مدونة عبدالحكيم الأنيس


مع العلامة الشيخ نور الدين عتر (5)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


17/06/2023 القراءات: 412  


نشرتُ ما كنتُ كتبتُه عن الشيخ نور الدين عتر بعنوان: مع العلامة الشيخ نور الدين عتر. وجاءتْ على الحلقة الأولى تعليقاتٌ كثيرةٌ، منها هذه الطاقة أوردُها على ترتيب وصولها:
- قال الشيخ محمد سعد الشحيمي/ مصر: أحيا الله بكم ذكر الصالحين.
- وقال د. أحمد عبدالقيوم / مكة: سبحان الله اتفاق عجيب! أمس كنتُ اشتريت من المكتبة كتاب الشيخ "إعلام الأنام" أربعة مجلدات، وتفضلتم بإرسال ترجمته. القلوبُ عند بعضها، ورحم الله الشيخ نور الدين ونفعنا بعلومه وعلومكم في صحة وعافية.
- عبدالحكيم الأنيس: سبحان الله! اتفاق جميل.
- وقال الشيخ محمد تقي بن رحيم الدين / بنغلاديش: منتظرٌ لبقية الحلقات، جزاكم الله خيرًا.
- عبدالحكيم الأنيس: لم أكتبها بعدُ، فعسى.
- وقال الشيخ أيمن ذو الغنى / الرياض: رحم الله شيخنا نور الدين عتر وجزاكم الله خيرًا وبارك فيكم. هل اطلعتم على منشوري عن الشيخ رحمه الله تعالى من قبل؟
- عبدالحكيم الأنيس: تكرموا بإرساله. فأرسلَه، وقرأتُه، وكتبتُ إليه: أحسنتُ وشأنُك الإحسانُ. وثم كلمة غيرُها أحسن منها.
- أيمن ذو الغنى: أحسن اللهُ إليكم وبارك فيكم -شيخَنا الحبيب- أي كلمة شيخنا؟
- عبدالحكيم الأنيس: كلمة: "تعصبه لمذهبه الحنفي" ... لو تقول: تمسكه بمذهبه الحنفي.
- أيمن ذو الغنى: طيب -شيخنا- سأجعلها (تمسكه) بدل (تعصبه) جزاكم الله خيرًا. ولكن سبب ذكري للفظ التعصب أنني كنتُ أسأله عن بعض الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل أحاديث رفع اليدين، فيقر بصحتها وبثبوت الرفع عن النبي بنقل عدد كبير من الصحابة، ثم تراه مصرًّا على عدم الرفع اتباعًا لمذهبه، مع أنه صح عنده الرفع عن النبي الكريم! والشيخ له آراء غريبة في علم الحديث، وفي أمور الشريعة، وكنت أتجرأ وأسأل وأحاول النقاش، ولكنه كان دائمًا يلوذ بالصمت!
- وقال الشيخ محمود محمد عبدالعزيز / دبي: أثنى الشيخ محمد عوامة على كتابه شرح بلوغ المرام ثناءً كبيرًا، وأن كتابه هذا أولى - وكذلك "طرح التثريب"- بأن يُعتمد في شرح مادة أحاديث الأحكام بدلًا من "سبل السلام" و"نيل الأوطار" لما عليهما مِن ملاحظات كثيرة لأهل العلم.
- عبدالحكيم الأنيس: نعم.
- وقال الشيخ عدنان خانجي / المدينة المنورة:
حديث ماتع يُحيي الفؤادا ... بذكر أحبةٍ أسروا العبادا
- وقالت الأستاذة روعة شيخ محمد / تونس: رحم اللَّهُ شيخنا الدكتور نور الدين عتر، كان قد وُضع له القبول في الأرض... كان يدرسنا مادتي علوم القرآن ومصطلح الحديث، قسم اللغة العربية جامعة دمشق، فكان عند إلقاء محاضرته يحضر الطلاب من كل الفروع حتى قسم اللغة الانجليزية والفرنسية... الطلاب على الأرض أكثر من الجالسين على المقاعد والأبواب مترعة بالطلاب والسكون يسود مع هذا العدد الكبير من الطلاب والشيخ يتكلم... الطلاب على تنوع فروعهم يحبون محاضرته ويحبونه لأنه كان أبًا لهم قبل أن يكون معلمًا. لا يفكر بطرد أي واحد يسمح للجميع بالحضور. رحمه اللَّه تعالى. حفظكم اللَّه شيخنا الفاضل.
- عبدالحكيم الأنيس: وحفظكم وسلمكم.
- وقال أ. د. غانم قدوري الحمد / العراق: جزاك الله خيرًا فضيلة الدكتور، ورحم الله الشيخ وغفر له.
- وقال أ. د. عقيد خالد العزاوي / العراق: رحم الله الشيخ العلامة المحدث نور الدين عتر، وحفظ بقية المشايخ، جزاكم الله تعالى خير الجزاء وبارك في سعيكم العلمي دكتورنا الغالي، مما أعجبني في هذا المقال أن شيخًا علامة بوزن الشيخ عتر يحضر مجلسه ثلاثة أو أربعة أشخاص ولا يلتفتُ للعدد.. روعة وجمال حفظكم ورعاكم الباري أينما كنتم شيخنا الحبيب على هذه المتابعات الدقيقة.
- عبدالحكيم الأنيس: حفظك الله وبارك في قلمك.
- وقال د. محمد عيد المنصور / دمشق: جدَّد الله تعالى رحماته عليه، وبارك بكم.
- عبدالحكيم الأنيس: أشكركم.
- وقال عثمان محمد نور / الصومال: الله أكبر .... رضي الله عن العلامة المحدث الدكتور نور الدين عتر رحمه الله، تأثرتُ بكتبه كثيرًا رحمه الله ورضي عنه.
- عبدالحكيم الأنيس: بوركتَ.
- وقال الشيخ أديب الكمداني / الإمارات: كلي شوقٌ إلى صلة الحديث، كان مقالًا ممتعًا روحانيًا مؤثرًا ..
- عبدالحكيم الأنيس: لعل الله ييسر كتابة الباقي.
- أديب الكمداني: وكتبتُ هذا من قلبي .. لأنه مقالٌ ذكَّرني بأيام جميلة عندما يأتي مولانا الدكتور نور الدين إلى دبي .. وفي مجلس الشيخ عيسى وكلماته الهادئة الصافية المؤثرة، وحاله الذي يسري بوجهه المنير، وكلامه الهادئ، وسمته ودلّه .. رحمه الله تعالى.
- عبدالحكيم الأنيس: سلمك الله. هكذا كلُّ واحد منا، نحنُّ إلى الماضي، ونأنسُ بالذكريات... ربما لأن الواقع فيه قسوة وشدة...
- أديب الكمداني: أوجزتم التاريخ الماضي والحاضر بكلمات .. نسأل الله لي ولكم اللطف.
- وقال د. رامي هدا / لبنان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسعد الله صباحكم بكل خير سيدي شوقتنا لبقية الأجزاء مع د. العتر رحمه الله متى تصدر؟
- عبدالحكيم الأنيس: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. دعواتكم لي بالتيسير والبركة في الوقت.
- رامي هدا: فتح الله عليكم سيدي، ووفقكم، وبلغكم ما تحبون، وبارك بكم، وبأولادكم، وبأعماركم، وأعمالكم، وتقبل الله منكم.
- عبدالحكيم الأنيس: أشكركم. جزاكم الله خيرًا.
***


نور الدين عتر.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


سيدي جزاكم الله عنا كل خير في الدنيا والآخرة أكرمنا الله بالاجتماع بشيخنا الجليل والأخذ عنه وقد أكرمتمونا بالأخذ عنكم وحبذا لو تيسر لجنابكم الكتابة عن محدثي مدينة حلب الشهباء.


بارك الله فيكم