د. عبدالناصر سعيد البركى


الطاقة المتجددة - البدائل و الاستراتيجات

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


06/06/2023 القراءات: 218  


اصبحت الطاقة عصب الحياة المعاصرة وان التقدم الحضاري يحتاج الى طاقة توظيف فى تشغيل الميكنة و الحياة المدنية و تعانى دول كثيرة فقر فى الطاقة من اجل النهوض العمرانى و المدنى و الصناعى و اذ نظرنا الى القرون السابقة لاحظنا ثورة البخار و انتاج الطاقة البخارية و حرق الفحم و قد ساهمت الطاقة البخارية فى عجلة الانتاج و وسائل المواصلات و قربت المسافة بين المناطق الصناعية و الموانئ و التصدير ...ان الطاقة الكهربائية المستخدمة فى حياتنا اليومية والتى تشغل الاجهزة المنزلية و الصناعية و الزراعية من محطات الوليد الطاقة سواء من مياه البحار و او الديزل باستخدام الغاز الطبيعى . ان نسبة الانتاج الطاقة فى زيادة نتيجة زيادة عدد السكان و مستوى الحياة المعشية و قد ساهمت الطاقة فى ارتفاع نسبة تلوث الهواء و لقد بحث عدة دول على مصادر طاقة بديلة و التى تعتبر صديقة للبيئة ومنها طاقة الرياح و طاقة الشمسية و طاقة النووية و طاقة الحيوية ..و انشاء الشركات عدة محطات للطاقة و ان بناء السدود على الانهار من اجل استغلالها فى الطاقة مشاكل بيئية و سياسية و ان ضعف التنسيق بين بعض الدول اثرت بشكل اساسي عن مستقبل الطاقة.. اليوم تدعى العالم الى استخدام الطاقة البديلة من اجل توفير ها للناس و الانشطة الهامة و التى سوف تعم الرفاهية و الرخاء على شعوب العالم و رفع المعاناة عن دول الجنوب و التى يحدث بها نمو سكانى مفرط و زيادة العمران و التشيدات ..ان الطاقة و التى تقدر بالمليارات من كيلووات تزداد الطلب على رفعها فى بعض الدول و ان العجز فى انتاج الطاقة ينجم مشاكل و ازمات تجعل اصحاب القرار فى حيرة و اضطراب من تفاقم الوضع الكهربائي ...ان التعاون بين الدول الاقليمية فى تصدير و استيراد الطاقة حقق نجاح بعض الشيى و لكن زيادة السكان و تطور الحياة تحتاج الى تقييم مستمر و انشاء محطات للتوليد و الانتاج و من ناحية الحضارية يقاس كمية الكاقة التى يستهلكها الشخص الواحد جزء من معايير الحضارة و ترتيب الدول من ناحية مستوى المعيشة..ان ترشيد فى الطاقة و وعى المواطن و دور الاعلام و المؤسسات فى تبنى مبادرة استهلاك الطاقة عملا وطنيا حضاريا الجميع يشارك فيه.


الطاقة المتجددة - بدائل الطاقة - عصر الطاقة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع