مدونة عبدالحكيم الأنيس


كتب ومجالس وسماع وإجازات (1)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


22/08/2022 القراءات: 604  


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله وكفى، وسلامٌ على عباده الذين اصطفى.
وبعد: فقد عقدتْ "إدارةُ التثقيف والتوجيه الديني" في "دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي" مجلسًا علميًا عن بُعْد، قرأتُ فيه مِن كتاب "الجامع لشُعَب الإيمان" للإمام الحافظ أبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي، مقدمتَه، والأبوابَ الأربعةَ الأولى منه، وفيها (17) حديثًا، وقرأتُ "عِقد الجُمان في بيان شعب الإيمان" للإمام محمد مرتضى الزَّبيدي، وتابعَ المجلسَ جمعٌ من الفضلاء والفُضليات، وأجزتُ لهم روايتهما عني، ومنهم:
"________"
وأروي كتابَ "عِقد الجُمان" عن أستاذنا الشيخ عبدالكريم الدَّبَان التكريتي (1413)، عن شيخه العلامة داود التكريتي (1360)، عن شيخه عبدالسلام الشوّاف (1318)، عن شيخه العلامة المفسِّر أبي الثناء الآلوسي (1270)، عن العلامة علي السُّويدي، عن مؤلِّفه الإمام الزَّبيدي (1205).
وأروي "شُعب الإيمان" للبيهقي بهذا الإسناد إلى الزَّبيدي، عن العلامة المسند المُعمَّر داود بن سليمان بن أحمد الشرنوبي البرهاني المالكي الخربتاوي (1170)، عن المُعمَّر الشمس الفيومي، عن المُعمَّر جمال الدين أبي المحاسن يوسف بن عبدالله الأَرْمَيُوني الحسيني الشافعي المصري (958)، عن الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي (911)، عن الجلال عبدالرحمن بن أحمد القُمُّصي (875)، والإمام تقي الدين الشُّمُنِّي (872)، قراءةً عليهما لبعضه، وإجازة لسائره، قالا: أخبرنا بجميع الكتاب الحافظ أبو الفضل العراقي (806) إجازةً، أخبرنا الجمال محمد بن محمد بن نباتة (768) قراءةً عليه.
قال السيوطي: وأنبأني عاليًا محمدُ بنُ مقبل الحلبي (871)، عن الصلاح ابن أبي عمر (780).
قالا (ابنُ نباتة وابنُ أبي عمر): أخبرنا الفخرُ بنُ البخاري (690) إذنًا، أخبرنا أبو سعد الصفّار (600) في كتابهِ، أخبرنا زاهرُ بن طاهر الشَّحّامي (533)، أخبرنا البيهقي (458).
نفعنا اللهُ تعالى بالعلم والعمل، وبلَّغنا مِنْ رضاهُ غاية السؤل والأمل.
وكتبَ عبدالحكيم بن محمد الأنيس لطف الله به
دُبي: يومَ الأربعاء (23/6/1443) =26/1/2022م.
تنبيه: كانت القراءة في "الجامع" في النسخة التي حقَّقها الأستاذ عبدالعلي عبدالحميد حامد، الدار السلفية، بومباي، (1429-2008).
***
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله وكفى، وسلامٌ على عباده الذين اصطفى
وبعد: فقد عقدتْ "إدارةُ التثقيف والتوجيه الديني" في "دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي" مجلسًا علميًا عن بُعْد، قرأتُ وشرحتُ فيه مقدمة كتاب "تذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم" للإمام القاضي بدر الدين محمد بن إبراهيم ابن جماعة الكناني الشافعي، وشيئًا من الباب الأول منه (1)، وتابعَ المجلسَ جمعٌ من الفضلاء والفُضليات، وأجزتُ لهم روايته ورواية سائر مؤلّفاته عني، ومنهم:
"___________"
وأروي الكتابَ المذكورَ عن أستاذنا الشيخ عبدالكريم الدَّبَان التكريتي (1413)، عن شيخه العلامة داود التكريتي (1360)، عن شيخه عبدالسلام الشوّاف (1318)، عن شيخه العلامة أبي الثناء الآلوسي (1270)، عن العلامة علي السُّويدي، عن الإمام السيد محمد بن محمد الشهير بمرتضى الزَّبيدي (1205)، عن العلامة المسند المُعَمَّر داود بن سليمان بن أحمد الشرنوبي البرهاني المالكي الخربتاوي (1170)، عن المُعَمَّر الشمس الفيومي، عن المُعَمَّر السيد الشريف جمال الدين أبي المحاسن يوسف بن عبدالله الأَرْمَيُوني الحسيني الشافعي المصري (958)، عن الإمام جلال الدين السيوطي (849-911)، عن شيخته أمِّ الفضل هاجر بنت شرف الدين محمد القدسي (790-874)، عن الشرف أبي بكر بن جماعة (728-803)، عن جدِّه بدر الدين محمد بن إبراهيم ابن جماعة الكناني الشافعي مؤلِّف الكتاب (639-733).
وبهذا الإسناد أروي مؤلَّفات البدر بن جماعة كلها.
(والله تعالى يوفِّقنا للعلم والعمل، ويبلِّغنا مِنْ رضوانه نهاية الأمل)(2)
وكتبَ عبدالحكيم بن محمد الأنيس لطف الله به
دُبي: يومَ الأربعاء (1/7/1443) =2/2/2022م.
(1) وكانت القراءة في النسخة التي حققها الشيخ الفاضل المتقن الدكتور محمد مهدي العجمي، دار البشائر الإسلامية، بيروت، ط 6 (1440-2019).
(2) ختم القاضي ابن جماعة مقدمة كتابه هذا بهذه الدعوة.
***
بسم الله الرحمن الرحيم
"اللهَ أحمدُ على نعمائه، وأشكرُه على آلائه، وأصلي على أشرف الخلق محمدٍ وآله، وأسلم" (1).
وبعد: فقد عقدتْ "إدارةُ التثقيف والتوجيه الديني" في "دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي" مجلسًا علميًّا عن بُعْد، قرأتُ فيه كتاب "التذكرة في علوم الحديث" للإمام العلامة سراج الدين عمر بن علي، ابن النحوي، المعروف بابن المُلقِّن، الأنصاري الشافعي المصري الأندلسي الأصل (723-804)(2)، وسمعَه جمعٌ من الفضلاء والفضليات، وأجزتُ لهم روايته عني، وكذلك سائر مؤلفات ابن المُلقِّن، ومنهم:
"___________"
وأنا أرويها عن شيوخي: الشيخ محمد ياسين الفاداني، والشيخ عبدالفتاح أبو غدة، والشيخ عبدالرحمن الكتاني، ثلاثتهم عن السيد محمد عبدالحي الكتاني، عن الشيخ نور الحسنين بن محمد حيدر كتابةً من الهند، وكان بقيةَ المُسندين به، عن الشيخ عبدالحفيظ العجيمي، عن عبدالقادر الصديقي، عن عارف الفتني، عن حسن العجيمي، عن زين العابدين الطبري، عن المُعمَّر المُسند عبدالواحد بن إبراهيم بن أحمد بن إبراهيم الحصاري الشافعي الأثري الخطيب، عن المُعمَّر محمد بن إبراهيم الغمري، عن الحافظ ابن حجر، عن شيخه ابن المُلقِّن.
وأرويها كذلك بالسند إلى السيوطي، عن أحفاد المؤلِّف: جلال الدين أبي هريرة عبدالرحمن وأختيه: أم علي خديجة وأم الهناء صالحة.
وعن سبطته سارة بنت محمد البالسي، الأربعة عن جَدِّهم رحمه الله.
والله تعالى يوفِّقنا للعلم والعمل، ويبلِّغنا من رضوانه نهاية الأمل
وكتبَ عبدالحكيم بن محمد الأنيس لطف الله به
دُبي: يومَ الثلاثاء الرابع عشر من شهر رجب سنة (1443) =15/2/2022م.
(1) مِن مقدمة كتاب "التذكرة" لابن المُلقِّن.
(2) وله طبعات، منها الطبعة التي اعتنى بها الشيخ مساعد بن حامد الزهراني.


سماع. إجازات


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


إدريس حريز احمد