مدونة ا.د سلوان كمال جميل العاني


نظرية الدرع السليكوني لتايوان

ا.د سلوان كمال جميل العاني | Prof.Salwan K.J.Al-Ani (Ph.D) FInstP


06/12/2022 القراءات: 622  


يمثل هذا الموضوع الجزء الثاني من رسالة المحرر التي تم نشرها في العدد العاشر لمجلة أريد الدولية للعلوم والتكنولوجيا، ونبدأ بالسؤال ما هي مشكلة الدول المتقدمة مثل روسيا او الصين او اوربا (التي تمتلك صناعات وعلوم متقدمة) في توطين صناعة الرقائق الالكترونية المتقدمة لديها ؟
تعتبرشركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات المحدودة TSMC (Taiwan Semiconductor Manufacturing Company‏ ) وهي شركة تايوانية ومتعددة الجنسيات الاكثر تخصصاً في صناعة الإلكترونيات وصناعة أشباه الموصلات، والتي أسست العام 1987 ومقرها هو سين شو، وهي المسيطرة على هذه الصناعة لاسباب تاريخية، والدول المتقدمة تعطي حوافز عالية جدا لجلب الخبراء والصناعة اليها، وذلك ليس بالامر السهل لان ذلك سوف يستغرق سنوات طويلة حيث ان هذه الصناعة بالغة التقدم وبالغة الحساسية، وفيها منحنى معرفي عنيف جدا وتحتاج لخبرة اعلى من المنحنى المعرفي لانتاج الاسلحة النووية .
وكان هناك اتجاه امريكي ما بعد الحرب الكورية لانشاء مشروع أمن الولايات المتحدة في هذه المنطقة من العالم وركزت قواعد عسكرية في اليابان واصبحت منطقة للامن القومي الامريكي والاقتصاد الامريكي ساعدت على نموها ومع بداية الثورة الصناعية الثالثة التي كانت مدفوعة بقوة الحاسوب في الستينات عندما ابتكرت اول نظام مؤتمت في شركة جنرال موتورز يعمل بقوة الكومبيوتر في صناعة السيارات فوجدوا ان تنمية شرق اسيا هو نوع من مبدأ الجميع فائز والولايات المتحدة ستستخدم هذه المنطقة نظرا لانخفاض التكلفة وفيها كمية كبيرة من البشر ومحتاجة للتعليم ما بعد حروب دمرتها واغلبها كان متحالفاً مع الولايات المتحدة .
لذلك اتفق اصحاب القرار والمدراء التنفيذيين من عدم وجود ضرر في اقامة هذه الصناعة في هذه المنطقة وهي تكنولوجية امريكية وطِنت في دول اسيوية، وتٌرِكت هذه الصناعة لاصحابها واصحاب البلد مثل شعب تايوان وشعب كوريا الذين استطاعو بناء مصانع لتطوير الرقائق الالكترونية المتقدمة .
وتحتاج هذه الصناعة الى عناية وتعقيم وتجهيزات اصعب من التجهيزات لاجراء عمليات الدماغ، ودخلت هذه المصانع في تحالفات مع مُصنّعي تكنولوجيا المعلومات والاجهزة المختلفة حول العالم مثل التحالفات مع الشركات في الولايات المتحدة والصين ومع شركة أبل (التي تملك تكنولوجيا متقدمة خاصة بها) ومع سامسونك في كوريا، وهذه احد نقاط قوة شركة سامسونك التي تنتج رقائقها.
ان سلاسل الامداد عابرة للقارات والحدود وبعض هذه السلاسل تبدأ من رمال سيناء المصرية البيضاء وهي اول حلقة في هذه الصناعة الخطيرة لان فيها نسبة تركيز سليكون عالية وتقترب من 99.999 وهي المطلوبة لصناعة الرقائق لذلك يسمى وادي السليكون.
لقد عرضت الولايات المتحدة على تايوان استقدام هؤلاء العلماء ليساعدوها في بناء نفس الصناعة، ولكن هناك مقاومة شديدة من الحكومة التايوانية ومن الصناعة التايوانية لانهم يخافون من غسيل العقول وحصول عملية نقل تكنولوجية وتنهار عندها نظرية الدرع السليكوني لتايوان والمهمة في الامن التايواني النظرية الاساس (Silicon shield ) وتتأسس عليها التحكم بـ 90% من صناعة السليكون المتقدمة في العالم فلن يستطيع احد الاقتراب منها، واذا ما ارادت دولة عظمى الهجوم على تايوان فان مصانعها سوف تتوقف بسبب الحرب، والعالم كله لديه مصلحة بالدفاع عنها لان اثر القمح في حرب روسيا – اوكرانيا مهم جدا على الغذاء ومصانع السليكون اصبحت اكثر اهمية من القمح، ولن نستطيع انتاج الغذاء الا بتكنولوجيا واساس التكنولوجيا مصانع رقائق السليكون الموجودة لدى تايوان فاذا ما تعرضت تايوان لهجوم توقف العالم حتى عن الغذاء.
الصين مثلا عندها سر المعرفة الـ (Know how) وعندها الانتاج الاكبر ولكن تحتاج لوقت طويل جدا للوصول للمرحلة المتقدمة.
كما اشرنا ان عملية تصنيع الرقائق الالكترونية تحتاج الى اجواء تعقيم باقصى مجهود وعليه يجب تخفيض عدد العاملين داخل المصنع لكي يحافظ على كمية النقاء ، وفي عصر جائحة كورونا تم تقليل عدد العاملين مما ادى الى قلة انتاج هذه الكارتات الذكية (Motherboards) التي تستخدم لتشغيل الاجهزة التكنولوجية الحديثة المدنية والعسكرية مما قلل من انتاج تلك الاجهزة .
وتتأثر هذه الصناعة بمدخلات الانتاج وبسلاسل الامداد، فان عملية تصنيعها تحتاج لاجراءات استثنائية ، وقد زادت عملية المحافظة على التعقيم والنقاوة في سنوات كورونا .
ومن الدروس المستفادة هل يمكن ان يكون للعرب اي دور في صناعة الرقائق الالكترونية واشباه الموصلات غير توريد الرمل ؟
الجواب ان علماء العالم العربي غيروا مجرى التأريخ ومؤثرين في هذه الصناعة ولكنهم ليسوا في الوطن العربي.


اشباه الموصلات، توطين التكنولوجيا، سلاسل الامداد، الرمال، الكارتات الذكية، المنحنى المعرفي، TSMC


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع