د. عبدالناصر سعيد البركى


صراع العربي الفلسطينى و توازنات الدولية

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


13/01/2024 القراءات: 319  


منذ قيام دولة الاحتلال عام 1948م واعلانها دولة فى الامم المتحدة و الشعب الشرعى لاجئ و اعتراف دول الكبرى بها و اضحى الكيان دويلة فى عمق العالم العربي و الاسلامى و بدأ العرب دخول حروب معها و كانت اربعة حروب 1948- 1956-1967 - 1973 م و خسرت فيها الدول العربية جزء من اراضيها و حدثت نكسة و اصبحت هذا الدولة فى الهيمنة و ادت نتائج الخسارة الى تطبيع معها دون استرداد الحقوق الشرعية الفلسطينية و ان الاعتماد على موازنات الدولية سابقا بين الاتحاد السوفيتى و الغرب ممثل فى امريكا و دول غرب اوروبا و بدأ ت فى التسعينات فى دخول فى مرحلة مفاوضات بين دول المواجهة و دولة الاحتلال على استرداد اراضها برعاية امريكية و لكنها لم تحقق اي مطلب من مطالب الشعب الفلسطينى و ان دولة الاحتلال اخذت فى وضع استراتيجية بعيدة المدى من سلب الارض الفلسطينى من اهلها عن طريق انشطة استيطانية و اعتقالات واسعة و غلق المدن الفلسطينية و المحاصرة و التهجير او الابعاد نشاط المقاومة من ارضيهم و اغلاق جميع المفاوضات التى تؤدى الى قيام دولة فلسطينية ..ان الاستسلام و المهدانة لن ترجع حقوقهم و الوضع العربي فى سبات عميق و الخوف من زعزعة الاستقرار المصطنع من قبيل دول الغرب فى مناطق العربية ..ان الجهود العربية قادرة على تغيير الوضع و رسم خريطة جديدة اذ وحدوا اراءهم و جهودهم و التوكل على رب العالمين و الايمان بالقضية و العمل الجاد على انتزاع الحقوق بجميع الطرق الممكنة و المتوفرة و ان التطبيع معاها لن يحقق شيئ للقضية المركزية ..


قضية فلسطين - صراع العربي - نكبة48


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع