مدونة خديجة بوخبز


المعلمون كيف يصنعون الأفراح؟

خديجة بوخبز | khadija boukhbza


05/10/2022 القراءات: 263  


المعلمون كيف يصنعون الأفراح؟
كاد المعلم أن يكون رسولا، كيف ذلك؟
عندما يحب الطفل المدرسة ويحب المعلم أكيد ستكون نتيجة ذلك، حب العلم والتعلم، كثيرا ما جعل بعض المعلمين بعض تلاميذهم يشعرون بالسوء من أنفسهم، ومن مجتمعهم ومن كل شيء بسبب كلمة جارحة، هناك فارق شاسع بين من يبتغي مهنة التتريس كطريق لجني المال فقط وينسى واجب جعل المدرسة في نفس الطفل طريقا كي يجد نفسه ويحقق ما يتمنى وبين من يجعلها مهنة وفي نفس الوقت عطاء وحب. طفل يبكي ويشكي ويكتب في دفتر يومياته " المدرسة سجن"، "المدرسة رعب"، كيف تريد من هذا الطفل ان ينتج لك نتائج طيبة في اخر السنة؟
هناك فرق كبير بين المدرس والمربي، فالمدرس يسعى فقط لان يقوم بواجبه المهني حيث يلقي الدرس فقط دون أن يزيد عليه ويتعامل مع العقول فقط، أما المربي فيتعامل مع القلوب لذلك فهو صاحب اللمسة الحانية في حياة الصغار فكيف يصنع المعلم السعادة في قلب تلاميذه؟
يصنع المعلم الفرح في قلب الطفل الصغير حين يكون عادلا في تعامله مع الكل حيث لا يسعى التفرقة بين تلاميذه بأن هناك مجتهد أجلسه في الامام وكسول وأجلسه في اخر الصف، وهناك تزرع في تلاميذك الحقد وليس المنافسة، لأن من يجلس في الصف الأخير يشعر دائما بالنقص وعدم الرغبة في المجيء الى المدرسة ويكره أن يؤدي واجبته المدرسية، لهذا فإن المعلم يصنع الفارق حين يجعل تلاميذه فريقا واحدا يسعون كي يساند الطفل المتفوق من يعاني من تعثرات في مادة معينة.
يصنع المعلم الفارق حين يجعل من مواهب تلاميذه منفذا الى خلق جو من البهجة في الفصل، وليس حين ينتقدها ويجعل من أصدقائه يسخرون مما قام به سواء رسمة وانشودة أو عمل قام به.
يصنع المعلم السعادة في قلوب تلاميذه حين يجعل علاقته بهم تتعدى علاقة المعلم بالتلميذ، بل تتعدى ذلك الى كونه ملجأ لتلاميذه في احتياجاتهم واسرارهم وتوجهاتهم العلمية، هنا يزاد احترام التلاميذ له ويتخذوه قدوة لهم.
يصنع المعلم الفرق حين يجعل هدفه أن يجعل الفرق بينه وبين مدرس اخر، وذلك بأن يكون مخلصا في عمله وذلك كي يجعل حياة طفل صغير تتغير من حياة يملئها الشغب ودون هدف الى حياة أخرى فيها الأمل وفيها هدف وفيها أخلاق، ويكون الملمع بهذا متميزا.
يصنع الملعم الفرق حين يبحث ويجتهد من اجل إيجاد طرق كي يكتشف مواهب تلاميذه، ويصنع الفرق حين يعلمونهم كيف يصطادون السمكة وليس كيف يأكلونها فقط، يعلمهم الطريق الطويلة التي جاءت منها، وكيف يفعلون ذلك بأنفسهم دون الحاجة لشخص اخر.
كيف يصنع المعلم الفرق في نظرك؟


كاد الملعم أن يكون رسولا


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع