مدونة سعد رفعت سرحت


القَسَم خبر أم إنشاء ( وموقعه في نظرية أفعال الكلام)

سعد رفعت سرحت | Saad Rafaat sarhat


03/10/2022 القراءات: 68  




إنّ ممّا يُشكَل في مباحث البلاغة العربية إدراج القَسَم في خانة الإنشاء في الوقت الذي يكون فيه القسم من مؤكدات الخبر،وقد يكون من مؤكدات الإنشاء،يقول ابن القيّم:


((فالقسمّ إمّا على جملة خبرية_وهو الغالب_كقوله تعالى:(فوربّ السماء والأرض إنّه لحقّ) وإمّا على جملة طلبية،كقوله تعالى:(فوربك لنسألنهم أجمعين عمّا كانو يعملون) مع أنّ هذا قد يراد به تحقيق المقسم عليه،فيكون في باب الخبر،وقد يراد به تحقيق القسم))[التبيان في أقسام القرآن:١٧_١٨]


يُفهم من كلام ابن القيّم أنّ القسم في الغالب يؤكّد الجملة الخبرية،وقد يؤكد الجملة الإنشائية ،هذا من جانب،ومن جانب آخر أنّ للقسم غرضين: إمّا تأكيد المقسم عليه، وإمّا إيقاع القسم ذاته،و بتعبير التداوليين أنّ القسم حين يؤكّد المقسم عليه يكون مؤشرًا إنجازيًّا أي من ألفاظ القوة،ولكن حين ننظر إلى القسم في حدّ ذاته فهو فعل إيقاعي مثله مثل الشهادة والبيع والطلاق،فأنتَ حين تقسم(أقسمُ بالله أن...)توقع فعل القسم،مثلما تقول( أشهدُ أنّ ...) فتوقع فعل الشهادة،وأيضا مثلما تقول:(بعتك _زوجتك_ انت طالق)


وهنا نسأل:هل القسم في ذاته فعل كلاميّ؟


#أولًا:حين يكون القسم قوة انجازية يمكن تمثيله وفق سيرل هكذا:
_قوة+(محتوى قضوي)


فجملة القسم(أقسم بالله)قوة انجازية ،والجواب محتوى قضوي،انظر في هذين المثالين:


أ_أقسم بالله+أنّ محمدًا ناجح(خبر )وبتعبير التداوليين (تقرير)


ب_أقسمت عليك+ لتفعلنّ(إنشاء طلبي لأنّه إلحاح في الطلب) وبتعبير التداوليين(موجّه أو أمر)

#ثانيًا:حين ننظر الى القسم في ذاته بوصفه فعلا كلاميا سيكون تركيب القسم برمّته قضية أو جملة:

_مسند +،مسند إليه_جوابه(أقسم أنّ محمدا ناجح)
أو

مسند إليه+مسند_جوابه("قسمي"لعمرك أن محمدا ناجح)

وهنا يختلف البلاغيون في القسم : أ هو من الإنشاء الطلبي أم من الإنشاء غير الطلبي:


_عند التفتازاني و القزويني يُعدّ القسم من الإنشاء الطلبي،إذ تلمح فيه طلب التصديق بأنّ أمرا ما وقع،وبهذا يكون القسم بمصطلحات التداوليين من(الأمريات)إذ يُقصد بالقسم حمل المخاطب على التصديق أو استمالته الى ذلك.


_عند أبي يعقوب المغربي يعدّ القسم من الإنشاء غير الطلبي ،فمثله مثل الإنشاءات التي تعبّر عن إظهار الفرح والتحزن والاعتقاد، وبحسب مصطلحات سيرل يندرج القسم في أفعال التعبيرية أو البوحيّة ،فمثله مثل التعجب والتمني والمدح والذم.


ولتعزيز رأي المغربي يقول الدكتور مسعود صحراوي:((ويبدو أن الخلفية في تصنيف القسم ضمن هذا الضرب هي أن المتكلم ينشيء يمينًا"للتعبير" عن صحة ما يعتقده))[التداولية عند علماء العرب:١٢٢]


خلاصة:

_القسم حين ننظر إليه بوصفه من مؤكدات الخبر،فإنه يعدّ خبرًا ،وبتعبير التداوليين من( التقريرات)


_وحين نريد به حمل المخاطب على التصديق،فإنّه يعدّ من الانشاء الطلبي ،وبتعبير التداوليين من(الموجهات أو الامريات).


_وحين ينظر إليه بوصفه إيقاعًا اليمينَ،فإنه يعدّ من الإنشاء غير الطلبي، فيعامل معاملة الإيقاعات أو ألفاظ العقود.


_وحين ينظر إليه بوصفه تعبيرا عن اعتقاد أو شعور ،فإنّه إنشاء غير طلبي،وبتعبير التداوليين من (الأفعال التعبيرية أو البوحية)فيعامل معاملة التعجب والمدح والذم ....


القسم خبر أم إنشاء أفعال الكلام


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع