كايدي


أسباب غزو روسيا لأوكرانية في 24 فيفري 2022

سفيان خلوفي | soufyane kheloufi


09/01/2023 القراءات: 660   الملف المرفق



على الرغم من أنّ الطرف الروسي يدرك أنّ استقلال مالوروسيا سابقًا (أوكرانيا حاليًا بعد إعادة تسميتها سنة 1917) حقيقة مؤلمة في التاريخ، إلا أنّ العملية لم تكن سهلة بل كان القرار تحت ضغوط دولية كبيرة وظروف استثنائية معقدة آن ذاك. لكن يواصل السياسيون وصناع الرأي في روسيا التفكير في مشكلة ما هو مقبول وما هو غير مقبول في السياسة الداخلية والخارجية لأوكرانيا لغاية يومنا هذا. لكي تُعتبر أوكرانيا دولة صديقة وشريكًا استراتيجيًا مع بعض الامتيازات التي تتجاوز المجاملة الدبلوماسية التقليدية واعتبارات المصلحة المشتركة بين الطرفين. حيث، يجب أنّ تستوفي العلاقات، من وجهة نظر موسكو، معايير معينة من الانتماء: كالإصرار على عدم انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو أبدًا، وهو من بين الشروط الرئيسية التي تود روسيا فرضها على أوكرانيا. بالإضافة إلى الحدود التي يسهل اختراقها، والمواطنة المزدوجة أو الترتيبات الأخرى للمعاملة الخاصة للمواطنين الروس والأوكران على حد السواء، والامتيازات الاقتصادية، ونظام الدفاع المشترك، والدعم العام للمصالح الأجنبية لروسيا وغيرها من القضايا ذات الصلة، والتي تظهر باستمرار في الخطاب السياسي ووسائل الإعلام. كما أنّ الدولة الأوكرانية الفتية التي لا تزال تحمل مجموعة كاملة من العلامات من أصولها السوفيتية وموقعها تجاه السلطات المركزية في روسيا، حريصة بشكل صريح على العمل الدائم على التخلص من أدنى ذكرى لهذا الموقف التابع لها لروسيا. حيث، يُنظر إلى المقترحات والقيود في العلاقات الروسية بعين الريبة، لأنّ الطلبات الروسية تثير ردود فعل مقلقة وغالبًا ما تكون مبالغ فيها حسب الطرف الأوكراني. إذا شددت موسكو موقفها وخطابها مؤخرًا على أوكرانيا فيما تعلق بعلاقات أوكرانيا المشبوهة مع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وحلف شمال الأطلسي، والولايات المتحدة الأمريكية . هذا، وقد قدمت روسيا لحلف الناتو والولايات المتحدة في ديسمبر من سنة 2021 مجموعة من المطالب المكتوبة التي قالت إنها ضرورية لضمان أمنها ويجب إحترامها. ويأتي في مقدمتها ضمان ألا تنضم أوكرانيا إلى حلف الناتو، وأنّ يقوم حلف الناتو بسحب قواته في دول أوروبا الشرقية التي انضمت بالفعل له مؤخرًا . وهذه الأسباب كانت كفيلة ومبرر لتحرك روسيا عسكريًا لفرض هيمنتها قبل فوات الأوان على المنطقة ولحماية مصالحها في ظل مساعي حلف الناتو لتوسع شرقًا في هذا الوقت بالذات.
لمزيد من المعلومات حول الموضوع يرجي الاطلاع على المقال في الرابط التالي: 
https://www.asjp.cerist.dz/en/downArticle/622/6/1/229150
رابط التحميل على researchgate:https://www.researchgate.net/profile/sfyan-khlwfy/publication/368685204_athr_alqwbat_alghrbyt_ly_alaqtsad_alrwsy_fy_zl_alghzw_alrwsy_lawkranya_2022_-_m_alashart_aly_halt_alaqtsad_aljzayry/links/64b313808de7ed28ba9f9e1d/athr-alqwbat-alghrbyt-ly-alaqtsad-alrwsy-fy-zl-alghzw-alrwsy-lawkranya-2022-m-alashart-aly-halt-alaqtsad-aljzayry.pdf?origin=publicationDetail&_sg%5B0%5D=6mm3JZG_Q2uRJLiettwBaI9pJ7CX98jdHNSdCKDNix4oleavp-eChht4hXBsy8ecZZv2b4tQA31kKshX-A7MJg.xxboPovzmghmk6k67ZBT0i_qj9k9VtBZPnMmEP_l_r_1KBdzQTX4a48U6LAkL5DY101UAGwaIH0zLg1SzxKZhg&_sg%5B1%5D=X3GPMJgXTAUSB-6egxwf9Hl7lHmCfP3Zl8IaREZVVtN_L4dEgeyrVBuSFVfq_gN2CBsCN9JyL4_7cJXoPbA9AWYOwTEzWjn-NNb1od0srWtp.xxboPovzmghmk6k67ZBT0i_qj9k9VtBZPnMmEP_l_r_1KBdzQTX4a48U6LAkL5DY101UAGwaIH0zLg1SzxKZhg&_iepl=&_rtd=eyJjb250ZW50SW50ZW50IjoibWFpbkl0ZW0ifQ%3D%3D&_tp=eyJjb250ZXh0Ijp7ImZpcnN0UGFnZSI6InByb2ZpbGUiLCJwYWdlIjoicHVibGljYXRpb25EZXRhaWwiLCJwcmV2aW91c1BhZ2UiOiJwcm9maWxlIn19رابط DOI:https://doi.org/10.6084/m9.figshare.23690964.v1


غزو، روسيا، أوكرانية، حلف الناتو، علاقات دولية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع