شادية عبدالله بابكر علي


🕯الصدق

شادية عبدالله بابكر علي | Shadia abdallh Babekr Ali


10/07/2022 القراءات: 323  


(فَلَوۡ صَدَقُوا۟ ٱللَّهَ لَكَانَ خَیۡرࣰا لَّهُمۡ)
وعَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ ويَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وإِيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا) مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
الخصلةُ الجامعة في الإيمان: الصدقُ
والخصلة الجامعة في النفاق: الكذب
والصدق أعظم ما ينفعك في الدنيا والآخرة ((هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ ))
فأعظمُ ما تطلبه في دينك وكل أمورِك: أن تكون صادقا:
مع الله ومع نفسك ومع أهلك وولدك، ومع إخوانك وزملائك ومع خصومك، وصدقُ العهد، وفي قولك وعملك وعزمِك.
والصدق يهدي إلى البِرّ، والبرُ يهدي إلى الجنة، وما يزال الرجل يصدق ويتحرّى الصدق حتى يُكتب عند الله صِدِّيقا. (يتحرى: ينوي ويطلب ويأخذ بأسباب الصدق).
وأعظم خصلة تجاهد نفسك للتخلُّص منها: الكذب.
و الغِشُ والخيانةُ والتشبُّع بما ليس فيك كل ذلك فرعٌ عن الكذب.
والكذبُ بوابةُ الشرور والآثام، وهو يهدي إلى الفجور والفجور يهدي إلى النار.
وما يزال الرجل يكذب ويتحرّى الكذب حتى يُكتب عند الله كذّابا.
يتحرى الكذب: يتعمّده ويتساهل فيه ويتكرر منه حتى يكون الغالبَ على قوله وفعله.
والصدُق والبيانُ هما أعظمُ ما تنال به الخير في كل أمورك
والكذبُ وكتمان الحق: أعظمُ ما تُمحَق به البركة من كل شيء (مع أهلك وولدك وفي المعاملة والبيع والشراء وكل معاملة بين طرفين)
فإنْ صدقا وبيّنا بُورك لهما
وإن كذبا وكتما مُحِقت البركة.
والذي يكتمُ الحق كالذي يقول الكذب، بل قد يكون أعظم جرمًا بقدر ما كتم منه.
والصدقُ مع الله أعظم العمل الصالح، والكذب عليه أعظم الذنب ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ۚ أُولَٰئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَىٰ رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ))
وأولُ ما يجب أن تُعلّمه ولدك من الأخلاق والإسلام:الصدقُ في كل أمره.
وأولُ ما تحذره منه ومن عاقبته: الكذب.
سل اللهَ أن يجعلك من الصادقين في كل أمرِك
وتعوّذْ بالله من الكذب.


كن صادق


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع