مدونة عبدالحكيم الأنيس


كتب ملهمة (2):

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


12/03/2023 القراءات: 602  


14. الزهرة لابن داود. لابن فرج "الحدائق" عارضَ فيه كتاب الزهرة لابن داود. الوافي (8/77).
15. صحيح البخاري. قال الدارقطني عن مسلم بن الحجّاج: "إنما أخذ مسلم كتاب البخاري فعمل فيه مستخرجًا وزاد فيه أحاديث".
16. عنوان الشرف الوافي في الفقه والنحو والتاريخ والعروض والقوافي لشرف الدين بن المقري (ت: 837). قال السيوطي في كتابه "التحدُّث بنعمة الله" (ص: 108): "وصلتُ إلى مكة المشرفة في نصف جمادى الآخرة [سنة 869]، ومما وقع لي بها أنني ألفتُ فيها كراسة على نمط "عنوان الشرف" في يوم واحد تحتوي على نحو ومعان وبديع وعروض وتاريخ، وسميتُها: النفحة المسكية والتحفة المكية". وفي «كشف الظنون» (2/ 1175): «صنَّف القاضي بدر الدين محمد بن محمد المعروف بابن كميل الدمياطي (ت: 878) على نمط: (عنوان ‌الشرف) بزيادة علمين». وقال الزركلي في ترجمة ابن طُنْبُل (ت: 881) في «الأعلام» (1/ 230-231): "أحمد بن محمد بن طنبل الشُّغري ثم الحلبي: فاضل، من فقهاء الشافعية. كان أحد العدول بمكتب سوق الهوى بحلب، في الدولة الجركسية، ووضع تأليفًا في (خمس رسائل) وازى به كتاب "عنوان الشرف" لابن المقري، سمّاه (الشرف العوالي)».
17. غريب الحديث لأبي عبيد. قال ابن الأثير في «النهاية في غريب الحديث والأثر» (1/ 6) وهو يذكر جهود العلماء في التصنيف في الغريب: «إلى عصر أبي محمد عبدالله بن مسلم بن قتيبة الدينوري -رحمه الله-، فصنَّف كتابه المشهور في غريب الحديث والآثار، حذا فيه ‌حذو أبي عبيد، ولم يودعه شيئًا من الأحاديث المودعة في كتاب أبي عبيد إلا ما دعتْ إليه حاجة من زيادة شرح وبيان أو استدراك أو اعتراض، فجاء كتابه مثل كتاب أبي عبيد أو أكبر منه».
18. كليلة ودمنة وهو كتاب في إصلاح الأخلاق وتهذيب النفوس. وضعه بيدبا الفيلسوف الهندي لدابشلم ملك الهند، ولمّا ألفه وضع تاجًا على رأسه، وجعله وزيره. وهو كتاب على ألسنة البهائم والطيور، تنزيهًا للحكمة، وفنونها، ومحاسنها، وعيونها؛ وصيانة لغرضه الأقصى فيه من العوام، وضنة به على الجهلاء الطغام. وقد صنّف في هذا الباب: جماعة من أولي الألباب صحفًا وافية، محتوية على حكايات غريبة، وأخبار عجيبة، غير أن (صاحب كليلة) كان أول فاتح لهذا الباب، وكل مَن صنف بعده من نوادر الحكايات مقتبس من ضياء أنواره. وهي: على أربعة عشر بابًا.... حكي عن كسرى أنو شروان أنه لما سمع كتاب (كليلة ودمنة) أرسل برزويه الحكيم إلى بلاد الهند لاستخراج الكتاب وأعطاه خمسين جرابًا، في كل جراب عشرة آلاف دينار، فلما استخرج هذا الكتاب مع الشطرنج التام الذي هو عشرة في عشرة من بلاد الهند، نقله من الهندية إلى الفارسية. ثم ترجمه في الإسلام عبدالله بن المقفع الخطيب كاتب أبي جعفر المنصور، من اللغة الفارسية إلى اللغة العربية. وتوفي سنة (142). وترجمه عبدالله بن هلال الأهوازي في خلافة المهدي ليحيى بن خالد البرمكي من الفارسية إلى العربية، وذلك في سنة (165). ونظمَه سهل بن نوبخت الحكيم ليحيى المذكور فأعطاه ألف دينار. وكان الملك الناصر الأموي صاحب الأندلس بالمغرب حكيمًا سمع به فكاتبه وسير له هدايا وتحفًا غريبة بضروب من الخواص الروحانية فسير له كتاب (كليلة ودمنة). وقد صنَّف سهل بن هارون للمأمون كتابًا ترجمه بكتاب نظمه وعصره عارض فيه كتاب (كليلة ودمنة) في أبوابه، وأمثاله... كشف الظنون (2/ 1508).
19. ‌‌اللامية في القراءات نظمُ أبي حيّان محمد بن يوسف الأندلسي (ت: 745). عارضَ بها: (الشاطبية)، وحذفَ رموزها وأبرزَ الأسماء في النظم. كشف الظنون (2/ 1539).
20. المجسطي. جاء في «الكشف» (2/ 1314): «‌‌القانون المسعودي في الهيئة والنجوم لأبي الريحان محمد بن أحمد البيروني الخوارزمي (ت: 430). ألفه لمسعود بن محمود بن سبكتكين في سنة (421)، حذا فيه ‌حذو بطليموس في (المجسطي)».
21. المحبر لابن حبيب. جاء في «معجم الأدباء» (6/ 2495): "قال محمد بن إسحاق: ولابن دريد من الكتب:... كتاب الوشاح، على ‌حذو المحبّر لابن حبيب".
22. مشارق الأنوار لعياض. وضع صاحبُ "مطالع الأنوار" كتابه على مثال كتاب "مشارق الأنوار". وفيات الأعيان (1/62). وفي «كشف الظنون» (2/ 1715): «‌‌مطالع الأنوار على صحاح الآثار فيما استغلق من كتاب الموطأ ومسلم والبخاري، وإيضاح مبهم لغاتها، في غريب الحديث لابن قرقول: إبراهيم بن يوسف (ت: 569) وضعَه على منوال (مشارق الأنوار) للقاضي عياض".
23. المعارف لابن قتيبة. قال ابنُ خلكان على كتاب "تلقيح فهوم الأثر في عيون التواريخ والسيِّر" لابن الجوزي: "على وضع كتاب المعارف لابن قتيبة". وفيات الأعيان (3/141).
24. المقامات للحريري. جاء في «معجم الأدباء» (1/ 226): «‌‌أحمد بن جميل بن الحسن بن جميل أبو منصور أديب أريب فاضل كامل، له يد باسطة في النظم والنثر، وهو من أهل بغداد وكان يسكن باب الأزج، ذكره أبو الفرج ابن الجوزي في مذيّله على صدقة بن الحسن فقال: كانت له معرفة بالأدب جيدة، وله كتاب مقامات ‌حذو الحريري». وجاء في ترجمة ملك النحاة الحسن بن صافي في «معجم الأدباء» (2/ 867): وله «كتاب المقامات حذا حذو الحريري».
25. الموطأ. قال حاجي خليفة في «الكشف» (1/ 638): «ومنهم مَن يثبت الأحاديث في الأماكن التي هي دليل عليها، فيضعون لكل حديث بابًا يختص به؛ فإن كان في معنى الصلاة ذكروه في باب الصلاة، وإن كان في معنى الزكاة ذكروه فيها، كما فعل مالك في "الموطأ" إلا أنه لقلة ما فيه من الأحاديث قـلتْ أبوابه، ثم ‌اقتدى به مَن بعده». وانظر (1/ 635).
26. وشاح دمية القصر ولقاح روضة العصر جمعَ فيه أشعار أهل عصره لأبي الحسن علي بن زيد البيهقي، وضعه على ترتيب (دمية القصر) للباخرزي. كشف الظنون (2/ 2011) .


الكتب الملهمة. الإبداع.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع