانيات المطلوب توفيرها من قبل تلك المؤسسات الاكاديمية والبحثية للباحثين واعضاء هيئة التدريس، وبين متطلبات الجامعات في إنجاز باحثيها البحوث التطبيقية التي تساهم في دخولها التصنيفات العالمية وما تتطلبه من المنافسة الشديدة في تبوء ترتيب متقدم.
وفي الختام ارجو ان تقدم المحاضرات في اسبوع البحث العلمي الحالي اضافة جديدة للباحثين لتحويل نتائج البحث العلمي الى مشاريع تطبيقية وبأساليب مبتكرة، وتقنيات ذكية تساهم في حل المشكلات المجتمعية، والتنموية والمستقبلية لبلدانهم في عصر التحول الرقمي.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،،



الميكنة، الرقمنة، عصر التحول الرقمي، الروبوتات، صناعة النقل، علوم البيانات، الحاسبة السحابية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع