مدونة ربيع أمين مسلم أبو حطب


تقدير موقف: السياسة الأميركية ما بعد زيارة بايدن إلى المنطقة

ربيع أمين مسلم أبو حطب | rabeaa amaen abo hatab


06/12/2022 القراءات: 619  


ماذا حققت زيارة بايدن

لم تحقق الزيارة النتائج المتوقعة لأهدافها الرئيسة، سواء لجهة زيادة إمدادات الطاقة، أو مزيد من التطبيع لدمج إسرائيل في المنطقة، أو تشكيل ناتو عربي لردع إيران، أو لجهة الوفاء بالتعهدات التي قطعها بايدن أثناء حملته الانتخابية حول القضية الفلسطينية، كما لم تُبدد شكوك العرب من تراجع اهتمام الولايات المتحدة في المنطقة؛ ما عزز توازن العرب في علاقتهم مع أميركا وتوجههم بقوة نحو تعزيز علاقاتهم وشراكاتهم الاقتصادية والأمنية مع القوى الصاعدة كالصين وروسيا من ناحية، وتصفير مشاكلهم الإقليمية مع إيران وتركيا بما يحفظ أمن واستقرار المنطقة من ناحية أخرى.

وهذا ربما يعزز توجه الدول العربية الرئيسة، وبخاصة السعودية، لتطوير علاقات التعاون والشراكة مع الصين وروسيا، في المجال الاقتصادي والأمني، إلى جانب مواصلة مساعيها للانفتاح على إيران وتركيا، بما يعزز أمن واستقرار المنطقة، خاصة أن هذه المساعي قوبلت بشكل إيجابي، سواء من تركيا أو إيران، التي استجابت لدعوة السعودية للحوار العلني، وأعلنت أنها "مستعدة لدخول أسواق مصر عبر إنشاء شركات مشتركة، ومصنع للسيارات، وإعادة تشغيل البنك المصري الإيراني، وأن العلاقة بين البلدين وصلت إلى المستوى السياسي المنشود بشكل يفوق ما يروج له الإعلام".
للإطلاع على تفاصيل الورقة، على الرابط التالي
https://www.masarat.ps/article/5998/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%AF%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9


بايدن قمة جدة الشرق الأوسط


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع