مدونة مولاي مصطفى المقدم


أنواع الوثائق باعتبار الواقعة القانونية وباعتبار تحريرها

مولاي مصطفى المقدم | moulay mustapha el mouqadim


17/03/2022 القراءات: 2255  


أنواع الوثائق
تتنوع الوثائق باعتبارات متعددة منها اعتبار تضمنها للعمل القانوني أو الواقعة القانونية، ومنها اعتبار طريقة تحريرها والجهة التي تحررها أو التي تحرر من أجلها.
الفرع الأول: أنواع الوثائق باعتبار تضمنها للعمل القانوني
تتنوع الوثائق بهذا الاعتبار إلى نوعين:
النوع الأول: الوثائق القانونية، هي تلك الوثائق المكتوبة المتضمنة للعمل القانوني الذي هو عمل إداري يراد به إحداث أو تعديل أو الغاء التزام ما، ويمكن أن يلتجأ إليها أمام القضاء، ومن أمثلة الأعمال القانونية: البيع والهبة...
والعمل القانوني يمكن أن ينفصل عن الوثيقة المكتوبة، فمثلا يمكن للقضاء أن يكتفي بالشهادة الشفوية دون الاعتماد على الوثيقة المكتوبة، ولكن لا يمكن أن نتصور وثيقة بالمعنى العلمي دون أن تحوي عملا قانونيا.
النوع الثاني: الوثائق القانونية التي لا تحوي عملا قانوني لكنها تحوي واقعة قانونية يترتب عليها آثار ونتائج قانونية كوثائق الميلاد والزواج والوفاة وغير ذلك...
الفرع الثاني: أنواع الوثائق باعتبار طريقة تحريرها
الوثائق بهذا الاعتبار نجد أن في المغرب أربعة أنواع من الوثائق: الوثيقة العدلية، والوثيقة العرفية، والوثيقة العصرية؛ والوثيقة العبرية، وسأفصل القول في كل نوع منها في مقال قادم بحول الله.


بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع