د. عبدالناصر سعيد البركى


نباتات الجبل الاخضر فى شرق ليبيا

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


11/06/2023 القراءات: 443  


يزدخر الجبل الاخضر فى شرق ليبيا بعدد كبير من النباتات الطبيعية والتى تمثل 95%من انواع النباتات الليبية الطبيعية المسجلة فى كتب الفلورا الليبية flora of libya و يمتد الجبل الاخضر بمسافة250 كم طولا و 50 كيلو متر عرض و يقع ضمن نطاق مناخ البحر المتوسط مناخ معتدل دافء ممطر شتاء و حار جاف صيفا و يمتاز بالتربة الطينية و يمتد داخل الجبل عدة وديان تصب فى البحر من الشرق الى الغرب و اهمها وادى الكوف و تتنوع النباتات فى الجبل الاخضر و تاخذ عدة اشكال منها الاشجار و الشجيرات و الاعشاب و خاصة الحولية thetophytesالتى تكملة دورة حياتها خلال عام واحد و تعطى بذور تدفن فى التربة و تنمو فى العام القادم بعد سقوط الامطار و اعلى منطقة فى الجبل الاخضر ارتفاعا هي منطقة سيدى الحمري التى تصل الى 780م فوق مستوى سطح البحر و تزداد كثافة النباتات كلما اتجهنا نحو الساحل البحر و بينما جنوب الجبل يسود مناخ الصحراوي بسبب قلة الامطار و كمية هطول الامطار تذبذب فى السنوات الاخيرة بين عام و عام و قد تصل الى 450 مم / سنويا فى بعض المناطق ..و يعتبر غابات الجبل الاخضر من نباتات دائمة الخضرة و مفتوحة حيث لا يصل ارتفاع الاشجار الى 9متر ..واهم النباتات هى العرعار - البطوم - السدر - السخاب - الجداري - الزيتون البرى - الصنوبر - البلوط - الخروب - الشماري - الزهيرة - البربش - الاكليل - الزعتر - البردقوش - الشبرق - الدرياس - العنصل الفرعونى و غيرها من الاعشاب الحولية والمستديمة و يبلغ عدد الانواع فى ليبيا الى 1860نوع معظها تنمو فى الجبل الاخضر و توجد نباتا ت مستوطنة لا تنمو فى العالم الا فى ليبيا و يصل عددها 20نوع و كذلك نباتات طبية و عطرية والتى تستخدم فى مجالات الطبية و الاغذية و تباع فى محلات الاعشاب الشعبية و تجد رواجا لها و خاصة سوق محلى خاص بالنباتات الطبية فى منطقة الورادية و توجد نبات كان مستوطن قبل 1800 سنة فى الجبل الاخضر يستخدم فى مجال الطب فى عصر الرومان و الان منقرض نبات السلفيوم و يتعرض الجبل الاخضر الى مخاطر كبيرة سواء طبيعية او بشرية و منها الحرائق بين الحين والاخر فى موسم الجفاف و الرعى الجائر و التحطيب و زحف العمرانى و انشطة الزراعية وظاهرة بيع النباتات ( الاعشاب الطبية ) و تهديد المواطن البيئية لكائنات الحية و مازالت ازالة الغطاء النباتية فى زيادة مستمرة دون اجراءات او استراتيجية فعالة و غياب السياسة الرادعة لمخلفين . ان ازالة مساحات من الغابة يشكل تهديدا للتنوع الحيوي و الامر يؤدى الى ظاهرة التصحر و نتيجة فترات الجفاف المتتالية على المنطقة و غياب حملات التشجير سوف يخلق اختفاء النباتات فى السنوات المقبلة لذا تعمل الجهات المسؤولية على وضع خطط لحفاظ على هذا التنوع الا انها خطوات بطيئة و غير مؤثرة و ان زمن التصحر اسرع من انتاج النباتات و من الاعمال الى تذكر فى هذا السياق اقامة بعض محميات مثل محمية وادى الكوف و التى تعمل على محافظة على الغطاء النباتى و الحياة البرية فيها ..مازالت الامال عن تحقيق صون و استراتيجية ناحجة بعيدة المنال و كذلك زيادة السكانية فى مدن الجبل الاخضر و التوسع العمرانى و ما يحمله من ازالة الغابة يشكل عائق امام تنمية الغابة ..


نباتات الجبل الاخضر - مخاطر الغطاء النباتية - الجفاف


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع