د. عبدالناصر سعيد البركى


جوائز نوبل و الانتاج العربي

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


27/06/2023 القراءات: 238  


منذ تأسيس جائزة نوبل فى الادب و الكيمياء و الطب و الفيزياء و السلام عام 1901 م بعد توصية من مخترع الديناميت الفريد نوبل عام 1895 م و تمنح مجموعة من مؤسسات من السويد و النرويج تقديرا للانجازات فى هذه المجالات على مستوى العالمى . وكانت اول جائزة عام 1901 م مقدمة من اكاديمية الملكية السويدية للعلوم معهدوكارولنسكا و اللجنة النرويجية لجائزة نوبل و اخيتر يوم العاشر من ديسمبر تخليدا ليوم وفاة نوبل موعدا لمنح الجائزة. وكانت جوائزة فى مجالات الطب و الفيزياء و البيولوجى و السلام ثم استحدثت جائزة نوبل للاقتصاد 1969 عدد الافراد الذين منحت لهم الجوائز حوالى 810 فردا و 20منظمة. و جائزة السلام تمنح من اوسلو فى النرويج و بقى الجوائز فى عاصمة السويد استكهولم . وبلغ عدد المسلمين الذين منحت لهم الجوائز 12 سخص من 1901 حتى 1915م اى حوالى 1.4% من مجمل الجوائز....ومنهم محمد عبدالسلام جاىز ة نوبل للفيزياء 1979م من باكستان و عزيز سانجار على بيولوجيا الجزيئية 2015 م ..و منحت جائزة نوبل للسلام الى الرئبس المصرى السابق انور السادات و رئيس فلسطين ياسر عرفات و نصيب دول العربي فى جائزة الادب نجيب محفوظ و جائزة العلوم احمد زويل و جائزة العلوم محمد البرادعى ..و ان الانتاج العربي يمثل1.5%من انتاج الدولى فى مجلات و دوريات العلمية و حيث تتوفرت التقنية و النت و اصبح الانتاج العربي فى تصاعد مستمر رغم بطء الانتاج .و تحتاج الى جهود كبيرة لبناء بنية تحتية للمراكز العلمية و الدعم المالى و ادارة جيدة و استراتيجية صحيحة ...


جائزة نوبل - الانتاج العربي - العلوم


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


تحياتي وتقديري ووفقكم الله ... النتاج والإنتاج العربي ليس له قناة ترشحه للحصول على جائزة نوبل ، كما حصل لي فقد تم وضعت اسس لنظرية السلوك الاقتصادي والاقتصاد السلوكي المكتكاملة والمختصرة ابتداءً من عام 1990 وتم نشرها ضمن بعض مؤلفاتي وبحوثي ، وفي عام 2017 تم منح جائزة نوبل بجانب منه في السلوك الاقتصادي ... فضاع جهد أسجله في ركب اللحضارة العالمية ، وليس هذا فحسب وإنما وضعت اسس لعلم جديد في كتابي " علم تلوث الفكر البشري الوقاية والعلاج في نهج البلاغة ، وعلم النفس الاقتصادي .... وغيره ، فلا من سامع على المستوى العالمي تقبلوا فائق التقدير