د. عبدالناصر سعيد البركى


الامم المتحدة و قضية فلسطين

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


18/10/2023 القراءات: 267  


منذ نشأت منظمة الامم المتحدة بعد حرب العالمية الثانية و اعلان قيام دولة اسرائيل على ارض فلسطين التاريخية و الاعتراف بها دولة عام 1948م و طرد اهل فلسطين من بيوتهم و قارهم و بلداتهم الى الشتات بحجة قيام دولة جمع شعبها من اصقاع الارض و اصدرت عشرات القرارات ضد اسرائيل و عدوانها المتكرر و المتزام مع احداث تاريخية و لكن دولة بنو صيهون تدمر و تهجر و تسلب الارض و الحياة من فلسطين ....ان اقامة المستوطنات من اجل التوسع الاسرائيلى و زحف على الاراضى المتبقة من فلسطين فى الضفة الغربية ..ان تهويد الارض و تغيير معالم المدن و تغيير ديموغرافى و نشر اكاذيب تاريخية عن احداث و تصوير زيفا للمعلومات باطلة ...ان الامم المتحدة صدرت قرارات ضد عدوان اسرائيل على اهالى فلسطين ولم ينفذ منها شيئا بسبب وقوف الغرب مع دولة الاحتلال و تستر عليها بل حمايتها و خاصة الولايات المتحدة الامربكية و بريطانيا و فرنسا و المانيا و غيرهم ان استخدام الفيتو لاى قرار يدين اسرائيل من قبيل امريكا ظلما صارخا و عدوانا مبيتا للقضية الفلسطين ..ان العالم تتحرر من الاستعمار بعد الحرب العالمية الثانية الا شعبا واحدا مازال يزخ تحت الاحتلال ان شعب فلسطين يقاوم و يضحى بحياته من اجل قضيته و التى هى قضية العرب و الاسلام و قضية انسانية للشعوب الحرة ..ان معاناة الشعب الفلسطينين طيلة 75سنة ترق و تبكى و تدمع العيون من ممارسات و المذابح و تطهير العرقي و تهجير و تدمير ممتلكات اهل فلسطين دون وجه حق و ان تحالف الغربي الاسرائيلى مستمر مع مرور الزمن دون حياد بل تحالف امنى و عقائدى و القضية بقت و مازالت تلوح فى فضاءات دول الكبري بين القبول و الرفض دون اعطاء الحقوق لاهلها ...ان القضية عملت بشكل استراتيجى ضد طرد اهل فلسطين من ارضهم ...ان العالم يتفرج على العدوان دون ان يحرك ساكنا و ان القيم الانسانية نسيت فى فلسطين و المبادى الحرية و اليمواقرطية و الشفافية غض البصر عليها عند ذكر فلسطين ...ازداوجية المعايير صفة دول الغرب فى التعامل مع قضية العرب ..ان الشعب الفلسطينى يضحى و يقاوم بكل ما اوتى له من قوة نيابة عن المسلمين و العرب ..و نسال الله لهم النصر..


قضية فلسطين - الامم المتحدة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع