مدونة البروفيسور الهام خضير عباس شبّر


علاقة علم الاقتصاد بعلم السياحة

البروفيسور الهام خضير عباس شبّر | Prof/elham khudair abbas shubbar


01/02/2021 القراءات: 1796  


علاقة علم الاقتصاد بعلم السياحة :
إحدى أهم الشروط الأساسية لممارسة السياحة هو توفر الإمكانات المادية، فالأفراد الذين يتمتعون بدخول عالية هم الأكثر قدرة على ممارسة السياحة، وما ينطبق على الأفراد ينطبق على البلدان، فالبلدان الغنية مثل بلدان أمريكا الشمالية و أوربا الغربية والخليج العربي هم الأكثر طلباً للسياحة. والعكس صحيح، إذ أن الحالة الاقتصادية هي التي تتحكم في الطلب السياحي وتؤثر فيه وبشكل يفوق العوامل المؤثرة الأخرى.
وبقدر ما يكون للاقتصاد تأثير في الطلب السياحي يكون له تأثير في العرض السياحي، فالدول التي تتمتع بإمكانات مادية عالية هي الأقدر على تمويل الاستثمار السياحي وبناء العديد الكثير من المنشآت السياحية التي تمثل بمجموعها جزءاً مهماً من العرض السياحي إضافة الى العوامل الطبيعية. وإن البلدان الغنية مثل إسبانيا وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة تتمتع بعرض سياحي متكامل ومتطور وبطاقات مرتفعة بفعل الإمكانات المادية أي الاقتصادية المتاحة لها.
وبقدر ما يؤثر الاقتصاد، بالسياحة فإن السياحة أيضاً تؤثر في الاقتصاد فهي تساهم بتكوين جزء من الدخل القومي وتعمل على كسب العملات الأجنبية وتدعم ميزان المدفوعات وتوفر المزيد من فرص العمل فترفع من مستوى الاستخدام وتحد من البطالة وتعمل أيضاً على تطوير مشاريع البنى التحتية والبنى القومية...الخ. فهناك الكثير من البلدان العالمية تستمد قوتها الاقتصادية من إمكاناتها السياحية، وقد يصل الوضع الى حد أن النشاط السياحي يكون هو المحرك الديناميكي للاقتصاد القومي فيها كما هو الحال في إسبانيا.


ARID


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع