مدونة د. محمد ناجي عطية


قراراتنا بين العلم والجهل

محمد ناجي عبد الرب عطية | Mohammed Nagi Abdulrab Atiah


05/12/2020 القراءات: 687  


بقلم د. محمد ناجي عطية ، خبير تدريب ومستشار بناء القدرات المؤسسية وتنمية المهارات الحياتية والكوتشنج
مختصر/
القرارات الرشيدة في حاجه إلى معلومات صحيحة وحديثة، وليست بحاجه الى الجهل الناتج عن العجلة والتساهل التي نرتكبها باستمرار، فنتسبب في الكثير من القرارات السيئة التي ربما تكون عواقب البعض منها كارثية.
الموضوع /
حياتنا كلها قرارات، فمنذ أن تقوم من فراشك حتى تعود إليه وأنت تتخذ قرارات متفاوتة بين الصغير والمتوسط والكبير. ويمكن تعريف القرار بأنه "خيار حاسم بين عدة بدائل متاحه، وفقا لمعطيات مهمة مثل الأثر، المنفعة، الضرر، حجم المسؤولية، التكلفة، وغيرها".
وحتى تكون قراراتنا رشيدة فهي بحاجه الى معلومات أكيدة وصحيحة وحديثة، فالمعلومات بالنسبة للقرارات حياتها وقوتها وسببا للمنافع الحاصلة من ورائها، ونقص المعلومات موتها وانتحارها وسبب في الكوارث الحاصلة من وراءها.
كم تتخذ من قرارات خاطئة نتيجة لسوء التقدير للمواقف بسبب قلة المعلومات أو كونها قديمة لا تناسب الوضع الحاضر، وغالبا ما تكون عواقبها مؤثرة بشكل سلبي، وكم من ظلم يحصل بسبب قرارات خاطئة نتيجة لنقص المعلومات وعدم التثبت فيها، حيث أن كثير من القرارات تبنى على الظنون والأوهام والوشايات، ولا تبنى على المعلومات الصحيحة والدقيقة والمؤكدة.
وكم يعجبني ما جاء كتاب الله الكريم بهذا الخصوص قوله تعالى: " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" (6) الحجرات، وقوله: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ" (12) الحجرات
أمثلة/
• قد تعاقب ولدك بسبب وشاية من جارك والسبب العجلة، ونقص المعلومات، والظن الخاطئ بأن جارك كبير ولا يمكن يكذب. وسبحان الله قد يكون الحق مع الابن وليس العكس لكن البحث عن الحقيقة يحتاج شيء من التثبت وتأكيد المعلومات، حتى يكون قرارك في محله.
• وقد يقتل الطبيب مريضا بسبب وصفة خاطئة بناها على توقع غير مؤكد، وكانت الحالة بحاجة إلى تحاليل ومعلومات أدق وأعمق وأحدث، فتنقذ بسببها نفس من الهلاك.
• وقد تضحي بصديق العمر لمجرد شك أو سوء ظن، وكنت في حاجه إلى يقين يبنى على معلومات إضافية ومؤكدة تحافظ بها على صداقة العمر.
الخلاصة/
القرارات الرشيدة في حاجه إلى معلومات صحيحة وحديثة، وليست بحاجه الى الجهل الناتج عن العجلة والتساهل التي نرتكبها باستمرار، فنتسبب في الكثير من القرارات السيئة التي ربما تكون عواقب البعض منها كارثية.
ودمتم سالمين
________________________________________________________________________________________________________________________________________
شاهد الحلقة على قناة الكاتب باليوتيوب ( عالم النور) https://youtu.be/Iy1a7nhTQbU
المزيد من الموضوعات في الموقع الرسمي للكاتب https://drmnatiah.com/


قرار - قرارات - القرار الرشيد - القرار والمعلومات - محمد ناجي عطية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع