مدونة الدكتور/ أحمد عرفة أحمد يوسف


من فضائل الصلاة والسلام على سيد الأنام صلى الله عليه وسلم:

د/ أحمد عرفة أحمد يوسف | dr: ahmed arafa ahmed yousef


13/10/2022 القراءات: 73  


من فضائل الصلاة والسلام على سيد الأنام صلى الله عليه وسلم:
من الأعمال الجليلة والقربات التي يتقرب بها العبد المسلم لخالقه ومولاه جل وعلا كثرة الصلاة والسلام على سيد الأنام صلى الله عليه وسلم، فبها تفرج الكروب، وتزول الهموم، ويدفع البلاء، وهي سبب في نيل شفاعته صلى الله عليه وسلم في الآخرة، وهي من أحب الأعمال إلى الله تعالى، ولذلك عندما نتأمل في آيات القرآن الكريم نجد أن المولى سبحانه وتعالى وملائكته يصلون على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، وأمر سبحانه وتعالى المؤمنين بالصلاة والسلام عليه فقال سبحانه: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً}(الأحزاب: 56).
وعن معنى صلاة الله وملائكته على النبي صلى الله عليه وسلم يقول أبو العالية: صلاة الله على نبيه ثناؤه عليه وتعظيمه، وصلاة الملائكة وغيرهم عليه طلب ذلك له من الله تعالى، والمراد طلب الزيادة لا طلب أصل الصلاة.
وجاءت في السنة النبوية المطهرة أحاديث كثيرة تدل على فضل الصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم منها:
١. مضاعفة أجر الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم، وقد جاء ذلك في أحاديث كثيرة منها ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشرا".
٢. أن الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في نيل شفاعته في الآخرة، وقد جاء ذلك فيما أخرجه الترمذي في سننه عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة".
٣. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في تفريج للهموم والكروب، فعن يعقوب بن زيد بن طلحة التيمي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتاني آت من ربي فقال ما من عبد يصلي عليك صلاة إلا صلى الله عليه بها عشرا) فقام إليه رجل فقال: يا رسول الله أجعل نصف دعائي لك إن شئت قال ألا أجعل ثلثي دعائي لك قال: إن شئت قال: ألا أجعل دعائي لك كله قال: ( إذن يكفيك الله هم الدنيا وهم الآخرة).
قال ابن علان –رحمه الله-: "ووجه كفاية المهمات بصرف ذلك الزمن إلى الصلاة عليه : أنها مشتملة على امتثال أمر اللّه تعالى، وعلى ذكره وتعظيمه ، وتعظيم رسوله ، ففي الحقيقة لم يفت بذلك الصرف شيء على المصلي ، بل حصل له بتعرضه بذلك الثناء الأعظم أفضل مما كان يدعو به لنفسه، وحصل له مع ذلك صلاة اللّه وملائكته عليه عشراً، مع ما انضم لذلك من الثواب الذي لا يوازيه ثواب ، فأيّ فوائد أعظم من هذه الفوائد ؟ ومتى يظفر المتعبد بمثلها ، فضلا عن أنفَسَ منها ؟ وأنى يوازي دعاؤه لنفسه واحدة من تلك الفضائل التي ليس لها مماثل ببركته.( دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين 5/18).
٤. أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في مغفرة الذنوب، وقد جاء ذلك فيما أخرجه الترمذي في سننه عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج في ثلثي الليل فيقول: جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه وقال أبي يا رسول الله إني أصلي من الليل أفأجعل لك ثلث صلاتي ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الشطر) قال أفأجعل لك شطر صلاتي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الثلثان أكثر) قال أفأجعل لك صلاتي كلها قال: ( إذن يغفر لك ذنبك كله). ( وقوله: (يغفر لك ذنبك) لأنه يبارك على نفسك بواسطته الكريمة في وصول كل خير إليك إذ قمت بأفضل أنواع الشكر المتضمن لزيادة الإفضال والإنعام المستلزمين لرضا الحق عنك ومن رضي عنه لا يعذبه.( دليل الفالحين 5/18).
٥. أن صلاة العبد على النبي صلى الله عليه وسلم تبلغه في قبره، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (لا تجعلوا قبري عيدا ولا تجعلوا بيوتكم قبورا وصلوا علي وسلموا حيثما كنتم فسيبلغني سلامكم وصلاتكم).
٦. البخيل من ذكر عنده النبي صلى الله عليه وسلم فلم يصل عليه، وقد جاء ذلك فيما أخرجه الترمذي بسند حسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (البخيل من ذكرت عنده فلم يصل علي).
فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم الرفعة في الدرجات وتكفير للسيئات، وزيادة في الحسنات، وتفريج للهموم، والشفاعة في الآخرة، وغير ذلك من الفضائل العظيمة التي ينالها من عطر لسانه بالصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفقنا الله تعالى وإياكم لما يحبه ويرضاه اللهم آمين
والحمدلله رب العالمين
كتبه
د: أحمد عرفة
عضو هيئة التدريس بقسم الفقه المقارن
جامعة الأزهر الشريف


فضائل - الصلاة- على - سيد- الأنام صلى الله عليه وسلم


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع