مدونة عبدالحكيم الأنيس


بين يدي "قلائد العقيان في قوله تعالى: إن الله يأمر بالعدل والإحسان" للعلامة مرعي الكرمي (ت: 1033)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


10/03/2023 القراءات: 391  


1- مضمونها:
هذه الرسالة تتناول الكلام على الآية (90) من سورة النحل، بل على جزء من هذه الآية وهو قوله تعالى: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان)، مع شيء من الكلام على (وإيتاء ذي القربى).
وقد قدَّم المؤلف لذلك بمقدمة عن فضل هذه الآية وعظمتها، ثم ذكر مناسبتها لما قبلها، ثم ذكر الأقوال المقولة في بيان «العدل» المقصود هنا، وفضل العدل في الحكم والسلوك، وفضل الحاكم العادل، وأتبع هذا بالأقوال الواردة في المراد من (الإحسان) وما يدخل فيه، وفضله، ثم ذكر نبذة عن فضل صلة الرحم.
وختم بخاتمة جميلة شرح فيها الأخلاق التي يحتاج إليها مَنْ يعاشر الناس وهي أربعة أخلاق: الحلم، والبسط، والعدل، والإحسان. وقال بأن هذه الأخلاق الأربعة مجموعة في هذه الآية الشريفة، بل في قوله: ( والإحسان ) وإنها مجموعة في آيتين أخريين من سورتي الأعراف والمؤمنون.
ثم عقب بأن الجامع لهذه الأخلاق المحمودة كلها هو حسن الخلق، وبعد أن ذكر فضله ومعناه ختم رسالته قائلًا: «وفي هذا القدر كفاية، وهو تمام النهاية، وإلا فالكلام على هذه الآية كلها مما يطول، وفيه أبواب وفصول».
وقد أتى بنقولات نافعة، وخلل ذلك بتنبيهات ولطائف.
وكان مقصوده الكلام على ما أمر الله به من مكارم الأخلاق في هذه الآية.
***
2- عنوانها وتوثيق نسبتها:
اتفقت المصادر على تسميتها وذكرها بـ «قلائد العقيان في قوله تعالى: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان)». وجاء العنوان في الأصل المخطوط مختصرًا: «قلائد العقيان» للشيخ مرعي الحنبلي.
وهذه النسخة بالذات صحيحة النسبة، فالأسلوب واحد، والمصادر متكررة، وقد ذكر المؤلف فيها رسالته: «إرشاد ذوي العرفان لما للعمر من الزيادة والنقصان».
***
3- مصادرها:
استقيت مادة هذه الرسالة من المصادر الآتية:
أ- المصادر المصرح بأسمائها:
1- تفسير أبي الليث السمرقندي.
2- تفسير القرطبي: وهو ينقل من أحكام القرآن لابن العربي.
3- تفسير ابن عادل: وهو ينقل من تفسير الرازي، والدر المصون للسمين.
4- تفسير المفتي - يريد أبا السعود -.
5- إرشاد ذوي العرفان لما للعمر من الزيادة والنقصان: للكرمي نفسه.
وقد صرَّح المؤلفُ بنقله عنها في مواضع وأغفلها في أخرى.
ب- المصادر المصرح بأسماء مؤلفيها:
1- أحمد: ويريد مسنده.
2- الأئمة الستة: ويريد كتبهم المشهورة.
3- البخاري، وابن جرير، وابن أبي حاتم، والطبراني، والحاكم، والبيهقي. ويريد كتبهم: الأدب المفرد، والتفسيرين، والمعجم الكبير للطبراني، والمستدرك، وتاريخ نيسابور كلاهما للحاكم، والأسماء والصفات، والبعث والنشور كلاهما للبيهقي. والظاهر أنه نقل عن هذه الكتب بوسائط أغفلها.
4- ابن تيمية: ويريد كتابه «الاستقامة».
ج- مصادر أغفل أسماءها: من ذلك:
1- الترغيب والترهيب للمنذري.
2- النهر الماد لأبي حيان.
3- الدر المنثور للسيوطي.
4- الجامع الصغير للسيوطي.
5- سراج الملوك للطرطوشي.
6- المستطرف للأبشيهي.
د- أبهم عددًا من مصادره، كأن يقول:
1- قال بعض العارفين.
2- قال بعضهم.
3- قال بعض المحققين.
***
4- تاريخ تأليفها:
جاء في أقدم نسخة من هذه الرسالة، وهي المرموز لها بـ (ح) كما سيأتي: «تم في الجامع الأزهر سنة وعشرين بعد الألف» وفيه سقط بدلالة وجود حرف العطف، ويؤكد هذا ذكرُه لرسالته «إرشاد ذوي العرفان لمـا للعمر من الزيـادة والنقصـان» التي لخصها من كتابيه: «بهجة الناظرين وآيات المستدلين» و«أرواح الأشباح في الكلام على الأرواح» في يومي السبت والأحد في العشرين من رمضان سنة (1022).
فتأليفُ "القلائد" إذن بعد هذا التاريخ.
***
5- أثرها فيما بعدها:
وقفت على أثر واحد في كتاب «النفع الغزير في صلاح السلطان والوزير» للشيخ أحمد بن عبدالمنعم الدمنهوري (ت: 1192)، فقد أورد نصًا منها، ولكنه لم يعزه إليها.
***
6- نُسَخ الرسالة والنسخ المعتمدة:
لم يذكر مَنْ كتب عن مؤلفات الشيخ مرعي نسخًا لهذه الرسالة، ولم يذكر في "الفهرس الشامل" سوى نسخة جاريت بجامعة برنستون في أمريكا، وقد وقفتُ لها على أربع نسخ، ثلاث في مكتبة الأوقاف العامة في مدينة الموصل بالعراق، هي:
1- نسخة في مجموع في مدرسة الحجيات برقم (9/22)، وفيه للمؤلف:
- رسالة في زيادة العمر ونقصه (وهي: إرشاد ذوي العرفان).
- تحقيق الخلاف في أصحاب الأعراف.
- قلائد العقيان.
- نصيحة.
- إتحاف ذوي الألباب في قوله تعالى: (يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب).
وهذه الرسائل كتبها محمد بن محمد بن موسى العبدلي البغدادي الموصلي بدمشق - وهو عائد إلى وطنه - سنة (1128) مِن خط مَن نقلها من خط مؤلفها سنة (1028) كما جاء في آخر قلائد العقيان، وإتحاف ذوي الألباب.
ورسالة «قلائد العقيان» تقع مع «النصيحة» في (6) أوراق، في كل ورقة (19) سطرًا.
2-ونسخة ثانية في مكتبة الرضوانية في مجموع رقمه (126/18)، وأول هذا المجموع «نصاب الاحتساب» وناسخه خير الله العمري سنة (1134).
وفي هذا المجموع الرسائل المذكورة للمؤلف عدا «النصيحة» وكأنها منقولة من النسخة السابقة، وهي تقع في (5) أوراق، في كل ورقة (23) سطرًا.
3- ونسخة ثالثة في مجموع في المدرسة الأحمدية برقم (81/24) مع الرسائل الثلاث المذكورة، وناسخ هذا المجموع أمين بن خير الله العمري الخطيب سنة (1175) في الموصل، ومن الواضح أنها منقولة من النسخة الثانية.
وهي في (7) أوراق، في كل ورقة (23) سطرًا.
4- ونسخة رابعة ذكرت بعنوان: «عرائس من الحور الحسان، ونفائس لؤلؤ وجواهر وعقيان في الكلام على قول الملك الديان: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان)». في مكتبة جاريت (يهودا) في (5) أوراق من القرن الثالث عشر. وهذا العنوان جزء مقتطع من المقدمة.
وقد تيسَّر لي الحصول على صور من النسخ الموصلية الثلاث، وعنها أخرجتُ هذه الرسـالة، وأفضلها الأولى، ورمزها (ح)، ثم الثانية، ورمزها (ر)، ثم الثالثة، ورمزها (أ).
ورحم الله تعالى الأخ الكريم الداعية الموهوب الشيخ فيضي الفيضي لسعيه في تصوير هذه النسخ. جعل الله ثواب هذا السعي نورًا يتلألأ في قبره.
***
ملاحظة: تُنظر الحواشي في الكتاب المطبوع.
***


قطب القرآن. تراث مرعي الكرمي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع