مدونة ا.د سلوان كمال جميل العاني


تجربة مسؤول اكاديمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

ا.د سلوان كمال جميل العاني | Prof.Salwan K.J.Al-Ani (Ph.D)


04/02/2022 القراءات: 629   الملف المرفق



عندما تشارك الجامعات في تبادل المعرفة بشكل منهجي ونظامي، يمكنها أن تصبح محركات أكثر فعالية للتنمية الاقتصادية. حيث يؤدي تبادل المعرفة، وعطاء الأفراد ، والقدرات ، والأفكار بين الجامعة وشركائها إلى تسريع الابتكار في الصناعة والمشاريع ، مما يؤدي إلى تأثير اقتصادي ملموس وعميق. يمكن للجامعات إعادة تصور وتبني تبادل المعرفة كجزء لا يتجزأ من الأنشطة الأكاديمية الأساسية: التعليم والبحث وتحفيز الابتكار. ويمكن تحقيق ذلك من خلال البناء على نقاط القوة التقليدية للجامعات وتسريع وتيرة تطور المؤسسات. تعاني الجامعات العربية من اخفاقات وثغرات في جودة التعليم ومستلزمات البحث العلمي والنهوض بالدراسات العليا ودور الجامعة في خدمة المجتمع. وتهدف المقالة عرض جانب من تجارب القادة في التعليم العالي ضمن سلسلة المسؤوليات من رئيس قسم، وعميد كلية، ورئيس جامعة، ووكيل وزارة وانتهاءً بمنصب الوزير الذي هو سياسي اكثر مما هو علمي واكاديمي، والوقوف على كيفية مواجهة المشاكل والعمل بالامكانيات المتوفرة على حلها لضمان استمرار العملية التعليمية والبحثية واداء المؤسسة الاكاديمية لدورها في المجتمع وتكون محركات لتطوير الاقتصاد. وما اقصده في هذه المقالة ليس ما يفرضه الموقع من صلاحيات وواجبات يجب القيام بها، ولكن عن الاعمال والمبادرات والافكار التي يعمل المسؤول على تطبيقها في المؤسسة التي قادها او عرض ما هو خارج صلاحيته امام المسؤول الاعلى لغرض تطوير العمل الاكاديمي وحل المشكلات التي تواجه مؤسسته، ولبناء قدرات اعضاء هيئة التدريس والباحثين في التعامل مع التقنيات الحديثة، وبرامج التأهيل والتدريب لبقية العاملين من الفنيين والموظفين. وسوف نأخذ موقع عميد الكلية كنموذج ونذكر بعض مهامه. وهنا نشير الى ان الانسان الناجح يستند بعد التوكل على الله علی عامل الثقة بالنفس والإصرار لتحقيق برنامج العمل الذي يخدم افراد المجتمع ، لیرتقي بالمؤسسة لمصاف الصروح العلمية المرموقة، وان يكون صاحب رؤية واضحة لاستشراف المستقبل وتحقيق فرص حقيقية للتقدم العلمي والدراسي والبحثي، والوقت كفيل بإثبات حقيقة إبداعاته وإنجازاته المتميزة. يقول احد الفلاسفة بان جميع الحقائق تمر بثلاثة مراحل : الاولى تقاوم لانها ضد المعتقدات الدينية، والثانية يقال انها مكتشفة ومعروفة سابقا، والثالثة يتم اعتبارها من المسلمات وانها كانت صحيحة منذ بدايتها. وعندما يمتلك القائد الاكاديمي الفرصة لاثبات قدراته فيجب عليه الاستمرار في العطاء والبناء لان طريق المجد يسلكه اصحاب الهمم العالية، وكلما حاول خصومه منعه من الارتقاء في درجات النجاح فانه يظهر صلابة قوية في مواجهة الأزمات والشدائد، وان يزيد من دعمه للعاملين بمعيته، وبذلك ستصبح اعماله أكثر بروزا وسطوعا في الوسط الاكاديمي والمجتمع. وانا من المؤمنين بان الامورالصعبة في الحياة يجب انجازها مباشرة اما المسائل المستحيلة فتحتاج لوقت اضافي لتحقيقها. ومن تجربة شخصية في كلية العلوم بجامعة بغداد سوف اتطرق للدور العملي والميداني الذي يفترض ان يؤديه المسؤول الاكاديمي وكيف يكون عميداً لكلية مرموقة لتحقيق تقدماً ملموساً في مؤسسته الاكاديمية من انجازات خلال فترة الثلاث سنوات من وجوده بالمسؤولية لتؤكد صحة مساره وتاريخه الناجح، وهي كالاتي : الرجاء الاطلاع على المقال الكامل الذي كتب في سبتمبر 2021م في المرفق .


الجامعة، محرك التنمية الاقتصادية، الابتكار ، الحقائق العلمية، انجازات، القائد الاكاديمي


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


لكي يصل التعليم العالي في اي بلد الى مصاف التعليم في الدول المتقدمة يجب ان تختار رؤساء جامعات وعمداء كليات ورؤساء اقسام أكفاء وقادرين على قيادة مؤسساتهم الاكاديمية للوصول بها الى اعلى سلم التصنيفات العالمية للجامعات .