مدونة ا.د سلوان كمال جميل العاني


كلمة الامانة العامة لمنصة أريد و رئاسة اللجنة العلمية بالجلسة الختامية للمحفل العلمي الدولي الـ 11

ا.د سلوان كمال جميل العاني | Prof.Salwan K.J.Al-Ani (Ph.D) FInstP


25/11/2022 القراءات: 721  



على بركة الله ارحب بكم في حفل ختام المحفل العلمي الدولي الـ 11 والذي عقد تحت شعار" التكامل المؤسسي للارتقاء بالحركة العلمية" بالتعاون بين منصة أريد للعلماء والخبراء والباحثين وجامعة جرش في المملكة الاردنية الهاشمية خلال الفترة من 11-15 نوفمبر 2022م، فأهلاً وسهلاً بكم ،،
لقد كان المحفل العلمي الدولي الـ 11 تظاهرة علمية واسعة جمع الباحثين الناطقين بالعربية في عدد من المؤتمرات العلمية والتكنولوجية والانسانية حيث بلغت عدد المشاركات المقبولة : 102و بنسبة قبول 88% في (8) جلسات بحثية، وتم تقديم 22 بحثا حضوريا، و 46 بحثا عن بعُد، وتضمن القاء محاضرتين عامة في رحاب جامعة جرش، والقاء 10محاضرات قيّمة اخرى عن بعٌد، وتم عقد ورشة عمل جماعية حول استشراف التواصل العلمي عبر منصة أريد للناطقين بالعربية – لقاء مفتوح مع مجلس ادارة منصة أريد، وعقدت 4 ندوات، وتم منح خلال المحفل 121وسام عالم ، ووسام القيادة العلمية ووسام المسؤولية المجتمعية ، ووسام باحث مبادر .
ومن جانب اخر فقد تغير المفهوم الحديث للجامعة بشكل كبير، ابتداءً من تحولها من جامعة كلاسيكية إلى جامعة مبتكرة، وانتهاءً بانتقالها إلى مصنع لانتاج المعرفة المفيدة اقتصادياً مع الحفاظ على دورها كمركز ثقافي وعلمي.
وتركز الجامعات في تنظيمها ما بعد جائحة كورونا (كوفيد – 19) على دور الابتكار وريادة الأعمال، وتتبنى سياسات وبرامج إعداد خريجين قادرين على وضع الحلول الناجحة لتلبية حاجات المجتمع وبناء اقتصاد المعرفة، وتتزايد التوقعات بأن الجامعات يجب أن تشارك بشكل أعمق في التنمية المجتمعية لا سيما في التنمية الاقتصادية المستدامة.
وقد احتفلنا قبل ايام بوصول عدد الباحثين المنتسبين للمنصة الى الـ 100 الف عضو، ويحدونا الامل في استقطاب علماء وباحثين مشهود لهم بالكفاءة العلمية واعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات لتقديم خبراتهم من خلال برامج المنصة العلمية والبحثية كجزء من مساهمتهم في تنمية المجتمع.
لقد كان انطلاق منصة أريد في العام 2016م، ومنذ محفلها العلمي الدولي الاول 2017م تؤمن بالتكامل بين المؤسسات الاكاديمية والبحثية والعلمية لبناء قاعدة علمية من الباحثين الناطقين بالعربية وتنمية ما يحتاج إليه المجتمع من مهارات تقنية وقيم اقتصادية.
ومن هذا المحفل نوجه الدعوة لكافة الباحثين لنشر ابحاثهم في مجلات أريد الدولية المحكمة في العلوم والتكنولوجيا والعلوم الانسانية والاجتماعية والعلوم التربوية والنفسية وقياسات المعلومات، والدراسات الاعلامية وعلوم الاتصال، والمشاركة في برامج نظام عليم وقسم النشرالالكتروني والمجموعات البحثية الدولية.
ويسرنا توجيه الشكر للجامعات التي سيتم توقيع اتفاقيات تعاون علمي معها في هذا المحفل وهي: جامعة جرش/ المملكة الأردنية الهاشمية ، جامعة الأمير سونكلا فرع فطاني / مملكة تايلاند، جامعة الريادة العالمية للعلوم الإسلامية والإنسانية أمريكا /مصر، والجمعية الليبية لعلوم التعليم / ليبيا، ليصل العدد الكلي للاتفاقيات مع المؤسسات والجامعات الشريكة الـ 70.
وفي الختام اتوجه بالشكر لرئاسة جامعة جرش في المملكة الاردنية الهاشمية على استضافة هذا المحفل العلمي الدولي، وابارك لكافة الباحثين المشاركين والمحاضرين على ما قدموا من ابحاث ومحاضرات حديثة في مجال تخصصاتهم، والشكر والتقدير لاعضاء اللجان العلمية والفنية والتنظيمية في منصة أريد على جهودهم المخلصة وتفانيهم بالعمل.
تحياتي واعتزازي بجميع الحضور ونرجو لقاءكم في المحفل العلمي الثاني عشر في العام 2023م باذن الله تعالى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ.د سلوان كمال جميل العاني
عضو الامانة العامة لمنصة أريد و رئيس اللجنة العلمية للمحفل العلمي الدولي الـ 11









المحفل الـ 11، جامعة جرش ، الجلسات البحثية، عدد البحوث، المحاضرات العامة ، الندوات، منح الاوسمة،


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع