مدونة عبدالحكيم الأنيس


رؤوس أقلام (منوعات في العلم والأدب) (189)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


20/06/2024 القراءات: 335  


-تشطير بدري:
قال شيخ شيخنا السيد عبدالوهاب البدري السامرائي مشطرًا بيتي أبي الفتح البستي:
(خذوا بدمي هذا الغزال فإنه) ... تلفتَ تيهًا في سنا الحُسن والقدِّ
وأوتر قوسَي حاجبيه وفي الحشا ... (رماني بسهمي مقلتيه على عمدِ)
(ولا تقتلوه إنني أنا عبدُه) ... وفي الشرع قد جاء الخلافُ الذي أبدي
ففي مذهب النعمان يُفتى بقتله ... (وفي مذهبي لا يُقتل الحر بالعبدِ)
نقله الأخ الدكتور وليد فائق الحسيني.
قلت: وردَّ بعض الحنفية على البُستي فقال:
خذوا بدمي مَنْ رام قتلي بلحظه ... ولم يخشَ بطشَ الله في قاتل العمدِ
وقودوا به جبرًا وإنْ كنتُ عبده ... ليعلم أنَّ الحرَّ يُقتل بالعبدِ
***
-الإعلام للقرطبي:
قلتُ في كتابي: "الإمام القرافي وتجربته في الحوار مع الآخر" (ص: 21) عن هذا الكتاب: "الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام وإظهار محاسن الإسلام": "لم يجزمْ محققه الدكتور أحمد حجازي السقا برأي في مؤلِّفه الحقيقي.
وكذلك الدكتور أحمـد بن عبدالله جود في كتابه «علم الملل ومناهج العلماء فيه» (ص: 184)، وقد ذكرَ أسماء مَنْ نسبَه إلى القرطبي المفسِّر ومَن نفاه عنه، وختم تعليقه بقوله: إن الأمر يحتاج إلى مزيد من التحقيق والدراسة.
وذكرَه الشيخ مشهور حسن سلمان للقرطبي المفسر في كتابه عنه «الإمام القرطبي شيخ أئمة التفسير» (ص: 142-143).
وأثبتَ الدكتور محمد بن إبراهيم أبا الخيل في مقال له على شبكة المعلومات الدولية تحت عنوان: «هل القرطبي المفسر هو مؤلف كتاب «الإعلام»، أثبت أنه للقرطبي المحدث (ت: 656).
وكذلك فعل الباحثُ الأستاذُ سمير قدُّوري في مقاله «مَنْ هو القرطبي الذي رد على كتاب تثليث الوحدانية لنصارى طليطلة»، وفي بحثه «رحلات أحمد بن عمر الأنصاري القرطبي (ت: 656) في المغرب والمشرق ومؤلفاته العلمية» المنشور في مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية، المجلد الثاني، العدد (11) (2005-2006م)، والمقال والبحث منشوران على شبكة المعلومات الدولية أيضًا".
وهو الصواب.
***
-قلُّ الطُّعم:
قال مِسْعَر بن كِدَام:
وجدتُّ الجوع يطردُه رغيفٌ ... وملءُ الكف مِنْ ماء الفراتِ
وقلُّ الطعم عونٌ للمصلي ... وكثرُ الطعم عونٌ للسُّباتِ
حلية الأولياء (7/ 219).
***
-السماحة:
مِنْ أهداف البعثة النبوية إتمام مكارم الأخلاق: قال عليه الصلاة والسلام: "إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، والأخلاق منظومة متكاملة، ومن أجملها: خلق "السماحة" وهو الذي يُظهر هذه الأخلاق ويدل عليها.
وقد دعا القرآن الكريم إلى: العفو والصفح الجميل وكظم الغيظ والإحسان إلى الآخرين ودفع الإساءة بالمعاملة الحسنة والصبر، والحلم. وقد وردتْ هذه التوجيهات في آيات كثيرة، وهي تمثل "لبَّ السماحة".
والسنة النبوية منهاج متكامل يحتوي على كثير من التوجيهات التي تحث على إشاعة أجواء السماحة بين الناس: ومن ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا أدلكم على أكرم أخلاق الدنيا: تعفو عمَّن ظلمك، وتمطي مَنْ حرمك، وتصل مَنْ قطعك".
ففي هذا الحديث دلالة على السماحة في ثلاثة مظاهر: العفو، والبذل، وصلة الرحم المقطوعة.
والسيرة النبوية بكل تفاصيلها في العهد المكي والمدني تجسيدٌ كاملٌ للسماحة:
بين المسلمين فيما بينهم.
وبين المسلمين ومَنْ عاش معهم وجاورَهم وتعاملَ معهم.
وبين المسلمين ومَنْ سالموه وسالمهم وتعاقد معهم.
ومن الأمثلة على ذلك: (وثيقة المدينة)، فقد ذكر ابنُ إسحاق في "السيرة النبوية" أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب كتابًا بين المهاجرين والأنصار وادعَ فيه يهودَ (أي هادَنهم على ألا يؤذوه ولا يؤذيهم)، وعاهدَهم وأقرَّهم على دينهم وأموالهم وشرطَ لهم واشترطَ عليهم".
وورد أن النبي صلى الله عليه وسلم لبى دعوة يهودي وأكل من طعامه: عن أنس أن يهوديًّا دعا النبي صلى الله عليه وسلم إلى خبز الشعير وإهالة سنخة (دسم متغير الرائحة) فأجابه. وإسناده صحيح.
وسمَّى اللهُ صلحَ الحديبية (فتحًا مبينًا) لأنَّ الناسَ لمّا أمِنَ بعضُهم بعضًا تخالطوا وتعارفوا واطلعوا على حقيقة الدين، فالأجواء المتسامحة توفِّر فرصًا كبيرةً للتعارفِ وإزالةِ العداوات والخصومات والشحناء.
التسامحُ سعادةٌ للمتسامح، وراحةٌ له، وهو مِنْ أكبر الوسائل لمدِّ جسور التعاون مع الآخرين.
التسامح فيه عونٌ كبيرٌ على طي صفحات الماضي، والخروج من أَسره، إلى عوالم المستقبل الفسيحة.
التسامح طريق الأنبياء: لننظر إلى موقف النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة.
وموقف يوسف عليه السلام مع إخوته.
وإنَّ تنوَّع المجتمعات المسلمة ووجودَ عقائد ومذاهب متعددة حتى اليوم دليلٌ واضحٌ على عدم الإقصاء أو الإلغاء للآخرين.
***
-"التسامح في السُّنة والسيرة والتاريخ الإسلامي":
اشتمل هذا البحثُ على:
مقدمة. التسامح شعار الإسلام. التسامح خلقٌ نبويٌّ. التسامح مع الأعراب الجُ فاة. السماحة في البيع والشراء. السماحة في القضاء والاقتضاء. التسامح بين الأزواج. التسامح مع الأقرباء. السماحة مع غير المسلمين. التسامح مع أهل الكتاب. التسامح مع الأعداء. التسامح مع المنافقين. التحذير من أخلاق غير المتسامحين. أحاديث وردت في معنى السماحة. صور ومشاهد من التسامح في السيرة النبوية. صور من التسامح لدى الخلفاء الراشدين. صور من التسامح في التاريخ الإسلامي: عمر بن عبدالعزيز أنموذجًا. تسامح مؤرخي الإسلام مع غير المسلمين. غير المسلمين في المجتمع الإسلامي.
***
-أدب الهاتف أيضًا:
كتبَ إليَّ الشيخ د. ذاكر الحنفي -وفقه الله-: "ممّا كتبه الفقيرُ عن بعض آداب الاتصال:
مثلُ الزيارةِ.. للجوالِ أزمنةٌ ... فبعضُها مزعجٌ.. يؤذي البيوتاتِ
وسْطَ الليالي وعينُ الناسِ نائمةٌ ... أو بالظهيرةِ في وقتِ استراحاتِ
حينَ الصلاةِ إذا نادى المنادِ لها ... لا سيما جمعةً يا خيرَ ميقاتِ
إلا الضرورةَ.. فاسمعْ نصحَ قافيتي ... ولتخترِ الوقتَ تحظى بالسعاداتِ
(25/ 5/ 2019م).
***


منوعات


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع