مدونة د. أسماء صالح العامر


أنشطة البحوث- البحث العلمي

د. أسماء صالح العامر | Asma saleh Al amer


17/11/2023 القراءات: 276  


أنشطة البحوث
أشرنا إلى أن الاسم "بحث" يعرف عادة بأنه يعني التقصي بعناية، وبخاصة استقصاء منهجي في سبيل زيادة مجموع المعرفة، وأن هذه المجموع يزداد نتيجة إضافة معرفة جديدة، والسؤال الذي يطرح نفسه: ما الحال عندما تستعاد معرفة كانت منسية أو مهملة، أو يرد لها اعتبارها؟ وما العلاقات بين المعرفة والمعلومات من ناحية، والمعرفة والفهم من ناحية أخرى؟ ووصف البحث بأنه علمي، هل يضيف شيئا إلى معنى كلمة "بحث" أم ينقص منه؟
يتعلق الجواب على هذه الأسئلة بإدراك الفرد الحسي للعالم من حوله، وقدرته على التأثير، فهي أسئلة فلسفية علمية وفعلية في آن معا، ومناقشتنا التالية من خلال فحص عدد من أنواع نشاطات البحوث المختلفة، توضح لنا ذلك، لأنها جميعا ترد أحيانا ضمن مفهوم البحث.
1- في المجتمعات الحضرية هناك نوعان مألوفان من أنشطة البحوث، التي تقوم على استطلاع الرأي العام، وهما "بحوث السوق" أو "استطلاع الرأي العام" و"البحوث التاريخية" تتمثل الأولى بشكل في الانتخابات السياسية الديموقراطية، وفي ممارسة التجارة، التي تمثل في أخذ رأي عينة من السكان حول صنف جديد من المنتجات في السوق، وكلا الشكلان من النشاط يحتوي على عنصر من عناصر البحث، وهو الجمع والتحليل المنهجي للبيانات، رغم ذلك فإن التحذيرات المعيارية للبحث العلمي تعد وثيقة الصلة بالموضوع في هذه أيضا، ويتعلق أغلبها بمشكلة الانحياز.
أما الحوادث التاريخية "أحداث وسجلات فريدة" فالهدف منها هو إعادة بناء كل شيء بالضبط بقدر الإمكان بالنسبة للحدث الذي يصفه، تقريبا كما لو كان هناك بنفسه، يكتب كل شيء في حينه، وعلى أي حال فإن البحوث التاريخية تشترك في جانبين هامين وشائعين مع أنشطة البحوث الأخرى، وهما تسجيل المعلومات وإبلاغها، وكثير من المعنيين في شئون البحث العلمي يعتبرون هذين النوعين من البحوث تعطي صورا ساكنة أو على الأقل مجموعة من الأطر الزمنية المتعاقبة، هي مجرد أنشطة تشترك مع البحث العلمي في خاصتين جمع الحقائق والبيانات وتبليغها، وإن ما يميز البحث العلمي عن مثل هذه الأنشطة خصائص منها التكرار والتعميم، الخصائص والتصنيف، القياس الكمي.
2- إن جميع البحوث، وعلى مختلف مستواها لا بد من أن تسير في تحقيق أهدافها، على الأسلوب المنهجي الموضوعي، فهي على الرغم من تنوع حقولها، تبقى في جوهرها واحدة، إذا كان القصد منها الدراسة العلمية لكل ما تحتويه هذه العبارة من مضمون.
وبناء على الهدف الرئيسي للبحث ومستوى المعلومات المتوافرة نجمل نشاطات البحوث بـ:
1- البحث بمعنى التنقيب عن الحقائق "Fact Finding": وهو التنقيب عن الحقائق معنية، دون محاولة التعميم، أو استخدام هذه الحقائق في حل مشكلة معينة، مثال ذلك القيام ببحث عن تاريخ نشوء الجامعات.
2- البحث بمعنى التفسير النقدي "Critical Interpretation": وتطبق هذه الطريقة عادة عندما تتعلق المشكلة بالأفكار "ideas"، أكثر من تعلقها بالحقائق، ويستخدم هذا النوع من البحوث، وسائل أساسية مثل حدة النظر والفطنة "Perspicacity" والخبرة، والمنطق من مثال قيام الباحث بدراسة عن الوظائف والمهام التي يجب أن تقوم بها الجامعة على مستوى البحث العلمي، حيث يقوم الباحث بتحليل "Analysis" وتصنيف "Classification" الآراء التي حصل عليها، ثم يقوم بالتفسير النقدي لها مبينا بطريقة منطقية أوجه القوة والضعف، وأوجه الاعتدال والانحراف في هذه الآراء،
وبذلك يكون الباحث قد كون في ذهنه إجابة منطقية ومعقولة ومقبولة عن المشكلة، وهذا النشاط لا يعتبر تقرير بحث "Researchreport" وإنما مقالة قصيرة "Essay" ولكن ما دامت النتائج التي توصل إليها الباحث تعتمد على المنطق وعلى الرأي الراجح، فهو في هذه الحالة يقوم ببحث يتضمن التفسير النقدي، وهو خطوة متقدمة عن مجرد الصول على الحقائق "Factfinding"، ويتبع هذا النوع من البحوث بالنسبة للمشكلات التي لا تحتوي إلا على قدر ضئيل من الحقائق المحددة، وكثير من البحوث التي يقوم بها الدارسون في مجال العلوم الإنسانية "Humanities" ينطبق عليها ما يسمى بالتفسير النقدي على أن:
1- تعتمد المناقشة على الحقائق والمبادئ المعروفة في المجال الذي يقوم الباحث بدراسته.
2 أن تكون الحجج والمناقشات التي يقدمها الباحث في التفسير النقدي واضحة ومعقولة.
3 أن يؤدي التفسير النقدي إلى بعض التعميمات والنتائج معتمدة على الحجج والمناقشات المعقولة.
3 البحث الكامل "Complete Research"، وهو أبعد خطوة من سابقيه، ويستخدم الدليل الحقيقي أكثر ما يتم في التفسير النقدي، يهدف إلى حل المشكلات، ووضع التعميمات بعد التنقيب الدقيق عن جميع الحقائق المتعلقة "Pertimentfact"، بالإضافة إلى تحليل جميع الأدلة التي يتم التوصل إليها، مثال ذلك كيفية التساؤل عن الكواكب وتوابعها "Satellites" هل القمر جزء من الأرض؟ طبيعة الندبة في وسط الأرض عند المحيط "الباسيفيكي"، حلقة الجبال البركانية "حلقة النار" المحيطة بالمحيط "الباسيفيكي"1.


أنشطة- بحث


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع