مدونة إيهاب محمد ربيع عبد الله أبو الخير


مفترق الثانوية العامة والتخصص الجامعي

إيهاب محمد ربيع عبد الله أبو الخير | Ehab Mohammed rabea abu el khair


14/08/2022 القراءات: 437  


مفترق الثانوية العامة والتخصص الجامعي

حالة من التأهب الكبير و الانتظار و الترقب تسيطر في لحظات صعبة جداً على العائلة و البلدة و المحافظة والوطن حين يتم الإعلان عن نتائج الثانوية العامة " التوجيهي"

لحظة يتم بعدها رسم المستقبل ورفع سقف التوقعات و الامنيات لمرحلة جديدة وطريق جديد يريم فور الإعلان عن النتيجة

فبعد الفرح و التهاني تنتقل الأسرة إلى فترة من الحيرة والمشاورات بالحديث عن الحياة الجامعية والتخصص الجامعي المنتظر

وهنا تمكن أصعب اللحظات فما بين حب التباهي بالابن أو الابنة بان يكون طبيب او مهندس وحلم مكانته المجتمعية.. انا والد الدكتور أو والد المهندس

وما بين عدم المعرفة الكافية للطالب نفسه فما هي نقاط القوة لديه و محبته لأي تخصص؟

وتظهر معاناة جديدة وهي الرسوم الجامعية و التكاليف المالية للجامعة وهناك العديد من القصص والحكايات بأصحاب معدلات عالية لم يتمكنوا من الدراسة بسبب الوضع المادي .

وما بين رغبة الطالب نفسه بتخصص وحب الأهل لتخصص والوضع المادي تقع الأسرة في حيرة كبيرة جداً

خلاصة القول والنصيحة يجب أن يكون التفكير منطقيا بدراسة واقع البلد وسوق العمل وفرص الخريجين والتطور التكنولوجي ومقارنته بالتخصصات ومن ثم البحث عن تخصص يقود لفتح الباب وفرصة عمل من خلال التخصصات المهنية و التكنولوجية و العمل عن بعد.

والبحث عن جامعة قوية تخصصاتها وكوادرها و طواقمها والبدء بالتوكل على الله للانطلاق للتميز و الابداع في المجال الذي يحبه الطلبة ومقتنع به.

بالتوفيق لجميع طلبتنا في حياة جامعية ملؤها التميز و الابداع


توجيهي التخصص الجامعي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع