مدونة عبد المجيد رمضان


المشاركة في تدبير الشأن العام .. هل هو واجب اجتماعي؟

عبد المجيد رمضان | Abdelmadjid RAMDANE


27/08/2022 القراءات: 114  


الشَّأْن معناه لغويا: الحال والأَمْرُ، وفي القرآن الكريم: (وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ) يونس - الآية 61.
والشَّأْن المنزلةُ والقدر، يقال: رجل من ذوي الشأن.
والشَّأْن: الخَطْبُ، في التنزيل المحكم: (لِكُلِّ أمرئ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ) عبس - الآية 37.
والشَّأْن أيضا الحاجةُ، وفي التنزيل العزيز: (فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ) النور - الآية 60.
وجمع شأن: شؤون، وتطلق على الحالات التي يُعتنَى بها، فيقال: شؤون الطلبة، وشؤون العاملين وشؤون الناس (المعجم الوسيط).
أما الشأن العام، فيقصد به مجموعة القواعد القانونية التي تُنظِّم العلاقة بين الدولة والأفراد أو الجماعات، وينقسم الشأن العام إلى شأن عام داخلي وشأن عام خارجي. وتطلق على وظائف الهيئات الحكومية، مثل: وزارة الشؤون الخارجية، ووزارة الشؤون الداخلية.
الشأن العام هو ما يسميه الفقهاء فروض الكفاية، ما نسميه أيضا الفروض الاجتماعية. وهذا الشأن العام أو الواجبات الاجتماعية هي أشد توكيدا من الفرائض الفردية، لأن التخلف عن القيام بأمور الشأن العام يقع الإثم على المجتمع برمته، بينما التخلف عن الفرائض الفردية والعينية يقع الإثم على الفرد وحده ويدفع ثمن تقصيره وحده أيضا. إذن الشأن العام هو الذي يحقق مصلحة المجتمع.
وبذلك، فإن فقه الحياة تُقر وتحمي حق كل مواطن في أن يشارك في إدارة الشؤون العامة، وحقه في أن يَنتخب أو يُنتخب، وحقه في أن تتاح له فرصة تقلد الوظائف العامة. ويشارك المواطنون مباشرة في إدارة الشؤون العامة عندما يمارسون السلطة بوصفهم أعضاء الهيئات التشريعية أو بشغل مناصب تنفيذية.
ويجوز للمواطنين أن يشاركوا مباشرة بانضمامهم إلى المجالس الشعبية المخولة بسلطة اتخاذ القرارات في المسائل المحلية أو في شؤون جماعة معينة، وبانتسابهم إلى هيئات تنشأ بالتشاور مع الحكومة لتمثيل المواطنين.
كما يشترك المواطنون في إدارة الشؤون العامة من خلال المناقشات العامة والحوار مع ممثليهم أو ما يعرف بالديمقراطية التشاركية أو المشاركة المواطنية. وتُعزّز هذه المشاركة بضمان حرية التعبير، والاجتماع، وتكوين الجمعيات.
وبالتالي، فإن حرية التعبير وحرية التجمع، وحرية تكوين الجمعيات تعد شروطا أساسية لضمان مشاركة المواطنين في مناقشة وإثراء وتوجيه وإصلاح قضايا الشأن العام.


الشأن العام، المفهوم، الواجب الاجتماعي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع