مدونة خلود عبدالامير مكلف


الحاجات الانسانية وتحقيق الذات: ايهما هدفك؟

خلود عبدالامير مكلف | Khelood A. Mkalaf


07/04/2022 القراءات: 2253  


ضمن مصطلح الاداري والعلمي الى حاجات الانسان: لكل انسان حاجات واهداف معينه يسعى الى تحقيقها .. والسؤال اين انت من تحقيق اهدافك وكم حققت من الحاجات التي قمت بالتخطيط لها.
وضع العالم الاداري (ماسلو) سلم على شكل هرم صنف فيها الحاجات الانسانية, وقسم الحاجات الانسانية الى خمسة اقسام ابتداء من اسفل الهرم الى اعلى الهرم وكالاتي:
1. اول الحاجات التي يحتاجها الانسان هي @الحاجات الفسلوجية@ الاكل والشرب, التنفس, البيت, الزواج, النوم والتوزان مع المجتمع والبيئة المحيطة به.
2. ثاني الحاجات التي يحتاجها الانسان هي @الحاجة الى الامان@ وتتضمن حاجة الانسان الى تحقيق السلامة والامان, العمل , الامن الوظيفي, الضمان الصحي والصحة الجسدية, امن المتلكات الشخصية وتامين الموارد المالية.
3. الحاجات الاجتماعية وتتضمن الاصدقاء والانتماء الى الجميعات والمنظات الاجتماعية والحب والعلاقات العائلية
4. الحاجات للتقدير وتتضمن تقدير الذات, الثقة , الانجازات, احترام الاخرين واحترام الذات
5. في اعلى الهرم ومتقدما على جميع باقي الحاجات :الحاجة الى تحقيق الذات وتتضمن الشهرة والابتكار والابداع وحل المشاكل المجمتع والعمل .

لقد اشار اغلب المفكرين الاداريين الى ان سلم ماسلو يضع منهجا علميا ومنطقيا الى تسلسل الحاجات الانسانية وسعي الانسان الى تحقيقها بالتدرج, وانه لايستطيع تحقيق الحاجة الثانية مالم يحقق الحاجات الاساسية الاولى في اسفل الهرم, ولا يستطيع ان يصعد السلم ويحقق الحاجة الاجتماعية مالم يحقق الحاجات الاولى والثانية.
ولقد ذهب اغلب الراي ان الحاجة الاولى في اعلى الهرم تتحقق بعد تحقيق كافة الحاجة للوصول الى قمة الهرم.
ولكن لكل قاعدة شواذ, ففي عصرنا هذا, نرى ان اغلب العلماء والمفكرين ورواد الادارة الناجحين الذين حققوا ذاتهم وقدموا ابدعات وابتكارات الى المجتمع والفرد هم من ركز حياته على تحقيق الذات اولا وقبل كل شئ, واعتبر الحاجات الاخرى هي حاجات ثانوية, صحيح انها اساسية, لكن الانسان الوحيد من بين جميع المخلوقات والكائنات الحية هو الذي يتملك صفة فريدة تتسم بتحقيق الذات.
النظرة التحليله لهذا الاتجاه, لو توقفت للحظة واحدة ونظرت الى حياة الكائنات الاخرى جميعها مثل الحيوانات البرية والمائية والبرمائية بما فيها والطيور والحشرات سوف تجد ان هدف المشتركة لهذه الكائنات هو: الزواج, النوم, التنفس, العلاقات والحماية, التعايش فيما بيها, ونظريات البقاء ايضا هي السائدة بينهم, وكذلك نظرية حماية الضعيف, ولو تمعنا بحياة هذه الكائنات لوجدت ايضا الحب والمساعدة والادخار القوت وبناء المنازل وللعيش افرادها وصغارها وحمايتهم من الظروف المناخية الصعبة, ولوجدت انها ايضا تبحث عن وسائل نقل, ومنها ايضا من لديه محكمة العدل (كما في حياة طائر الغراب).
لكنك لا تجد الابتداع والابتكار وتطوير الحياة هدفا لهم. اذن كل ما يستطيع الكائنات الحية تحقيقة هو ليس هدفا صعب التحقيق, ويعتبر هدف عام, خصائصة مشتركة بين جميع الكائنات الحية بما فيها الانسان. ويبقى الهدف الاولى تحقيق الذات والابتداع والابتكار هو من الاهداف صعبة التحقيق ولا يمكن تحقيقا الا من قبل علماء كرس حياته لخدمة العلم والمجتمع والمنفعه العامة, كما ان باقي الاهداف سوف تتحقق تلقائيا اذ ما استطاع الانسان ان يحقق ذاته ويستقل اقتصاديا وياخذ مكانته المرموقة اكاديميا وعلميا.


حاجات تقدير الذات ، الاكتفاء الذاتي، اهداف الانسان


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع