مدونة د. عبدالناصر سعيد البركي


جرائم الاحتلال و القانون الدولي

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


03/11/2023 القراءات: 256  


ان تشدق العالم الغربي بمبادئ الحرية و العدالة على المحك فى هذا العصر و رغم المواثيق و المعاهدات القانونية و حماية الانسان و صون حقوقه و محكمة العدل الدولية و هياكلها و تشريعاتها وقفت مجمدة امام قضية العصر ..انها قضية شعب انترعت منه اراضيه و استولت قوة على قدراته و انتهكت حرماته و شرد من وطنه واصبح نصف لاجئ فى اصقاع الارض دون ذنب الا انه قوى الغرب الاستعمارية مملؤة بحقد عقائدى على امة الاسلام و بنت كيان يهودى للارض الميعاد و هم امس شردوا و قتلوا امة الهنود الحمر... ان قوانين العالم وقفت عاجزة امام حرية الشعب الفلسطينى و جميع الامم بمختلف اغراقها وقفت فى صمت متذ 1948م و هذا الشعب الذى يزنح تحت حكم استبدادى عنصري دينى متطرف ضد حقوق الشعب و كل ما تشرق الشمس يستوطن فدانين و يطرد اهله تحت قوة السلاح و تديد . انها قوى الشر التى رات فيها الغرب جيب فى قلب المسلمين و جرح ينزف دون ان يتلئم و الالاف قتلوا و ملايين هجرت من بيوتها و القانون الدولى يطبق على شعوب العالم الا فى قضية فلسطين....رجال القانون و منظمات حقوق الانسان و هيئات الامم المتحدة و مجتمع المدنى و غيرها من منظمات الدولية..الى متى يقف العالم امام وحشية المحتل و رفع الظلم على شعب يعيش تحت القهر طيلة 75 سنة .. اين هي الامم المتحدة و محكمة العدل الدولية امام جرائم و دمار و افناء شعب بابشع صور الظلم و الطغيان..ان العالم لن ينعم بسلام مادام هناك شعبا يظلم و يقهر و سلب منه حريته . ان مبادى الامم المتحدة ذهبت مع ادراج الرياح امام انتهاكات و ممارسات العدوانية الظالمة ضد اهل الزيتون ...اللهم انصروهم و فرج كربهم...


فلسطين - العدالة الدولية - الامم المتحدة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع