مدونة أ.م.د. واقدة يوسف كريم


أبو الوليد الباجي الأندلسي حياته وما تبقى من شعره

أ.د. واقدة يوسف كريم | wakeda yousif kareem


24/11/2022 القراءات: 12  


إن استطراد القول للمتأمل في التراث العربي الأندلسي ينتابه شعور بالفخر والاعتزاز بما خلفه أجدادنا في تلك الديار في حقبة تاريخية محددة , كان لهم شأن عظيم تركوا فيه بصمات واضحة على الحياة العلمية والفكرية في عصرهم وفي لحظات لاحقة. والمتصفح لكتب التراجم للعلماء والشعراء يكتشف ذلك من دون عناء كثير ، لذا سأعرض في هذا البحث لحياة واحد من هؤلاء الأعلام المتميزين وعطاءاته . وهو أبو الوليد الباجي الأندلسي .
تناولت فيه أسمه ولقبه وحياته منذ نعومة أظفاره بشكل موجز وافٍ ، ووفاته ومؤلفاته ثم الحديث عن شعره والأغراض التي قال فيها إذ اقتصرت أغراضه الشعرية على الـمديح ورثاء الأبناء والزهد . ثم ختمت البحث بنتائج توصلت إليها من خلال هذا البحث .


ابو الوليد، الباجي، الاندلسي ، حياته، شعره


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع