باحث طه ياسين محمد الزيباري


تلخيص كتاب: ابتسم: د. عائض القرني.

باحث / طه ياسين محمد الزيباري | Taha Yaseen Mohammad Zebari


25/04/2023 القراءات: 482  


-اسم الكتاب: ابتسم: تأليف: د. عائض القرني: دار النشر: مكتبة العبيكان : عدد الصفحات: 270 صفحة: التصنيف: آداب وأخلاق إسلامية، تنمية بشرية: الأسلوب: أسلوب سلس ويركز على الابتسامة، البشر، البشاشة.
نبذة عن الكاتب:
المؤلف وهو الداعية الشيخ عائض بن عبد الله القرني، (من مواليد 1379 هـ - 1959 م). ولد القرني بقرية آل شريح بمحافظة بلقرن.
ودرس الابتدائية في مدرسة آل سلمان، ثم درس المتوسطة في المعهد العلمي بالرياض، ودرس الثانوية في المعهد العلمي بأبها، وتخرج من كلية أصول الدين بأبها، وحضر الماجستير في رسالة بعنوان: (كتاب البدعة وأثرها في الدراية والرواية).
ثم حضر الدكتوراه في (تحقيق المفهمة على مختصر صحيح مسلم). وكان إمام وخطيب جامع أبي بكر الصديق بأبها.
والمؤلف لـه حوالي 187 مؤلفات أخرى.
الكاتب ركز على الابتسامة، البشر، البشاشة، الطرب.. كلمات تعددت والمسمى يكاد يكون واحداً، وهو ما تشعر به الروح من خفة ونشاط وطرب، وتسمو به النفس فتنسى همها، وتسلو كدرها، في عصر كرب، وأيام ضيق وأحداث مؤلمة. ولا عجب إن كان في الظرافة والمزاح بلسم للروح، ودواء للنفس، وراحة للبال والخاطر؛ والشخصية الباسمة أقرب إلى النجاح من غيرها، إذ تستطيع أن تغزو قلوب الآخرين وتستعمرها بسهولة. وإن كبت النفس في مسارات ضيقة، باهتة، وجعلها في زاوية مظلمة، منهكة محطمة مكسورة مقهورة، رهبانية ما أنزل الله بها من سلطان. والمتتبع لأخلاق وسيرة سيد البشر ومعلم الإنسانية صلى الله عليه وسلم يجد أنه كان يبتسم ويمزح، ولا يقول إلا حقاً يحبه الله تعالى ويرضها. فدونك ـ أخي الكريم ـ كتاباً تقدمه لك مكتبة العبيكان حديقة غناء، فطف بين أرجائها، واستمع بأجوائها، وتفيأ في ظلالها، وإن شئت فشم أهارها، وتذوق ثمارها، واضحك تركل شيء جميلا اقتباسات كتاب:
1- " وتقول الحكمة: ابتسم لغريمك يسامحك، ولصديقك يفديك"
2- " إياك والضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب "
3- " إن الرجل الذي لا يعرف كيف يبتسم لا ينبغي له أن يفتح متجراً "
4- "إن الرجل الذي لا يعرف كيف يبتسم لا ينبغي له أن يفتح متجراً".
5- " قيل: كان أعرابي يصلي فأخذ بعض الناس يمدحونه يصفونه بالصلاح والتقوى فقطع صلاته وقال: وفوق ذلك أنا صائم"
6- " كانت العرب تمدح ضحوك السن وتجعله من عظيم مآثر المرء وكريم سجاياه وسخاوة طبعه ونداوة خاطره: ضحوك السن يطرب للعطايا ********* ويفرح إن تعرض بالسؤال"
7- " صلى اعرابي خلف امام صلاة الصبح فقرا الامام سورة البقرة .... وكان الاعرابي مستعجلا ... ففاته مقصودة ولما بكر في اليوم التالي ...ابتدأ الامام بسورة الفيل.. ولى الاعرابي هاربا وهو يقول: الفيل أكبر من البقرة.


ابتسم ، القرني، تلخيص ، كتاب .


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع