مدونة د حازم الشيخ الراوي


آيات الله البينات ـ الحلقة الرابعة

د حازم الشيخ الراوي | D.HAZIM AL SHEIKH ALRAWI


29/11/2022 القراءات: 208  



جاءت بعض من الآيات تحمل معان مزدوجة، فبعضها جاء لمعالجة موقف ما في زمن نزول القرآن الكريم ولكنها بنفس الوقت تعالج مواقف مشابهة في عصور لاحقة الى يوم الدين، يمكن تفسيرها وفقا لتطور الحياة والمستجدات، فتم تفسيرها آنذاك وفقا لتصور المفسرين بما كانوا يشاهدونه ويتلمسونه أو يتصورونه ، بينما يمكن أن يكون لها تفسير آخر في زمن لاحق، ، حيث أن القرآن الكريم جاء شاملا وكاملا لمنهج الحياة الدنيا، ولذا فهو يتماشى مع العصور الى يوم الدين بثبات النص وحركة المعنى، ولعل كافة التطورات التكنولوجية والعلمية التي نعيش أحداثها وحداثتها نجدها في هذا المخزون المخفي آنذاك، والواضح في عصرنا الراهن، ومن المؤكد ان بعضها لم يحدث لحد الآن، بل ستشاهده وتعيش احداثه الأجيال القادمة. ولعل هذا ما جعل مصادر الشريعة الإسلامية لا تقتصر على القران الكريم والسنة النبوية المطهرة قولا وفعلا وتقريرا فحسب، بل شملت الاجماع والقياس ومصادر اخرى للتصدي للأحداث والمستجدات المستقبلية.


المؤمنون .. العقيدة .. آيات الله البينات


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع