مدونة عبدالحكيم الأنيس


كلمات في التعريف بعدد من المؤلفات والمحققات (2)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


02/02/2023 القراءات: 605  


8. التنبئة بمَن يبعثه الله على رأس كل مئة للسيوطي. هو أولُ كتابٍ مفردٍ يصلنا في موضوع التجديد، وقد سبقه كتابٌ للحافظ ابن حجر العسقلاني، ولكنه لم يصلْ، حتى إنَّ السيوطي تطلبه ولم يقفْ عليه! وهو في غاية الأهمية لِمَا اشتمل عليه مِن تحقيقاتٍ عاليةٍ، ونقولٍ غاليةٍ استقاها المؤلِّفُ مِن مصادر كثيرة، بما عُرف عنه مِن سعة الاطلاع والتهدَّي إلى مواضع النقول ببراعةٍ يقودُها التوفيقُ والعونُ من الله تعالى. وقد تناول الحديثَ الواردَ في التجديد، وما يتعلق به روايةً ودرايةً، وأفاض بذكر مَن وُصف بالتجديد، من القرن الثاني إلى عصره، واستطرد استطرادات علمية شائقة حول هذا الموضوع الحيوي المهم، بما يَنفعُ المُتابع، ويُمتع المُطالع. اعتمد المحقق في خدمته على سبع نُسخ، وأخرجَ منها نصًّا مختارًا صحيحًا، وخدم الكتابَ بما يُخدَمُ به أمثاله، ومِنْ أهمِّ شيءٍ كشفُ أسرارِ الكتاب، وتبيينُ مقاصدهِ، ومراميهِ، وربطُه بحياة المؤلِّف.
9. توضيح قطر الندى للشيخ عبدالكريم الدبان التكريتي. هـو كتاب تعليميٌّ مهمٌّ يقرِّب إلى القرَّاء والدارسين كتابًا معتمدًا من كتب النحو المشهورة، وهو «شرح قطر الندى وبل الصدى» للإمام النحوي الحجة ابن هشام الأنصاري (ت: 761)، هذا الكتاب الذي اعتمده العلماء في المناهج الدراسية في المشرق والمغرب، وخدموه خدمات جلى، أربت على (130) كتابًا، مما يعكس أهميته وقبوله لديهم. و"توضيح قطر الندى" خدمةٌ من نوع جديد، تناسب هذا العصر، من عالم خبير درَّس علوم اللغة العربية أكثر من نصف قرن، وجاء كتابه جسرًا بين الكتب القديمة والحديثة. لذلك نرجو أن يعم الانتفاع به، وأن يكون وسيلة لإتقان قواعد اللغة العربية وضبطها بأيسر السبل. ويأتي إصدار هذا الكتاب انسجامًا من الدائرة مع قرار مجلس الوزراء الإماراتي رقم (12/2) بتاريخ (9/3/2008م) القاضي بإلزام جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية في جميع إمارات الدولة باعتماد اللغة العربية لغةً رسمية في جميع أعمالها ومكاتباتها ومخاطباتها.
10. جزيل المواهب في اختلاف المذاهب للسيوطي. هذا الكتاب مِنْ مؤلَّفات السيوطي الرائعة، قَصَدَ منه الحثَّ على اعتقاد أن سائر أئمة المسلمين على هدى مِن ربهم وإنْ تفاوتوا في العلم والفضل، وقد ختمَهُ بذكر عدد من العلماء انتقلوا عن مذهبهم الفقهي، لبيان سواغية ذلك. ومِنْ هنا كان التوجهُ لخدمته إظهارًا لهذا الهدف النبيل، وإشاعة للتسامح العلمي والفقهي في صفوف أهل العلم وطلابه. وقد رُجع في تحقيقه إلى تسع نسخ.
11. الخواتيم لابن الجوزي. هذا الكتاب جعلَهُ مؤلِّفه أربعين فصلًا. تناولَ في الفصولِ الخمسةِ الأولى شيئًا مِنْ قصص آدم، ويوسف، وأيوب، وموسى، وداود. ثم أوردَ خمسة وثلاثين فصلًا، يدورُ معظمُها حول معالجةِ أمراض النفس، والتوبةِ الصادقةِ، والاستقامةِ، والإقبالِ على اللهِ، ومحبتهِ، والخوف منه، وأداءِ الشعائر أداءً حقًا. وأسلوبُ المؤلف رائق رائع، وقد استخدمَ المُحسِّنات البديعية، وظهرتْ مهارتُهُ في الكلام أظهرَ ما يكون، ولا عجبَ في ذلك إذا علمنا أنه كان موهوبًا في هذا الفنِّ، وأنه انتقى من كتبهِ السابقةِ عليه أكثرَ كلامهِ حرارة، وأنه كان يصدر في ذلك عن قلب عامر، وشعور غامر. وقد ذكَرَ شعرًا لأكثر مِنْ (80) شاعرًا، وهذا يدلُّ على سعة اطلاعه ومحفوظه، وفيه كذلك مِنْ شعرِ نفسهِ. وفرغ منه في يوم الخميس (19) من ذي الحجة سنة (581) بالمدرسة الشاطئية بباب الأزَج ببغداد (شارع الرشيد اليوم). ووصلت إلينا نسخة المؤلف نفسه، وعنها طبع لأول مرة.
12. الرد على مَنْ أخلد إلى الأرض وجهلَ أنَّ الاجتهادَ في كل عصر فرض للسيوطي. هذا الكتاب هو الكتاب الثاني من الكتب الثلاثة التي ألفها السيوطي في موضوع الاجتهاد. ونجدُ بينه وبين "تقرير الاستناد" تشابهًا في الفكرة والنصوص، فهل يُغني أحدُهما عن الآخر؟ الواقع: لا يُغني، وصحيحٌ أنَّ السيوطي كرَّرَ في "الردّ" نصوصًا غير قليلة كان قد ذكرَها في "التقرير" إلا أنَّ طريقة التأليف والتبويب وطريقة سَوْق النصوص مختلفة، وينفردُ كلُّ كتابٍ بنصوص وفوائد لا نجدُها في الكتاب الآخر، ولم يُلغِ السيوطي بـ "الردّ" كتابه "التقرير"، بل نجدُه يُحيل عليه في "الردّ" ثلاث مرات. وبالمقارنة الدقيقة يتبيَّن أنَّ الكتابين يُكمِّلُ أحدُهما الآخر. وقد ذَكَرَ الكتابين في رسالته المعتمدة: "فهرست مؤلَّفاتي". ومن الناحية المنهجية نجد أنه مشى في "التقرير" على التبويب بالفصول، وقد ذكرَ أربعةً وعشرين فصلًا. أمّا في "الردّ" فقد بناه على أربعة أبواب، وهي: الباب الأول: في ذكر نصوصِ العلماء أنَّ الاجتهاد في كل عصر فرضٌ مِنْ فروض الكفايات. الباب الثاني: في نصوص العلماء أنَّ الدهر لا يخلو مِنْ مجتهد وأنه لا يجوز عقلًا. الباب الثالث: في ذكر مَنْ حثَّ على الاجتهاد وأمرَ به وذمَّ التقليد. الباب الرابع: في فوائد منثورةٍ تتعلقُ بالاجتهاد. (ذكرَ سبعًا وأربعين فائدة). وقد يبدو هذا أفضلَ ترتيبًا، ذلك أنَّ المادة العلمية أصبحتْ بين يديه فعادَ عليها بالتبويب والترتيب. وبلغتْ مصادره (128) مصدرًا. وكان تحقيقه على نسختين، مع الرجوع إلى طبعة الجزائر.
13. رسائل الإمام عبدالكريم الدَّبَان. هذه ثماني رسائل مِنْ مؤلفات الإمامِ الشيخِ عبدالكريم بن حمّادي الدَّبَان التكريتي البغدادي، وهي: -رسالة في علم التفسير على صورة أسئلة وأجوبة. -رسالة في الأوراق النقدية. -رسالة في القات والقهوة والدُّخان. -رسالة في الفرائض والمواريث. -رسالة في علم الصرف. -العروض والقوافي. -خلاصة ما في "السُّلَم وشرحهِ" في المَنطق. -رسالة في تعريف التصوّف واشتقاق الصوفيّة. وقد ارتأيتُ جمعَها في مجلدٍ واحدٍ، ووضعَها بين أيدي العلماء، وطلابِ العلم، بعد أنْ كثر السؤالُ عنها، وإبداءُ الرغبة في الوصول إليها. وخمسٌ منها تُطبَعُ لأول مرة، أمّا رسالة في علم التفسير، ورسالة في علم الصرف، ورسالة في تعريف التصوف، فقد سبقَ لي نشرُها: الأولى والثانية في دبي، والثالثة في القاهرة.


التعريف بالكتب.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع