مدونة عبدالحكيم الأنيس


بين يدي "تزيين الممالك بمناقب الإمام مالك" للسيوطي (1)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


25/01/2023 القراءات: 924  


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى، وسلامٌ على عباده الذين اصطفى.
وبعد: فقد اعتنى العلماءُ بالتأليف في مناقب الإمام مالك بن أنس إمام دار الهجرة، والكلام على كتابه "الموطأ"، وهذا كتابٌ جليلٌ من مؤلفات الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي في ذلك، لم تظهرْ له طبعة متقنة، وقد يسر اللهُ لي الوقوف على نسخة نفيسة بخط الشيخ، ونسخ أخرى، وأسأل الله الإخلاص والقبول.
وبعد تأمل وبحث ظهر لي ما يلي:
‏-ترجم السيوطي للإمام مالك بن أنس في أول شرحه الكبير على الموطأ: "كشف المغطى في شرح الموطا" ترجمة موسعة. وهذا الشرح لم يتم.
-ثم في سنة (٨٩٩) اختصرَها في أول شرحه المختصر: "تنوير الحوالك على موطأ مالك".
-ثم عاد سنة (٩٠٠) إلى الترجمة الأولى وأضاف عليها، وحذف منها، وجعلها في كتاب مفرد سمّاه: "تزيين الممالك بمناقب الإمام مالك".
وهذه كلماتٌ بين يدي هذا الكتاب:
مضمونه:
تناول فيه الإمامُ السيوطي سيرة الإمام مالك، وجاء بفوائد نفيسة عن حياته العلمية، والعملية، ومؤلفاته، لا سيما "الموطأ".
وهذه هي الفصولُ التي تألف الكتابُ منها، وما كان بين معقوفين فهو زيادة مني للتوضيح:
1- ذكرُ نسبهِ.
2- ذكرُ تبشير النبي صلى الله عليه وسلم بالإمام مالك.
3- فصل: [الحملُ به، ووصفُه، وتاريخُ مولده، وطلبُه العلم].
4- فصل: [إفتاؤه، وعلمه، وتثبُّته، ومنزلته في العلم والسُّنة].
5- فصل: في جُملٍ مِن أخباره.
6- فصل: في الرُّواة عنه، مرتبةً أسماؤُهم على حروف المعجم.
7- فصل: [السابق واللاحق من الرواة عنه].
8- فصل: [مصنَّفاته].
9- فصل: في وفاته.
10- فصل: في شرح حال الموطأ، وفضله، وكيفية تصنيفه.
11- فصل: [إطلاق اسم الصحيح على الموطأ].
12- فصل: في عدة أحاديث الموطأ، ورُواته.
13- فصل: [رواة الموطأ].
14- فصل: في مراتبِ رواة الموطأ، وتفاوتِهم في الثبت.
15- فصل: [منزلة مالك عند البخاري].
16- فصل: [وصل ما في الموطأ من المُرسل والمُنقطع والمُعضل].
17- فصل: [اعتناء العلماء بخدمة الموطأ].
خاتمة: [رواية أبي حنيفة عن مالك].
ويُلحظ أنه لم يفرد فصلًا لمشايخه ، وللعلماء في ذلك كتبٌ .
سبب التأليف:
لم ينصَّ السيوطي على سببٍ مباشرٍ لتأليفه هذا الكتاب، وما قاله بعضُ الباحثين الفضلاء وهو: "جاء تأليفه بعد ما اطلع السيوطي -رحمه الله- على مصنفات مناقب مالك فوجد غالبَها إنْ لم تكن كلها مفقودة، فكان كتابه هذا محاولة لبعث ما فُقد في هذا المجال" فيه نظرٌ، والسيوطي لم يذكر شيئًا في مقدمته،. ثم إذا كانت مفقودة فكيف حاول بعثها؟ إلا أن يكون يقصد: بعث حياة الإمام مالك.
وليس في مصادر السيوطي –كما سيأتي معنا قريبًا- مِن كتب مناقب مالك المفردة سوى كتاب واحد، هو كتاب ابن فهر.
توثيق نسبته:
هو ثابت النسبة فقد ذكره المؤلفُ لنفسه في رسالته: "فهرست مؤلفاتي".
ولدينا نسخة بخطه كما أسلفتُ.
مصادره:
رجع الإمام السيوطي فيه إلى مصادر كثيرة نفيسة، وقد أحصيتُها، وهذه هي:
1. [عوالي مالك] لأبي أحمد محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق الحاكم.
2. إتحاف السالك برواة الموطأ عن الإمام مالك لابن ناصر الدين.
3. الإرشاد للخليلي.
4. الإصابة لابن حجر.
5. بعض الفضلاء.
6. بعض رسائل القاضي الفاضل.
7. [بغية الملتمس في سباعيات حديث الإمام مالك بن أنس] للعلائي.
8. تاريخ ابن النجار.
9. تاريخ ابن كثير.
10. تاريخ الإسلام للذهبي.
11. تاريخ الأندلس للحميدي.
12. تاريخ بغداد للخطيب.
13. تاريخ دمشق لابن عساكر.
14. التاريخ لأبي بكر بن أبي خيثمة.
15. التاريخ [الأوسط] للبخاري
16. التجريد للذهبي.
17. التعليق لإلكيا الهراسي.
18. تفسير القرآن لمالك .
19. التقريب للنووي.
20. التمهيد لابن عبدالبر.
21. الجامع للخطيب.
22. الحلية لأبي نعيم.
23. الرواة عن مالك للخطيب.
24. الزبير بن بكار. ولعل النقل من "جمهرة نسب قريش وأخبارها"، ولم أجده في المطبوع منه.
25. السابق واللاحق للخطيب. ولعل النقل عنه بواسطة الحافظ العراقي، انظر الفصل السابع.
26. سنن ابن ماجه.
27. سنن الترمذي.
28. سنن النسائي.
29. [شرح التبصرة والتذكرة] للعراقي.
30. شرح الترمذي للقاضي أبي بكر بن العربي.
31. صحيح ابن حبان.
32. صحيح مسلم.
33. الضعفاء لابن حبان.
34. طبقات عبدالملك بن حبيب.
35. الطبقات لابن سعد.
36. غرائب مالك للدارقطني.
37. فتاوى ابن الصلاح.
38. فضائل مالك لأبي الحسن بن فهر (ت ما بين 411-420) . قال المؤلفُ في «حسن المحاضرة»: «رأيتُ تأليفه المذكور، ونقلتُ منه في شرح الموطأ» -أي الشرح الكبير، وإنما قلت: يقصد "الكبير"؛ لأنَّ تأليف "حسن المحاضرة" مبكر، وتأليف "شرح الموطأ" الصغير متأخر-.
ونقل منه في كتابه "ما رواه الأساطين في عدم المجيء إلى السلاطين" أيضًا.
وقد عُثر على ما يمثل ثلث الكتاب، وطبع من قريب، وليس فيه ما نقله السيوطي منه، وهذا يضاعف أهمية كتابنا هذا.
39. الفوائد لأبي عبدالله محمد بن حماد الطهراني الرازي نزيل عسقلان.
40. الكامل لابن عَدي.
41. ما رواه الأكابر عن مالك لابن مَخلد.
42. المتفق والمفترق للخطيب.
43. المجالسات عن مالك لابن وهب .
44. محاسن الاصطلاح لسراج الدين البلقيني.
45. المدارك للقاضي عياض.
46. المدبَّج للدارقطني.
47. مراتب الديانة لابن حزم.
48. مسند أبي حنيفة لابن الضياء.
49. مسند أبي حنيفة لابن خسرو البلخي.
50. مسند حديث الموطأ لأبي القاسم عبدالرحمن بن عبدالله الغافقي.
51. مقدمة ابن الصلاح.
52. مقدمة شرح البخاري لابن حجر.
53. [ميزان الاعتدال] للذهبي.
54. النُّكت على علوم الحديث لمُغلطاي.
55. النُّكت على مقدمة ابن الصلاح لابن حجر.
56. النُّكت على مقدمة ابن الصلاح للزركشي. وأبهمه في موضع (في الفصل الخامس عشر) فقال: قال بعض العلماء.
57. وصل ما في الموطأ من المرسل، والمنقطع، والمُعضل لابن عبدالبر.
وذكرَ السيوطي مِن كتبه:
شرح ألفية الحديث [البحر الذي زخر].
يتبع


تزيين الممالك. مكتبة السيوطي. مناقب الإمام مالك.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع