د. عبدالناصر سعيد البركى


مملكة النحل و حياة الانسان

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


01/04/2023 القراءات: 252  


النحلة هذه الحشرة الطيبة التى يشعر الانسان بالارتياح عند رؤبتها مقارنة بالحشرات الاخرى مثل البعوض و الذباب التى ينزعج و يتوثر لرؤيتها رغم انهن حشرات سداسية الاراجل ...الا هذه الحشرة لها علاقة ايجابية و محبة بينها و بين الانسان منذ القدم ...فتعلم منها الانسان الكثير من دروس فى حياته اليومية..هذه العلاقة الازلية بينت على اساس الاستفادة منها من خلال غذاءها و منتوجها و ان انتاجه العسل فيه شفاء للناس من عدة امراض و هي حشرة مباركة ذكرت فى القران الكريم و عظمة الخالق فى صناعة العسل من مواد كربوهيدراتية فى بطنها بواسطة الالة ..سبحان الخالق..ان نحلة العسل و ما نتجه لنا من العسل يقدر عشرات اطنان يستهلك فى الاسواق العالمية سنويا..ان مادة العسل الغنية بالفيتامينات و معادن اللازمة لتقوية المناعة و الخصوبة عند الانسان ..عرفت فى الحضارات القديمة و تعتبر النحل من اهم الملقحات لعملية التزهير من خلال انتقال حبوب اللقاح من زهرة مذكرة ( الطلع) الى زهرة منوثتة( المتاع) و بذلك تخصب و تنتج الثمار و هى من اهم اسباب انتشار النباتات الزهرية فى الطبيعة...و بعتبر مملكة النحل من اهم ممالك الحيوانية حيث يتعلم منها الانسان النظام و توزيع الادوار و العمل الجماعى المنظم و التضحية فى سبيل الجماعة ..ان العلاقات بين النحل دروس كبيرة فى التفانى و العمل دون كسل من اجل المملكة و الولاء التام الى مملكته و الدفاع عنها حتى التضحية بالنفس...ان المسافات الطويلة و الشاقة التى يعيشها النحل طول حياتها من اجل توفير الغذاء للمكلة و ان دور الاناث ( الشغالة ) فى جمع الرحيق و تنظيف الخلية و بنى مساكن من اجل بيض التى تضعه الملكة لوحدها حيث تعتبر هى الانثى المخصبة الوحيدة فى المملكة واما الاناث الاخريات حياتهن شغلا دون تعب او ارهاق تفانى من اجل الجماعة ...فان مادة الرحيق ذات محلول السكري والذى يجذبه بدوره الاعداء اليها و لذلك فان جماعة الذكور و التى تقوم بوظيفة الدفاع و التخصيب فى يوم يعرف عند النحالين بمذبحة الذكور و التى تموت فيها الذكور من الاشغالات بعد اتمام فرد واحد منهم لتقليح الملكة.. ان وضع البيض و الاهتمام به داخل الخلية مسؤولية كبيرة لدا الاناث ..ان اعداد افراد الخلية الواحدة فى انسجام و تنسيق بينهم و تقسيم الادوار حسب كفاءة كل فرد فيهن . ان خلية النحل درسا فى النظام و الانتظام بكل قوة و حيوية و ان مادة الشمع التى تصنعه من بطونها الطيبة مادة طبية و علكة استخدمها الانسان فى حياته عبر العصور. ان علاقة الانسان و النحل علاقة طيبة و يضربها الامثال فى الاستفادة و الرعاية و لقد ابتكر الانسان فنون الهندسة ايحاءا من طريقة بناءها للخلية و سبحان الله العظيم و تصديقا لقول رسولنا الكريم المؤمن كالنحل يأكل الطيب و يخرج الطيب..


نحل العسل - الانسان - مملكة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع