مدونة دكتور هشام فخر الدين


"حقيقة السماء وعظمة الخالق"

دكتور هشام فخر الدين | Dr.hesham fkhreldeen


29/08/2022 القراءات: 93  


"حقيقة السماء وعظمتها"

🔹️ هناك من يظن ان السماء هي ذلك اللون الازرق المعتاد
والذى نراه فوقنا اينما سرنا على #الأرض ‼
👈 و لكنه في حقيقته انعكاس لاشعة الشمس في غلافنا الجوي او يظنها ذلك اللون الاسود الأخاذ ليلا.
ولكن أين نحن من حقيقة السماء وعظمتها؟

🔹️لو قدر لك السفر بمركبة فضائية تسير بسرعة الضوء
ومن كوكبنا الأرض يلزمك أولا 70.000 سنة ضوئية وبدون توقف ولو لثانية واحدة وبسرعة 300.000 كلم في الثانية وهو جزء تكاد لا تحصيه لصغره لكي تصل إلى حافة مجرتنا درب التبانة وتخرج من هذه المجرة

وأثناء الخروج لا تحس لهذه المجرة بابا
لان كل الضياء تركته وراءك من أكثر من 200 مليار نجم كانت تضيء مجرتنا درب التبانة لتجد كل الظلام الكوني امامك لان المجرة كالجزيرة كنت في اوسطها
والآن بلغت الساحل ، والجزيرة هذه في محيط
ماؤه من مداد اسود ‼

وتسرح ببصرك وراء هذا المحيط الواسع
وهو من ظلام لعلك تجد فيه جزيرة أخرى
لتغرق في رحلة أخرى عمرها 2.600.000سنة ضوئية لتحط الرحال في مجرة اندروميدا وهي أقرب الجزر إلينا

🔹️ وبعد رحلة طويلة في فراغ يكاد يكون كاملا
ويملؤه البرد المطلق الذي لا تكاد ان تكون فيه حرارة تقاس ويملؤه السواد والظلام وصمت الموت وسكون القبور

تدخل من جديد في بحر آخر عجيب من الضياء ‼
تضيئه أكثر من 300 إلى 400 مليار نجم تضيء هذه المجرة الحلزونية.
👈ويلزمك اكثر من 200.000 سنة ضوئية اخرى لتغادر هذه الجزيرة رغم انك تسير بسرعة الضوء وفي خط مستقيم أي دون لف او اعوجاج او دوران لتدخل في رحلة او رحلات وإلى جزر أخرى .

هذه هي حقيقة السماء ‼
وهى فقط احدى سبعه سماوات ذكرها الخالق سبحانه

🔹️ انها عبارة عن مليارات من الجزر الكونية
اي #المجرات تفرق بينها مسافات تقاس بالسنين الضوئية وليس بالكيلومترات وتغرق في ظلام هو عبارة عن مداد اسود تملؤه البرودة المطلقة.
فسبحان من قال فى كتابه:
(( لخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ الناس))


السماء - الفضاء - الخلق


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع