د. عبدالناصر سعيد البركى


الامراض المستعصية و تحديات علاجها

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


23/11/2023 القراءات: 406  


منذ ان خلق الله تعالى الانسان و كتب عليه الموت و الفناء على كوكب الارض و جعل له الحياة زينة له و غذاءه و علاجه و ان الانسان مخلوق يحتاج الى مقومات الحياة من تغذية و تنفس و احساس و نمو و تكاثر و اخراج و خلق مع الاف من الكائنات الحية سواء الممرضة او مفيدة و بدات مراحل الحياة فى تتدرج من حياة بسيطة الى حياة راقية معقدة من حاجات العصرية ..الانسان يصاب مثل الكاىنات الحية الاخرى بالعديد من الامراض البسيطة و عارضة و امراض فتاكة تؤدى الى قتله مثل الاوبئة و الامراض الفسيولوجية و الميكروبية ..و لا نستطيع ان نحصى الامراض الى يصاب بها الانسان و هناك امراض وراثية تنقل عبر الاجيال و هى مستديمة مع الانسان و امراض تنشأ فى كل عصر حسب الظروف و المعطيات ..ان قدرة الانسان على مكافحة هذه الامراض تتفاوت من وقت الى اخر و من انسان الى انسان اخرى او شعب ما الى شعوب اخرى و هناك امراض محلية ( مكانية ) لا تعرف فى مكان اخر..بدات حياة الانسانية فى معرفة و تشخيص الامراض الى يصابها من معرفة اعراضها و البحث الدائم على ايجاد علاج و نلاحظ منذ القدم استعمال الانسان الى الاعشاب فى الطبيعة فى العلاج و تتوارث البشرية هذه المهنة التى تسمى الطبابة و ثم تقدمت العلوم فى حضارات القديمة البابلية و الاشورية و الفرعونية و الاغريقية و الصينية والاسلامية العربية و الهندية و حميرية و الرومانية و واجهت البشرية امراض فتاكة تفنى الانسان مثل الاوبئة التى قضت على الملايين من الناس و ثم ظهرت النهضة الاوروبية و قمت العديد من المستشفيات و انشئت الكليات الطب و صرف لها الالاف من دولارات فى ذلك الزمن و انجهزت البشرية عقاقير و ادوية تقضى على الامراض و كانت هناك حرب خفية بين اصغر مخلوقات الله التى لا تراى الا بالمجهر مثل البكتريا و الفيروسات و الغطريات و ما تسببه من امراص فتاكة و لكن قدرة الانسان على الحصول الى الحقيقة و سعيه الدؤوب للبحث و الاستكشاف جعلته ينتصر عليها تارة و يقف عاجزا تارة اخرى دون ان يفعل شيئا و هناك امراض تقتل الانسان و العلم و الطب يقف عاجزا عليها و لا يستطيع تشخيصها و هذه الامراض مازالت موجودة حتى الان و ان الاوبئة استطاع الانسان علاجها من خلال تطور صناعة المضادات الحيوية antibiotic و ساهمت فى القضاء على الكثير من الميكروبات التى كانت تفنى الشعوب فى الازمنة الغابرة . و هناك امراض تصيب بنسبة قليلة جدا مثلا مرض ما يصاب كل 100مليون نسمة و لا يعرف السبب و او تشخيصه..ان المليارات الدولارات التى تصرف اليوم على صناعة الادوية من اجل القضاء على الامراض تفوق ميزانيات بعض الدول عن توفير الرعاية الصحية و الدواء لكثير من الناس..ان تقنيات الحديثة فى الكشف الامراض من استعمال الموجات و الليزر و غيرها من تقتيات الفيزىائية عاجزة فى بعض الامور على سبر غور بعض الامراض و لانسى ان هناك امراض مناخية بسب تلوث الهواء من نفايات الصناعة الحديثة تقتل الملايين من البشر و ان المنظمة الصحة العالمية WHO و تسخر الامكانيات الدولية فى مواجهة العديد من الامراض سواء فى النزاعات او الكوراث الطبيعية..ان الانسان يحول جاهدا الكشف على الداء و معرفة تركيبه و ديناميكية عمله داخل جسم الانسان .


الامراض المستعصية - الاوبئة - منظمة الصحة الدولية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع