مدونة ا.د / عبد السلام خالد


تصور لمشروع برنامج ارشادي لمرافقة المتعلمين في المدارس بعد الحجر المنزلي

أ.د عبد السلام خالد | Pr: Abdeslam Khaled


10/11/2020 القراءات: 1178  


عاشت الجزائر على غرار الكثير من الدول ظرفا صحيا متميزا تجلى في جائحة فيروس كورونا، فاثر على الكثير من المجالات الحياتية. حيث فرضت إجراءات الوقاية من تفشي العدوى، حجرا منزليا دام أكثر من سبع أشهر، وتباعدا اجتماعيا ترتب عنه تعطيل حركة النقل داخل المدن وبين الولايات لمدة معتبرة من الزمن. وتبعه اجراءات غلق المؤسسات التربوية والتكوينية لكل المستويات، لذلك وجد المتعلمون انفسهم محجورين داخل بيوتهم في ظل التوتر والخوف والقلق من العدوى خاصة في ظل القصف الإعلامي للمعلومات المتناقضة والمهولة لخطورة الوباء، وبعيدين عن جو الدراسة والحياة المدرسية وبعيدين عن زملائهم. ونتيجة لذلك من الطبيعي ان يجد المتعلمون أنفسهم يعيشون في ظروف غير طبيعية وغير مألوفة، خاصة في ظل غياب بدائل تربوية داخل البيوت او عن طريق التكنولوجيات المعاصرة. ونظرا لطول المدة التي قضاها المتعلمون في بيوتهم دون دراسة ولا مراجعة، ونظرا لصعوبة تنظيم مراجعات المتعلمين من قبل أوليائهم، وانتظار الكثيرين لحلول إدارية بالانتقال الآلي دون دراية ولا امتحانات جعلت الكثيرين ينقطع كلية من كل ما له علاقة بالدراسة والمدرسة. فانخرطوا في الألعاب الالكترونية والدردشة في شبكات التواصل الاجتماعي مع السهر ليلا والنوم نهارا، وانعكاس ذلك على الجانب النفسي والمعرفي السلوكي للمتعلمين أصبح من الضروري إعداد برامج ارشادية مستعجلة لمرافقة هؤلاء الأطفال خل دخولهم المدرسي من أجل مساعدتهم على الاندماج من جديد في الحياة الدراسية الطبيعية التي ألفوها، وإعادة تنشيط استعداداتهم وميولهم الدراسية مع استعادة لياقتهم العقلية التي بواسطتها تسترجع عاداتهم الدراسية التي بواسطتها يستطيعون الفهم والاستيعاب والاستفادة ماما يتعلمون. وعلى هذا الأساس ارتأينا في مركز التوجيه لولاية سطيف بالتعاون مع أحد الأساتذة الجامعيين المهتمين والنشطين في هذا المجال إعداد هذا المشروع الارشادي الذي يهدف إلى تكوين وتدريب مستشاري التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني ومفتشي المواد التعليمية للتعليم المتوسط على مختلف الاستراتيجيات النفسية والتربوية وتقنيات التعلم التعاوني قصد تأهيلهم لتقديم خدمات ارشادية ومرافقة ميدانية للمتعلمين والأساتذة لإنجاح العودة الطبيعية للحياة المدرسية. أهداف المشروع: 1 ـ تشخيص المشكلات النفسية التربوية للمتعلمين التي نتجت عن الحجر المنزلي بسب جائحة كورونا. 2ـ تحديد حاجياتهم النفسية المعرفية، الدراسية والاجتماعية. 3ـ التعريف باستراتيجيات مساعدة المتعلمين على الاندماج في الحياة الدراسية. أـ التعريف استراتيجيات تنمية الاستعدادات والاهتمامات الدراسية للمتعلمين ب ـ التعريف باستراتيجيات تشحين الدافعية للتعلم لدى المتعلمين ج ـ التعريف باستراتيجيات تنيط العمليات المعرفية للمتعلمين د ـ التعريف باستراتيجيات استرجاع العادات الدراسية للمتعلمين. خطوات برنامج المرافقة الارشادية: يتضمن البرنامج الارشادي ثلاث خطوات أساسية: الخطو الأولى: المرحلة الاستكشافية: تشخيص المشكلات والحاجيات: 1ـ تشخيص اهم المشكلات النفسية، المعرفية والتربوية. أهميتها: تكمن أهميتها في انها: ـ تزودنا بالمعلومات المناسبة حول طبيعة الصعوبات التي تواجه المتعلمين. ـ تحدد لنا طبيعة الحاجيات النفسية والمعرفية والتعليمية الضرورية في هذه المرحلة. وبالتالي تمكننا من تكييف محتوى ونشاطات البرنامج الارشادي وفق ذلك. أدوات عملية الاستكشاف او التشخيص: ـ شبكة ملاحظات ينجزها ويملؤها مستشارو التوجيه المدرسي داخل المؤسسات التربوية. ـ استبيانات توزع على الأساتذة والمساعدين التربويين في التعليمين المتوسط والثانوي لاستكشاف ملاحظاتهم حول المشكلات التي لاحظوها لدى التلاميذ خلال الأيام الأولى من الدخول المدرسي. ـ مقابلات مع التلاميذ والأساتذة والمساعدين التربويين والأولياء حول المشكلات والصعوبات النفسية المعرفية والدراسية التي ظهرت لدى المتعلمين. فترة الاستكشاف أو التشخيص: منذ الأيام الأولى من الدخول المدرسي. مكان الإنجاز: الابتدائيات أولا ثم المتوسطات والثانويات. الخطوة الثانية: تحديد استراتيجيات تنمية الاستعدادات وتعزيز الدافعية للتعلم واسترجاع العادات الدراسية. 1ـ استراتيجيات تنمية الاستعدادات والاهتمامات بالدراسة والتعلم. ـ النشاطات الرياضية كل صباح لمدة 10 دقائق للمتعلمين. ـ نشاطات تربوية (قصص وحكايات حول أهمية العلم والتربية والمدرسة ـ نكت ـ صور وكاريكاتير ـ اناشيد ـ أغاني تربوية...) ـ ألعاب مسلية وهادفة. 2ـ استراتيجيات تنمية الدافعية للتعلم: ـ المناقشات المفتوحة مع المتعلمين حول الدروس وحول مشكلاتهم التعليمية. ـ اشراك المتعلمين في انجاز وتقديم أنشطة تربوية ذات علاقة بالدروس. ـ لعب الأدوار بين المعلم والمتعلمين ـ تنظيم مسابقات تربوية متبوعة بمكافآت. ـ رسومات وقصص حول أهمية العلم والتعلم ـ تصوير مشاهد في فيديوهات للمتعلمين أنفسهم خلال عملية التعلم وعرضها عليها للنقاش. 3ـ استراتيجيات تنشيط العمليات المعرفية: ـ ألعاب تربوية تماشيا مع المراحل الدراسية (لغة الكلمات المتقاطعة ـ الشطرنج ـ..) ـ مسابقات فكرية وتربوية وثقافية ـ أعمال فردية وجماعية 4ـ استراتيجيات استرجاع العادات الدراسية: ـ المراجعات الفردية والجماعية ـ الواجبات المنزلية ـ التمارين والنشاطات الجماعية داخل القسم تقنيات التنشيط: ـ تقنية الزوبعة الذهنية ـ تقنية المحاكاة ولعب الأدوار ـ تقنية التعلم التعاوني في مجموعات مصغرة.


برنامج ارشادي، المرافقة ، المتعلمين، المدارس، الحجر المنزلي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع