مدونة البرفسيور محمد عبد الرحمن يونس


مؤتمر كلية الحكمة الجامعة ، بغداد ملخص بحث: تدريس اللغة العربية في الجامعات الصينية

البروفسيور محمد عبد الرحمن يونس | professor : Mohammad Abdul Rahman Younes


13/10/2020 القراءات: 820  


تدريس اللغة العربية في الجامعات الصينية و التايوانية
وتيسير دراستها
اسم المشارك: أ. د. محمد عبد الرحمن يونس
أستاذ زائر بكلية دجلة الجامعة الأهلية ، بغداد ــــ العراق
يأتي بحثي هذا بعد تجربة في تدريس اللغة العربية للطلاب الأجانب الناطقين بغيرها ، وتحديدا طلاب الصين وتايوان، ، فقد سبق و عملت أستاذا في جامعة الدراسات الأجنبية في بكين ، وهي أكبر الجامعات الصينية التي تدرس اللغات الأجنبية الكثيرة للطلاب الصينيين . وفي كلية اللغة العربية في هذه الجامعة ألقيت محاضرات لطلاب شعبة الدراسات العليا – الماجستير ، وطلاب السنتين الثالثة والرابعة ، درّست من خلالها نصوصا ودراسات أدبية في الشعر والقصة القصيرة والمقالة والمسرح وتاريخ الأدب العربي لطلاب شعبتي الماجستير و الدكتوراه ، ومادة المحادثة الشفوية لطلاب السنتين الثالثة والرابعة، وفي ما بعد انتقلت للعمل بجامعة ( جين جي الوطنية) بتايوان، وقمت بتدريس طلاب السنوات: الثانية والثالثة والرابعة عدّة مقررات دراسية ضمن برامجهم الدراسية التي يدرسونها باللغة العربية.
ويتكون بحثي من المحاور التالية:
1 ـــ أهم الصعوبات التي يجدها الطلاب الصينيون والتايوانيون وهم يدرسون اللغة العربية.
2 ــــ أهداف تدريس اللغة العربية في الصين ، وأهم الأسباب التي تجعل الطلاب الصينيين والتايوانيين يميلون إلى تعلّمها .
3 ـــ الكتب والترجمات التي أسهمت في تسيير تعليم اللغة العربية في الصين .
وقد حاولت من خلالها أن أحدد أهم الصعوبات التي يجدها طلاب هاتين الجامعتين , وهم يدرسون اللغة العربية، انطلاقا من مناهجهم الدراسية المعطاة لهم، كما حاولت أن أعرض لأهم أهداف تدريس اللغة العربية التي تطمح هذه المناهج لتحقيقها.
وذكرت أهم الترجمات من الصينية إلى العربية وبالعكس، والتي أسهمت بشكل فاعل في تيسير تدريس اللغة العربية في الجامعات الصينية التي تدرس اللغة العربية.
إن مجمل الآراء والأفكار التي عرضها هذا البحث هي ناتجة عن واقع تجربتي في هاتين الجامعتين، و عن معايشتي للحياة في الصين وتايوان عن قرب .

والله ولي التوفيق


بروفيسور يونس، محمد عبد الرحمن يونس، مؤتمرات، كلية الحكمة ، بغداد