مدونة أ.د.رانيا أحمد عبد الوهاب


الطاقة الشمسية والدايودات لمكافحة الآفات الزراعية (الجزء الثالث)

رانيا أحمد عبد الوهاب | Dr.Rania Ahmed Abd El-Wahab


09/10/2020 القراءات: 1070  


ليس هذا فحسب... بل أمكن خفض مقاومة الأكاروسات التالية:
Tetranychus urticae ،Panonychus ulmi وOligonychus mangiferus
لكلا من الفينفاليرات (مبيد بيروثرويد) و السبينوساد (حيوى) من خلال التعرض للدايودات الباعثة للضوء ذات اللون الأبيض والأحمر على الترتيب وتم ذلك بالاعتماد كليا من خلال العمل على استثارة زيادة ماسكات الأكسجين والشوارد الحرة داخل أجسام الأكاروسات التى لها مقاومة للمبيدات المذكورة لفتح الطريق لجزيئاتها لاعادة الارتباط بموضع فعلها بكفاءة.

وقد أمكن مؤخرا ربط نظام مكافحة الآفات بالليدات مع عمليات أخرى للمكافحة و نقل المعلومات من خلال الانترنت . Internet of things (IoT) فيما يسمى نظام انترنت الأشياء
حيث يمكن تطبيقه فى مشروع المليون ونصف فدان و مشروع المليون صوبة زراعية لمكافحة الآفات فيزيائيا وبيولوجيا دون الحاجة لأى مبيدات مما يحقق العديد من المميزات سواء للدولة أو المزارع أو المستهلك النهائى.كما يمكن من خلال نظام انترنت الأشياء أن تتم عملية المكافحة أتوماتيكيا دون أى تدخل بشرى ومشاهدة ما يتم من خلال الموبايل و التدخل ان لزم الأمر مما سيساعد فى التفرغ على اقامة المزيد من الصوب و الحقول المفتوحة التى يمكن استخدام نظم متععدة للمكافحة النظيفة للآفات مثل استخدام الدايودات البعثة للضوء من خلال الطاقة الشمسية والتى يمكنها أن تحقق انتشار واسع خاصة أنها تعتمد على مكونات بسيطة وقد تم اثبات نجاحها بشكل منقطع النظير. ومع تزايد الامكانيات المتاحة يمكن استخدام الطائرة بدون طيار أو الروبوت اعتمادا على المساحة المطلوب تطبيق تأثير الدايودات بها و الظروف المناخية بالمنطقة ومعدلات الاصابة و سلوك الآفات المطلوب مكافحتها.


الطاقة الشمسية ،الدايودات،الآفات الزراعية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع