حسان سيد محمد عبد الغنى


التلوث البيئي أسبابه ومخاطر وحلول

حسان سيد محمد عبد الغني | Hassan Sayed Mohamed Abd Elgany


12/11/2022 القراءات: 77  


لم يعد تلوّث البيئة مشكلة محلية أو تقتصر على الدول الصناعية الكبرى، فقد باتت مشكلة عالميّة بسبب تراكم تأثيراتها وتأجيل تنفيذ الحلول.
بسبب الثورة الصناعية والتطور التكنولوجي، تزايد التلوث البيئي بشكل مضطرد، ما يؤثر سلباً على الكائنات الحيّة ومصادر الحياة. الأسباب معروفة وكذلك الحلول، ولكن الدول الصناعية الكبرى تماطل وتؤجل تطبيق الحلول لأنها تقلص من أرباحها.
العواقب المرتبطة بتلوث البيئة، تجلت في أواخر القرن الماضي؛ الاحتباس الحراري وذوبان الجليد الطافي في القطب الشمالي وانبعاث الجزيئات الدقيقة والمرض أو الموت، كلها تأثيرات ضارة تتزايد يوماً بعد يوم، بالرغم من توقيع 190 دولة اتفاقية باريس حول المناخ في نهاية العام 2016، والتي تهدف إلى وقف ارتفاع حرارة الأرض عبر خفض انبعاثات الغاز ذات مفعول الدفيئة. واضطرت 55 دولة تمثل 55٪ على الأقل من الانبعاثات العالمية إلى التوقيع على المعاهدة.

مفهوم التلوث البيئي
مفهوم التلوث البيئيّ يعني أي عمليّة اختلاط لأيّ مكون من مكوّنات الوسط البيئي، من ماء وهواء وتربةً، بمواد أو طاقة أو موجات ضارّة

أنواع التلوث البيئي
تلوث الهواء -1
2- تلوث التربة
3 - تلوث المياه
4- تلوث بالنفايات النووية والكيماوية
اشكال أخرى للتلوث 5 -

هناك العديد من أشكال التلوث، مثل التلوث الضوئي أو الكهرومغناطيسي أو البصري أو السمعي أو حتى التلوث الفضائي. على الرغم من أن هذه الأشكال الجديدة من التلوث، التي أحدثتها بعض الدول الصناعية الكبرى، حديثة إلى حد ما على المستوى البشري، وأقل حضوراً من باقي الملوثات التقليدية. مع ذلك، تبقى خطيرة، وقد تكون ضارة مثل الأنواع التقليدية من التلوث

أسباب وعوامل تلوث البيئة
أسباب وعوامل تلوث البيئة متعددة. بشكل عام، تُقسم إلى نوعين. الأول مصدره البشر (كالصناعة والتجارب النووية والحروب..)، والثاني مصدره الكوارث الطبيعية (كالزلازل والبراكين والفيضانات..)



طرق الحد من تلوّث الماء
يُمكن الحد من تلوّث المياه عن طريق القيام بالعديد من الأنشطة اليوميّة التي تقلّل من كميّة الملوِّثات المختلفة مثل: إعادة تدوير النفايات بدلاً من التخلص منها. التخلص من المواد الكيميائيّة المنزليّة بطرق صحيحة. تقليل شراء الأطعمة الجاهزة، حيث يتمّ تعبئتها بصناديق كرتونية أو زجاجات تحتوي على نسبة كبيرة من الأصباغ. تقليل استخدام السيارات والاستعاضة عنها بالمشي أو استخدام الدراجات الهوائية إن أمكن ذلك.
تلوّث التربة
يُعرَف تلوّث التربة بأنّه وجود بعض المواد الكيميائيّة داخل التربة بتركيزات كبيرة -أكبر من تركيزها المعتاد- تؤثر بشكل سلبي على الإنسان، والحيوان، والنبات، وينتج تلوّث التربة بسبب أنشطة البشر المختلفة، إلّا أنّ جزءاً من التلوّث يحدث نتيجة بعض العوامل الطبيعيّة كزيادة تركيز المعادن الثقيلة السامة في التربة الصالحة للزراعة بشكل كبير، ويُعدّ تلوّث التربة واحداً من الأخطار الخفيّة في البيئة
مصادر تلوّث التربة
هناك العديد من المصادر المختلفة لتلوّث التربة، ومنها ما يأتي المعامل الصناعيّة والكيميائيّة. محطات الطاقة النوويّة. محطات تصفية النفط. عمليات التعدين. مياه الصرف الصحي التي تنتج عن الاستخدامات البشريّة. أماكن دفن النفايات. مخلفات أعمال البناء المختلفة. النفايات المنزليّة التي تحتوي على كثير من بقايا الأطعمة. مخاطر تلوّث التربة يؤدي تلوّث التربة إلى العديد من الأضرار التي تصيب الأراضي الزراعيّة وعلى رأسها انخفاض جودة وكميّة المحاصيل الزراعيّة: وذلك لتلوث التربة. موت حوالي 700,000 نسمة حول العالم: نتيجة نمو البكتيريا المقاوِمة للمضادات الحيوية، ويتسبب التلوّث بالمبيدات الحشريّة بوصول 3 ملايين شخص إلى المستشفيات، ووفاة 250,000 شخص حول العالم سنويّاً. زيادة نسبة إنتاج الملوِّثات بحلول عام 2025م إلى حوالي 2.2 مليار طن سنوياً: على الرغم من إمكانيّة تدوير كميّة تتراوح بين 60-80% من هذه النفايات إلاّ أنّه لا يتمّ ذلك، مما سيزيد من نسبة تلوّث التربة. طرق الحد من تلوّث التربة من أفضل الطرق التي تساهم في الحد من تلوّث التربة
إعادة تدوير النفايات
شراء المنتجات القابلة للتحلل بيولوجياً. إعادة استخدام جميع الأدوات والمواد مرّة أخرى. شراء المنتجات التي لا ينتج عنها الكثير من مخلّفات التغليف. استخدام الأوعية المانعة للتسرب لتخزين المواد الكيميائيّة وغيرها من النفايات للمحافظة على التربة. عدم استخدام المبيدات الحشريّة. شراء الأطعمة العضويّة التي تتمّ زراعتها دون استخدام المبيدات الحشريّة. استخدام الأوعية المناسبة لجمع زيوت السيارات، وعدم السماح بتسرّب هذه الزيوت إلى التربة.


اهلا وسهلا بكم جميعا


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع