مدونة محمدعلي السهو


المستخلصات النباتية (تحضير النتباتات لعملية الاستخلاص)

محمد علي السهو | mohamad ali alsahoo


11/10/2020 القراءات: 5963  


المستخلصات النباتية هي المواد الكيميائية الفعالة المجودة في النباتات وهي بالغالب من منتجات الايض الثانوية وقد تكون على شكل مستخلصات مائية او كحولية او زيوت او مساحيق او أي يشكل اخر يمكن الاستفادة من المادة الفعالة من النبات
وتعتبر عملية التحضير لعملية الاستخلاص هي المرحلة الأولى والأهم للحصول على اعلى تركيز من المادة الفعالة

1. التنظيف: يقصد بعملية التنظيف، التخلص من الشوائب والبقايا النباتية وحبيبات الطين العالقة بالجزء النباتي بغية الحصول عليه في حالة عالية الجودة والمظهر على سبيل المثال: تنظيف الأجزاء الأرضية كالجذور والريزومات بوضعها في تيار حار من الماء، أو إزالة القشرة الخارجية بما عليها من طين [1]
2. التثبيت: يستمر النبات بعد جمعه بالعيش لمدة من الزمن يستهلك خلالها قسماً مما ادخر، لذلك ضروري بعد إنهاء عمليتي الجمع والتنظيف العمل على إيقاف التفاعلات الحيوية كافة فيه، وهذا ما يطلق عليه اسم التثبيت Stabilisation التي تهدف إلى إيقاف عمل الأنزيمات enzymes الموجودة في نبات الغض بغية أن تحتفظ الأجزاء النباتية بمركباتها الفعالة دون أن تتفكك
* أهم طرق التثبيت هي:
1- تغير رقم الحموضة أو الـ PH: تتم بمعاملة المواد النباتية الغضة بمحلول حمض الخل الممدد بنسبة 5% بغية صرف رقم الحموضة نحو الوسط الحامضي
لا تعد هذه الطريقة صالحة في حالة احتواء الجزء النباتي المراد تثبيته على مكونات جليوكوزيدية، نظراً لأن الحموضة كافية لإماهة الجيلكوزيدات وانشطارها
3. 2- استعمال المواد المعوّقة: تتم بمعاملة الأجزاء النباتية ببعض المركبات الكيميائية مثل فلورو الصوديوم والبوتاسيوم، ثنائي كبريتيت الصوديوم بغية تخريب القسم البروتيني من الأنزيمات وإيقاف عملها
4. التملح: تستخدم في حالة احتواء النبات المراد تثبيته على جليكوزيدات كما في نبات بصل العنصل يعتمد على إضافة الأملاح المرسبة للأنزيمات مثل ملح الطعام أو مركبات الأمونيوم
لتجفيف السريع: عن طريق تعريض الجزء النباتي إلى درجة حرارة لا تتجاوز المئة وذلك ضمن مكان مظلم ومهوّاة جيداً مع مراعاة إنجاز العملية بسرعة كبيرة لأن البطء في رفع الحرارة يؤدي إلى تنشيط عملية التخمر داخل الخلايا
تختلف مدة التثبيت بالتجفيف السريع باختلاف نسبة الماء في الجزء النباتي تعدّ الأزهار أغنى الأعضاء بالماء وتصل إلى 90% في حين تعد البذور أقل الأعضاء احتواءً على الماء حيث لا تتجاوز 10 - 5%
تمتاز هذه الطريقة بسهولتها وقصر الفترة الزمنية لإتمامها إلا أنها ذات كلفة عالية نسبياً
5. التجفيف: يعد التجفيف من أهم العمليات التي تساعد في الحفاظ على المادة الفعالة في العقار وعدم تخريبها بفعل نمو الفطريات وتعفن النباتات، أو ازدياد نشاط الأنزيمات وعمليات التحلل المرافقة التي غالباً ما تؤدي إلى تغيرات غير مرغوبة في مكونات النبات الفعالة [1]
تختلف طرق التجفيف باختلاف نوع العقار وتركيبه التشريحي ومكوناته الفعالة ونسبة الرطوبة فيه، وثمة طريقتان للتجفيف:
1) التجفيف الطبيعي: يتم باستخدام العوامل الطبيعية كالشمس والهواء، وفيها تعرّض النباتات لأشعة الشمس مباشرة إذا كانت المواد الفعالة في العقار لا تتأثر بالأشعة الشمسية مثل ثمار الحنظل وريز ومات العرقسوس، أو يتم في أماكن مظللة مهوّاة إذا كانت المكونات الفعالة للعقار حساسة لأشعة الشمس كما في حالة نورات البابونج.
* عيوب التجفيف الطبيعي:
1- عدم التحكم في العوامل الجوية الطبيعية مثل درجة الحرارة والرطوبة.
2- قلة نظافة المحصول بفعل الاختلاط بالأتربة والغبار.
3- الحاجة إلى مساحات قد تكون كبيرة في أرض الحقل وطول فترة التجفيف.
2) التجفيف الصناعي: يتميز بالتحكم في درجة حرارة التجفيف وفي درجة رطوبة النبات المجفف. إضافة إلى نظافة المواد المجففة وسرعة التجفيف. تجرى عملية التجفيف الصناعي بعدة طرق أهمها: الأفران الحرارية، طريقة التجفيف المتجمد، أو باستخدام المواد الكيماوية مثل كبريتات الصوديوم اللامائية.
* التغيرات التي تنتج عن عملية التجفيف:
1- تغير في الرائحة.
2- انخفاض حجم العقار ووزنه بمقدار ما فقده من رطوبة.
6. التعبئة: تختلف طريقة التعبئة باختلاف النبات والجزء النباتي، فهناك نباتات تمتص الرطوبة وتتعفن مثل نورات البابونج وأوراق النعناع، ولا بدّ عند التعبئة من مراعاة وضع مواد مانعة لامتصاص الرطوبة في العبوات كمادة السيليكا
7. التخزين: لا تقل عملية التخزين في أهميتها عن أي من العمليات السابقة، ذلك أن عدم تنفيذها بشكل سليم قد يؤدي إلى ضياع كل الجهود التي بذلت والتكاليف التي أنفقت منذ بدء زراعة المحصول حتى مرحلة التخزين ذاتها، ويصبح المحصول مهما كانت كميته عديم الفائدة. يراعى عند التخزين أن يكون العقار جافاً وخالياً من الإصابة الفطرية والحشرية.


المستخلصات النباتية، تحضير النباتات ، النباتات الطبية ، المادة الفعالة ، الاستخلاص


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


اذا امكن احتاج الى مصادر